رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سعاد صالح : العفو عن مبارك حرام

أعلام وسير

الثلاثاء, 07 يونيو 2011 23:24
كتبت – رشا حمدي:

أكدت د.سعاد صالح الداعية الاسلايمة أنه لا يجوز العفو عن الرئيس السابق حسني مبارك بحجة رحمة و تسامح الاسلام؛ لأنه لم يخطئ في حق الله فقط ،

ولكنه ظلم العباد وحتي يتم العفو عنه يجب أن يرد حقوق العباد و يسامحه أهالي الشهداء ومرضي الفشل الكلوي و السرطان وساكنو العشوائيات وكل من تضرر في عصره.

وأوضحت أن العفو عنه سيكون مخالفا لأوامر الله والرسول صلي الله عليه و سلم الذي قال " إنما هلك الذين من قبلكم أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد

وأيم الله لو سرقت فاطمة بنت محمد لقطعت يدها ".

وأضافت صالح خلال حوارها مع برنامج "مانشيت " اليوم الثلاثاء علي قناة "اون تي في " أن محاكمات مبارك ورموز نظامه يجب أن تكون علانية طبقا للشريعة الإسلامية، وكما قال الله تعالي في القرآن الكريم "وليشهد عذابهما طائفة من المؤمنين".

فيما شددت علي ضرورة المساواة بين الجميع وعدم التمييز، وإرساء دولة القانون ، وتساءلت: لماذا نري صور أحمد المغربي وزير الإسكان السابق وزهير جرانة وزير السياحة السابق

و أحمد عز وهم خلف القضبان و لا نري حبيب العادلي؟ ولماذا أيضا تنقل بسرعة عبير مفجرة فتنة إمبابة إلي سجن القناطر في حين لا تنقل زوجة الرئيس السابق مبارك اليه بحجة تنازلها عن أموالها التي هي أموال الشعب؟.

وعلي شأن آخر، هاجمت د. سعاد صالح السلفيين وقالت إنهم خطر علي الإسلام لأنهم يتبعون منهجا متشددا ولا يطبقون تييسر وتخفيف الإسلام وإذا وصلوا للحكم سيبعدونا عن الدولة المدنية التي يريدها الجميع.

وأبدت إعجابها بفكر د.عبد المنعم أبوالفتوح وتمنت أن تقابله لتتناقش معه، مؤكدة أنها سوف تنتخبه رئيسا للجهورية، خاصة وأن الإخوان معتدلون دينيا وغير متعصبين.

وأكدت أنها لا تمانع أن يتولي الرئاسة مسيحي أو امرأة لأن هناك فرقا بين رئاسة الجمهورية والخلافة الإسلامية التي انتهت من الأساس.


أهم الاخبار