حرب إلكترونية بين ثوار ليبيا والقذافي

اون لاين

الثلاثاء, 01 مارس 2011 19:45
كتب – محمد السيد علي

امتدت الحرب الشرسة التي يشنها نظام القذافي على ثوار ليبيا إلي صفحات الإنترنت والمواقع الإخبارية، فبعد أن عادت خدمة الإنترنت بعد انقطاع، فرض النظام الليبي رقابة على المواقع الخاصة بالمعارضة في ليبيا، وتحديداً تلك التي بدأت تنطلق من المناطق الشرقية "المحررة"، أي من مدينة بنغازي ودرنة وطبرق. ومن بين المواقع التي أغلقها النظام الليبي، موقع صحيفة "قورينا" التي كانت موالية لسيف الإسلام، قبل انتقالها لجانب المعارضة الليبية. لكن مجموعة من شباب "ثورة 17 فبراير" المحترف للإنترنت وعدت بالرد بضربة قاسمة من خلال حجب مواقع نظام القذافي التي أسموها

بـ"الكاذبة" وأولها موقع "وكالة الجماهيرية للأنباء".

 

وكتب الشباب في بيانهم المنشور على موقع "قورينا" بعد اختراقه: "لقد قام نظام القذافي بإغلاق المواقع الليبية التي تنقل حقيقة ما يجري في ليبيا.. مثل موقع صحيفة قورينا لخروجها من تحت سيطرة سيف الإسلام ونقل الحقيقة للعالم، ولهذا نحن شباب من ثورة 17 فبراير سنرد الضربة باستعادة السيطرة علي المواقع و إقفال مواقع نظام القذافي الكاذبة وأولها موقع وكالة الجماهيرية للأنباء.. يمكنكم متابعة موقع صحيفة قورينا عن طريق العنوان الجديد إلا أن تتم عملية السيطرة علي العنوان القديم http://www.Quryna.info."

 

 

أهم الاخبار