رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كبير المحدثين ابن رجب الحنبلى

أعلام وسير

الثلاثاء, 15 فبراير 2011 14:32
كتبت-هبة عبد الهادى:

هو زين الدين عبد الرحمن بن أحمد بن رجب بن الحسن بن محمد بن مسعود السلامى البغدادى الحنبلى المشهور"بابن رجب". ولد "ابن رجب"عام(736هجريا) ببغداد, فقد نشأ فى عائلة متشبعة بالعلم والتراث, نشأ فى كنف أسرة مليئة بالفقهاء والعلماء, فقد توارثت أسرته العلم, وتصدر آباؤه لحمله وأدائه, وقد ترجموه عقيدة وسلوكا وأثروا به فى مجتمعهم وتفاعلوا به مع الحياة.

وكان جده:أحمد بن الحسن فقيها عالما له حلقة علمية ببعداد.

أما أبوه:أحمد بن رجب فقد نشأ فى هذه البيئة العلمية ثم قرأ بالروايات وسمع من مشايخها, وكان أبوه ذا خير ودين وعفاف.

وقد تتلمذ على أبيه, وانتفع به, وكان أبوه حريصا على تزويده من مناهل العلم منذ نعومة أظافره "أى منذ بداياته"وممن سمع منه "محمد بن إسماعيل" و "إبراهيم بن داود العطار".

فقد رحل"أحمد بن رجب" من بغداد إلى دمشق هو و أسرته ثم إلى مصر ثم بعد ذلك إلى مكة وقد رافق "ابن رجب" أباه فى حلقات العلم وسمع عن "زين الدين العراقى" وهو أستاذ مدرسة تخريج الحديث فى عصره.

وابن رجب هو علم أسرته الذى رقع فى محيط العلم, وفرعها اليانع الذى خلد على مر العثور أثرها,وقد استطاع مع هذه الطائفة العظيمة من العلماء الذين تخرج

على أيديهم, وتفقّه منهم, أن يستوعب مكتبة علمية مليئة بـ(علوم القرآن, السنة, التاريخ, التصوف, العقيدة, الفلسفة, الفقه, الأصول, الأدب ).

وقد ظهر هذا التأثر فى مؤلفاته, فهو عندما يؤلف يأخذ مما عُلم ولكنه لا ينقله نقلا أعمى, إنما ينقله نقل الواعى البصير, وشخصيته لا تختفى وراء ما يأخذه من النقول, إنما تبرز قوية فى النقد والمقارنة والتحليل والاستنباط (الاستنتاج) وكان يجهر بصوته ولا يخشى أحدا.

مؤلفاته :

1- الكتب الستة.

2- المستدرك للحاكم .

3- جامع العلوم والأحكام.

4- معاجم الطبرانى .

5- الزهد لابن المبارك .

6- تفسير الطبرى .

7- الإخلاص والنية لأبى الدنيا .

8- الجامع للخلال .

9- القدر لأبى داود .

إلى غير ذلك من مؤلفاته الكثيرة. ولابن رجب مؤلفات أخرى منها ما طبع ومنها مالا يزال مخطوطا .

المطبوع منها:

1- ذيل طبقات الحنابلة (وقد طبع على جزأين)

2- الاستخراج لأحكام الخراج.

3- نور الاقتباس فى مشكاة النبى (صلى الله عليه وسلم) لابن عباس .

4- كشف الكربة فى وصف أهل الغربة .

المخطوط منها :

1- شرح البخارى .

2- أهوال يوم القيامة .

3- شرح الترمذى .

4- العلم النافع .

5- وقعة بدر .

 

منهجه فى الشرح للأحاديث:

 

1- شرحه للأحاديث يكون واضحا ومن خلال النصوص "السنة" .

2- واسع الاطلاع والمعرفة, ولديه غزارة مادة .

3- عندما يشرح حديثا يقف عند مصادره ويبينها ما إذا كان صحيحا أو ضعيفا ويتتبع راويه.

4- كان عند شرحه للأحاديث لديه غرض وهو ليس إظهار العلم والتعاليم فقط إنما ابتغاء إصلاح العقيدة وتصحيح السلوك.

5- يعتمد على الحقائق الموضوعية, والنصوص الصحيحة, وكان يربط الدين بالحياة .

6- ومن منهجه أيضا أنه إذا كان فى موضوع الحديث فرع من فروع اللغة يوفى فيه (يفيض فى شرحه) ,وإن كان فى الفقه عقد مقارنة بين المذاهب, وإن كان متعلقا بالطب أورد من أقوال أطباء عصره ما يوضح المعنى.

رحيله:

وقد توفى رحمة الله عليه عام (795هجرى) بدمشق فى شهر رجب عن عمر يناهز تسعة وخمسين عاما .

فقد وهب الله "لابن رجب" موهبة نادرة, بما اكتسبه من ثقافة واسعة حديثية يخوض بها هذا المجال عن تمكن واقتدار.

وقد ترك لنا ثروة غزيرة من تفسير الكتب والأحاديث التى تقيد الأمة وتصلح حالها وقوامها وأسلوبها.

مــــــــاذا قــــــــــــالـــــــوا عنــــــــــــه :

1- قال عنه ابن حجر العسقلانى :" ومهرَ فى فنون الحديث أسماء ورجال وعلل وطرق واطلاع على معانيه ".

2- قال عنه ابن العماد الحنبلى : " كانت مجالسه تذكرة للقلوب, ومالت القلوب بالمحبة إليه, وله صفات مفيدة, ومؤلفات عديدة "

3- قال عنه السيوطى : " هو الإمام الحافظ المحدث الفقيه الواعظ ".

4- قال عنه أبو المحاسن الدمشقى : "الإمام الحافظ الحجة والفقيه مفيد المحدثين واعظ المسلمين " .

 

أهم الاخبار