رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كيف تعدل سلوك استرجاع الأحداث لإبنك التوحدى الذاتوية - Autism

أصحاب الهمم

الاثنين, 22 فبراير 2021 17:27
كيف تعدل سلوك استرجاع الأحداث لإبنك التوحدى الذاتوية - Autismذوي الاعاقة

كتبت سامية فاروق:

كشف زكي الترهوني مدرب تنمية مهارات وتعديل السلوك، عن كيفية استرجاع الأحداث عند ابنك التوحدى ، وهو أن الطفل يقوم بسرد موقف حدث أمامه في المنزل أو المدرسة كأنه شريط فيديو تشاهده أمامك أو استرجاع برنامج تلفزيوني ، وهذا الامر مختلف تماما عن المصاداه حيث أن المصاداه تكون بعد سماع الكلمة أو الجملة مباشرة لكن هنا يحدث الاسترجاع بعد فترة زمنية قد تكون ساعة أو يوم كامل .

واكد "الترهوني " ان مشكلة السلوك هنا من جانبين وهما : الجانب الأول يعيق نمو اللغة والحوار بشكل سليم ويؤثر بالنهاية على التواصل ككل .

الجانب الثانى يمثل مشكلة اجتماعية حيث يقوم الطفل باسترجاع مواقف حدثت أمامه بالمنزل بين الأب والأم أو الاخوة . ونصح "الترهوني" أولياء الأمور بعدم التوجه بهذا السلوك الي طبيب نفسى لأنه يفسره أنه فصام طفولة أو وسواس قهرى ، وتعود بمجموعة ادوية للاكتئاب والفصام لتحسين المزاج العام.

واشار "الترهوني" الي ان هذا النوع من الأطفال

يكون الاداء العقلى لهم عالى ، يكون مستوى اكاديمى ممتاز عنده قدرة يحفظ كتاب فى جلستين.

هذا الطفل يمكن ان تجعله يشاهد قناة ياباني، وبعد ذلك يسمع كل برامجها الناشونال جرافيك ، ويحفظها عن ظهر قلب . لكن هذا يضرب جانب التواصل والتفاعل الاجتماعى نتيجة انه بيخزن معلومات بشكل آلى وبيسترجعها بنفس الطريقة ، ولذلك نحوله للمرونة فى التواصل واجراء حوار بشكل مرغوب فيه اجتماعيًا.

وقال "الترهوني " : فى البداية توقف كل البرامج التليفزيونية والكارتون والجيم ، لان التوجه الي تعديل السلوك لا يجعلك تتقدم خطوة واحدة .

هتشتغل على تنمية الحوار من خلال قص وسرد احداث قصص قصيرة بتعتمد خلالها على الفهم والاستنتاج والاستدلال من خلال طرح اسئلة بعد القصة وترك الخيال للطفل لعمل توقع عن بعض الأحداث .

"كروت تسلسل الأحداث تعبر بداية كويسه

للعمل " وقال مدرب تنمية مهارات : كل اللى احنا عاوزين نعمله هنا اننا نفرغ العقل من طريقة الاداء أو التفكير السلبى ، ونحوله للتفكير الايجابى بأنه يكون عنده قدرة على التخيل والاستنتاج والاستدلال..وتشتغل على زيادة التفاعل الاجتماعى من خلال الخروج للأماكن العامة (ملاهى ، نوادى ، متاحف ، مطاعم، مكتبات ..الخ ) ، قصة المتاحف والمكتبات دى بتعجبهم جدا ، لانهم يجدوا فيها الشغف المعرفى بتاعهم .

والجانب الرياضى ( فيتنس ، سباحة ) كل اللى عاوزينه هنا أن العقل يفرغ شحنته من ضغط التخزين والرياضة هتساعدك فى هذا ، مثلما تكون متوتر أو مضايق فلما تمشى أو تجرى مسافة تحس أنك هديت والافكار السلبية خرجت من دماغك ، بعدها بتستغرب أنا كنت متضايق قوى ليه كده .

وتشتغل على تشتيت الانتباه بحيث إذا الطفل حاول يقوم بالسلوك بتشتت انتباهه فى نشاط ما وتبدا تعطى خطوات جديدة بالنشاط مع عدم توجيهه بالتوقف عن السلوك كل ما تفعله أنك تقوله خلينا نركز فى النشاط بتعنا ونعمل كذا كذا ..الخ وحذر "الترهوني " من الروتين السلبى لان وجوده هيعود بطفلك للخلف ، فلا بد من تغير البيئة حوله وتنوع .

زكي الترهوني مدرب تنمية مهارات وتعديل السلوك