مجموعة مؤيدة لويكيليكس توقف هجماتها عبر الإنترنت

اون لاين

الأحد, 12 ديسمبر 2010 11:13
بوابة الوفد- وكالات


تخلى ناشطو إنترنت يعملون تحت اسم "مجهولون" ويؤيدون موقع ويكيليكس عن استراتيجيتهم لشن هجمات عبر الشبكة على مؤسسات ينظر اليها على انها معادية للموقع الذي يؤيد نشر وثائق مسربة من كل مكان على الانترنت.

 

وقام هؤلاء الناشطون بتعطيل مواقع بطاقات الائتمان لشركتي ماستركارد وفيزا العملاقتين على الانترنت بصفة مؤقتة بعدما توقفت الشركتان عن تحويل تبرعات الى ويكيليكس.

ولجأت الولايات المتحدة - التي أغضبها وأحرجها قيام ويكيليكس بنشر برقيات دبلوماسية امريكية -

الى مؤسسات مثل أمازون وشركة باي بال التي تحول مدفوعات عن طريق الانترنت وهما شركتان أوقفتا الان الخدمات لموقع ويكيليكس.

وفي مدونة مساء يوم الجمعة أعلن تجمع (مجهولون) تغييرا في الاستراتيجية قائلا: انه يهدف الان الى نشر أجزاء من البرقيات الدبلوماسية الامريكية السرية على أوسع نطاق ممكن وبطرق تجعل من الصعب تتبع مصدرها.

وأوقف ناشطو الانترنت لفترة قصيرة

الموقع الرسمي لشركة باي بال من خلال مهاجمة الموقع بطلبات دخول في الاسبوع الماضي لكنهم فشلوا في الحاق الضرر بشركة مبيعات التجزئة وشركة امازون العملاقة التي تستضيف مواقع والتي سحبت خدماتها من ويكيليكس منذ اكثر من اسبوع.

وقال الموقع "على احسن الفروض تسببنا لهم في يوم أسود. اللعبة تغيرت. وعندما تتغير اللعبة يجب ان تتغير الاستراتيجيات أيضا."

ويقوم الناشطون الان بتشجيع مؤيديهم على البحث في البرقيات المسربة على موقع ويكيليكس ونشر ملخص للبرقيات التي لم يفرد لها اهتمام كاف ووضع عناوين لها حتى تجد أي سلطة صعوبة في القضاء عليها.

أهم الاخبار