رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

استراتيجية لا يمكن الاستغناء عنها في تعديل السلوك

أصحاب الهمم

الأحد, 18 أبريل 2021 23:36
استراتيجية لا يمكن الاستغناء عنها في تعديل السلوكأصحاب الهمم

كتبت سامية فاروق:

 

 

شرح الدكتور محمد رفاعي رئيس مركز تقوي الله لذوي الإعاقة بالتل الكبير بالإسماعيلية ، استراتيجية لا يمكن الاستغناء عنها في تعديل السلوك وهي :

 

التعزيز Reinforcement هو الدعم والتشجيع لكل سلوك ايجابي يقوم به الطفل ويكون بمثامة المكافة لدي هذا الطفل وللمعزز 5 انواع هما

1-المعزز الاجتماعي : وتكون علي هيئة محوررين

محور غير لفظي مثل ابتسامة او مصافحة او تصفيق او الثناء

محور لفظي مثل احسنت عظيم ممتاز انت ذكي انت مميز

ويكون فيها الجلوس بجانب الطفل ومشاركته الانشطة التي يحبها

2-المعزز الرمزي : يكون عن طريق رموز واشكال تدعيميه للاطفال مثل النجمة الكوبون النقطة العلامات الصحيحة

3-المعزز النشاطي : وتكون انشطة محببة للطفل ويتم اختيارها علي حسب رغبه هذا الطفل ويكون متفق عليها مع الطفل ومن امثلتها

الاستماع للقصص ‘ الرسم ‘ الموسيقي ‘ الالعاب الرياضية ‘ الالعاب الترفيهية ‘ تولي منصب قائد الفصل ‘ تقدية الوقت مع أصدقائه

4-المعزز الغذائي : ويكون من الأنواع التي لها تأثير كبير جدا علي الاطفال ويشمل هذا النوع

كل انواع الطعام والشراب التي يفضها الطفل وتكون بنسب محددة متفق عليها مع الطفل

5-المعزز المادي : وقد تركته كاخر نوع من المعززات اولا لانه مكلف ثانيا في الاستخدام بأفراط يكون محبب اكثر للطفل فلا يقوم الطفل بعمل شئ الا باخذ هذا المعزر ويتمثل في الالعاب ‘ الجوائز ‘ الالوان ‘ الهدايا

.

ولكن يجب ان ننتبه لجانب مهم جدا وهو مشكله الاشباع والتي تعني ان المعزز يفقد فعاليتة نتيجة استهلاك الفرد بنسبة كبيرة ومكررة ودائم وبأمكاننا التغلب علي هذه المشكله من خلال

1-التنوع في استخدام المعززات (استخدام اكثر من معزز واحد)

2-تجنب اعطاء كميات كبيرة من معزز واحد

3-مشاركة الطفل في اختيار المعزز المحبب له بين الحين والاخر

.

اما العوامل التي تؤثر علي فعالية التعزيز فهي

1- فورية التعزيز : وهو تقديم المعزز مباشر بعد حدوث السلوك الايجابي وإن التأخير في اعطاء

التعزيز يفقده قيمتة

2- ثبات التعزيز : لا يعني اننا نرتكز علي تعزيز واحد بل يجب ان يكون التعزيز علي نحو منظم وفق قوانين معينة يتم تحديدها قيل البدء بتنفيذ برامج العلاج التأهيلي وان نبتعد عن العشوائية في اختيار المعزز

3- كيمة التعزير : يجب الاتفاق علي كمية التعزيز التي سوف تعطي للطغل ويعتمد هذا علي نوع المعزز نفسة فكلما كانت الكمية كبيرة عن اللازم في فترة زمنيه بسيطة يؤدي الي الاشباع لهذا المعزز فيكون بعائد سلبي علي الطفل لانة سوف يمل بسهوله

4- مستوي الحرمان والاشباع : كلما كانت الفترة التي منع فيها الفرد من المعززات طويلة كان المعزز أكثر فاعلية وكلما كان مستوي حرمان الطفل منها كبير نسبيا كان الحصول عليها بمثابة كبيرة جدا لهذا الطفل

5- التنوع : استخدام انواع مختلفة من المعزز نفسة اكثر فاعلية من استخدام نوع واحد منة ويؤدي الي عدم الملل من المعزز وعدم الوصول الي الاشباع

6-درجة صعوبة المعزز : كلما ازدادت درجك صعوبة السلوك ازدادت كمية اعطاء المعزز فالعلاقة بينهم طردية كلما ازداد يزداد

7- التجديد : كلما كان المعزز غريبا وغير متوقع للطفل كان اكثر فاعلية لذلك يجب استخدام اشياء غير مألوفة قدر الإمكان.

الدكتور محمد رفاعي رئيس مركز تقوي الله لذوي الإعاقة