رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

أسباب اضطرابات وعيوب النطق

أصحاب الهمم

الجمعة, 12 مارس 2021 19:20
أسباب اضطرابات وعيوب النطق

كتبت - سامية فاروق:

قال الدكتور وليد فتحي استشاري وخبير التربية الخاصة، إن أسباب اضطرابات النطق والكلام تتعدد بحيث يصعب حصرها و قد تكون هناك أسباب نوعية خاصة لكل اضطراب بل قد تكون هناك أسباب خاصة بفرد معين دون الأخر، وبالتالى يلزم دراسة حالة كل فرد على حده لتحديد نوعيه اضطرابه ودرجته وطبيعة أسبابه كى نتمكن من إعداد البرامج العلاجية المناسبه له.

 

1- قد يكون السبب الإعاقة السمعية : تمارس حاسة السمع عملها قبل الولادة و تعمل هذه الحاسة من خلال الأذن على تكوين الحصيلة اللغوية للطفل و التى تمكنه فيما بعد من ممارسة الكلام و بالتالى فإن أى إصابة فى الأذن تؤدى الى فقد سمع خاصة فى الصغر تؤثر على عملية الكلام و تزداد إضطرابات النطق و الكلام كما و كيفا بزيادة درجة فقط السمع .

 

2- و قد تكون أسباب إدراكية حسية : بمعنى أن الطفل غير قادر على التميز السمعى أى أنه لا يستطيع التمييز بين الأصوات المتشابهه فى كلامه هو أو فى كلام الأخرين مثال : الطفل الذى يقول " لاجل " قد لا يستطيع التمييز بين الصوتين ( ر ، ل ) فى كلمة رجل .

 

3- قد تكون مشكلات حركية – لفظية : و هى مشكلات ناتجة من عدم ( قدرة الفرد ) فى التحكم الإرادى فى حركة جهاز النطق نتيجة لعدم تناسق شكل الفم أو عدم إتساق أجزاء الفم عند الكلام .

 

وفى هذه الحالة قد يعرف الطفل الكلمة لكنه لا يستطيع القيام بسياق الحركات اللازمة لنطق الصوت بطريقة صحيحة رغم قدرته على التعبير عن كلامه كتابة . -و من أهم خصائص هذه الحالة أنه كلما زاد التركيز على الجوانب اللاإرادية زادت صعوبة النطق .

 

4- قد يكون عسر الكلام هو السبب : و عسر الكلام عبارة عن إضطراب حركى فى الكلام يرجع إلى إصابة فى مكان ما بالجهاز العصبى المركزى و يختلف نوع عسر الكلام من حالة إلى أخرى بإختلاف مكان الإصابة المخية و حجمها .

 

ويؤدى عسر الكلام إلى تغييرات فى النطق ، الصوت ، الإيقاع و يظهر الكلام مرتعش غير متسق و تخرج المقاطع الصوتية مفككة غير منتظمة فى توقيت خروجها و قد ينطق الفرد بعض مقاطع الكلمة

دون الأخرى و قد تخرج الأصوات بصورة إنفجارية . 5-و قد يكون السبب ناتج عن خلل فى أجهزة النطق :

 

أ- شق الحلق أو الشفاه : يسهم فى كثير من إضطرابات النطق و رنين الصوت حيث تزداد الأصوات الأنفية و تختل الأصوات الإحتكاكية كما فى أصوات حروف ف ، ج ، ث ، ذ ، س ، ش الأصوات الإحتباسية الإنفجارية و التى تحدث نتيجة إحتباس الهواء الخارج من الرئتين عند نقطة ما من إجزاء جهاز الكلام مثل حروف ( ت ، ب ، د ، ك ) ب-خلل شكل اللسان : -ربطة اللسان بقاع الفم يؤثر على حركة اللسان لأعلى ( و غيرها من الأصوات التى تحتاج لتحريك). خاصة فى نطق ( ل ، ر ) . ج-إختلاف حجم اللسان عن الحجم الطبيعى صغير جدا ، كبير جدا مما يعوق عملية تشكيل أصوات الكلام . د-إندفاع اللسان ( الثقل الأمامى من اللسان تجاه الأسنان العليا و القواطع أثناء البلع مما يؤدى إلى تشويه أو تعريف بعض الأصوات .

 

6- تشويه الأسنان : قد تسهم فى إضطرابات النطق لأنها مخارج لبعض الأصوات

 

أ-سقوط الأسنان الأمامية العلوية يؤدى إلى إضطراب نطق مؤقت و فى هذه الحالة عليه تدريب الأطفال على وضع اللسان مكان تلك الأسنان للتعويض ومقاومة الإضطراب.

 

ب-أو وجود ضعف شديد بعظام الفك العلوى مما يؤخر عملية نمو الأسنان أو تشوهها أو إعاقة وحركة اللسان .

 

الدكتور وليد فتحي استشاري وخبير التربية الخاصة