رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الجركن" البدوية تطرب رواد القاهرة الفاطمية

إبداع

الأربعاء, 12 يناير 2011 16:08
كتبت ـ رانيا فهمي:


سيناء.. قلب مصر النابض بثقافة ذات طابع خاص ضمت عادات و تقاليد تمتاز أحيانا بشئ من الغموض، جعل لتلك البقعة المباركة طابعا مميزا فأصبحت مثيرة لفضول الكثيرين قبل إعجابهم. ففي ليلة مصرية من طراز عربي أصيل جمعت بين الحضر والبادية، أطربت فرقة " الجركن البدوية" رواد بيت السحيمي بشارع المعز لدين الله الفاطمي، مثبتة أن الموسيقى ليست فقط غذاء للروح بل إن أنغامها أيضا بمثابة بطاقة تعارف يقدمها كل عاشق للفن والموسيقى للتعبير عن وطنه وبيئته وثقافته التي تميزه عن غيره .

سيناء ملتقى الثقافات
وفي تصريح لبوابة الوفد قال زكريا إبراهيم باحث في الفنون الشعبية المصرية، ومؤسس مركز المصطبة للموسيقى الشعبية الذي يضم عددا من الفرق الموسيقية " كالجركن البدوية والطنبورة البور سعيدية وغيرهما " ، هدفها الأساسي إحياء وتوثيق الموسيقى الشعبية المصرية ليتعرف عليها الجمهور ويعيشون فيها وفي زمنها الجميل".
وعن فرقة الجركن يقول زكريا إبراهيم " تأسست فرقة الجركن عام 2003 ، وتمتاز بطابعها الخاص حيث تقدم تراث سيناء الغني ، فكما هو معروف أن منطقة سيناء تمثل منطقة تلاقي بين آسيا وأفريقيا والجزيرة العربية بما تحويه من ثقافات عربية مختلفة؛ فقد استمدت سيناء فنونها من وحي السامر البدوي، حيث يتغلب الناس علي وحشة ليل الصحراء بالغناء والعزف علي الربابة والسمسمية والعود، واستغلوا الآلات المستخدمة في الحروب كآلات للعزف ؛ من هنا جاء اسم الفرقة بالجركن الذي كان يستخدمه المحتل الصهيوني كصندوق للذخيرة ".
ويضيف عن الأعمال الفنية التي تقدمها الفرقة "البدوي بطبعه إنسان عاطفي لذا تعتمد الفرقة على الأغاني العاطفية والغزل ومنها " ياليل دانا ويا دانا ليش الحبيب ما يكلمني، ياساكن في قلبي لا
تغدر بحبي، يا الأسمارانية" .
كما أنها تقدم قصائد وطنية فهناك قصيدة " ليه " كنوع من المشاركة في رفض الإعتداء على المصريين سواء الأقباط أو المسلمين.
تراث الجركن
أما قصة استخدام الجركن كأحد آلات الإيقاع البدوية حدثنا أيمن سليم عازف الجركن قائلا : كان البدوي في البداية يعزف بدون آلات إيقاعية، وبعد الحرب وجد في الصحراء الجركن كأحد مخلفات
اليهود، وبالدق عليه وجد له صوت إيقاعي جميل، ومن هنا قام بتوظيفه مع الآلات الموسيقية كالناي والمرغونه والسكسونيه البدوية ، ثم وجد خزينة الذخيرة واستخدم خشبتين للدق عليها.
تضمن اللقاء الذي أذهل جمهور بيت السحيمي عربا وأجانب، إلقاء قصص حب باللهجة البدوية كقصة " خلف" الشاب القوي المنتصر دائما، و تغنت الفرقة بالأغنية البدوية "لا للإرهاب " عن أحداث كنيسة القديسين بالإسكندرية ؛ كما قامت الفرقة بتعريف الحضور بعادات عرب البادية في الكرم والضيافة والزواج من خلال ما قدمته من أغانٍ وقصائد بدوية.
واختتمت الفرقة احتفالية بيت السحيمي بقصيدة " مصر بلدنا الطيبة " والتي أثرت كلماتها الرقيقة في الحضور بشكل ملحوظ .
شاهد فيديو فرقة الجركن البدوية


من أغاني فرقة الجركن

أهم الاخبار