شامخ الشندويلي يكتب "أنا الندم"

إبداع

الخميس, 14 أبريل 2011 11:38
خاص - بوابة الوفد:


البعض لا يصدق حتى الآن أن هناك ثورة قد قامت في مصر ونجحت في اسقاط امبراطورية مبارك ونظامه الفاسد؛ إلا أن أقلام بعض الشعراء قد تنبأت بذلك من قبل وتوعدت كل فاسد بأن حتما سيأتي يوما وسيثور ضده الشعب. من بين هؤلاء الشاعر والكاتب شامخ الشندويلي، والذي خرجت قصيدته "أنا الندم" بسيناريو مماثل تماما لما شهدته مصر من أحداث ثورة 25 يناير وما تلاها

من محاسبة لكل ظالم وفاسد فعكست أبياتها تربص الندم بكل من أخطأ في حق الوطن وأساء إليه.

أناالندم

أنا الندم

أنا اللى بدل الدمع دمّ

من العيون ينزل على الوش الأصمّ

أنا الندم

أنا اللى جىّ مافيش كلام

بالعذاب المستدام

بالخراب والذل والعار والألم

أنا الندم

جاى للى قال نفسى وعيالى وبس

وسط الفساد تحت اللحاف اندّس

جاى للى نفسه اتلوّثت ولاحسّ

أنا اللى جىّ بدون رتوش

كالموت يخش وماتشوفوش

يطبق فى روح اللى يخافوا مايختشوش

أنا زى ريح مليانة سم وغضب

أو زى قارب جاتله موجة انقلب

كل اللى فيه أصبح طعام للسمك

مافلتش ظالم أو قليل الأدب

جاى للى شاف وطنه دبيحة وصبر

جاى للى شاف بلده زكيبة وهبر

ولا من كتاب ولا من حديث اعتبر

أنا المصير الحتمى لفساد الذمم

ولو صحابه من صحاب العمم

جاى للى عاشوا ممرمغين فى النعم

وضاع ضميرهم فى النفاق وانعدم

أنا الندم

وجاى بدون إنذار ولا استئذان

مادام أوانى جه وزمنى حان

مكتوب على الفاسدين يجيلهم يوم

أعظم مافيهم بالعذاب يتهان

زى امّا هانوا الحق وداسوه بالقدم

أنا الندم

أهم الاخبار