رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو.أسعار الذهب تقضى على حلم "الشبكة"

أسرة

الأربعاء, 24 أغسطس 2011 21:54
كتب - جميلة على ومحسن سليم:

مع اقتراب موسم عيد الفطر المبارك وهو الوقت الذى يقبل فيه الكثير من المصريين على الزواج والخطوبة لاحظنا كساداً واضحاً فى حركة بيع الذهب

والمصوغات بمحلات الصاغة، وفى المقابل ازدهار حركة بيع الذهب الصينى ووجود حركة زحام شديد بمحلات الذهب الصينى وعند اقترابنا من محلات الصاغة بمنطقة الحسين تحدثنا مع عدد من الجواهرجية وحول الأسباب الحقيقية وراء تراجع مبيعات الذهب بالرغم من قرب موسم الزواج والأفراح فى مصر.

قال جورج ملاك صاحب أحد محلات المجوهرات إن ارتفاع أسعار الذهب بشكل متكرر وغير مفهوم أدى إلى عزوف الشباب عن شرائه والاكتفاء بدبلتين وخاتم، فسعر جرام الذهب اليوم يتعدى 310 جنيهات مع عدم ثبوت هذا السعر فربما يرتفع مرة أخرى بعد فترة قريبة جدا مما يزيد من حالة كساد بيعه ويقول مستكملا حديثه، فى الماضى كان العريس يضع قيمه معينة لشراء الشبكة 5 أو 10 آلاف جنيه كانت تلك القيمة تشترى شبكة قيّمة ونسبة ربحنا تكون كبيرة ومرضية، أما الآن فإن تلك القيمة لا تشترى سوى خاتم ودبلتين ومحبس أو أشياء صغيرة وبالتالى لا نحصل على قيمة ربحية ترضينا. 

ملاك روى أنه تحدث مشكلات عديدة بين العرسان عند شراء الشبكة فى محله بسبب ارتفاع الأسعار حيث تفضل بعض العرائس أو تتمسك بمجوهرات مرتفعة الثمن لا يستطيع العريس شراءها وهنا تبدأ المشكلات التى ربما تنتهى بفسخ الخطبة.

أما محمود حسين ويمتلك أحد محلات المجوهرات بالصاغة يذكر أن هناك عزوفاً عن شراء الشبكة فى هذا الوقت والاكتفاء بشراء دبلتين ذهب وتعويض باقى الشبكة بأخرى

صينى للظهور بشكل جيد أمام الناس وذلك نظرا لارتفاع الأسعار.

فى الوقت ذاته أكد أحد أصحاب محلات الذهب الصينى بالصاغة وهو شىء غريب وجود محل للذهب الصينى بالصاغة، ولكن بعد معرفتنا بعزوف الشباب عن شراء الشبكة الذهب واستبدالها بالصينى عرفنا أسباب وجود مثل هذا المحل بالصاغة التى عرفت بمحلات الذهب الحقيقى فقط .

فوجوده مثمر له حيث يخرج العروسان من محلات الذهب بعد شراء الدبلتين ليستكملوا باقى الشبكة بالذهب الصينى لزوم الظهور بها أمام المعازيم وهى شبكة رخيصة لا يتعدى الطقم بها 200 جنيه حيث يقول إن أهل العروسين يأتون إليه بعد الاتفاق فيما بينهم على شراء الشبكة الصينى وتقديمها مع الدبلتين الذهب وذلك نظرا لمظهره البراق الذى لا يمكن لمن يشاهده أن يميز بينه وبين الذهب الأصلى حيث قال إنه لم يعد باستطاعة معظم الشباب شراءالشبكة الذهب حيث تتعدى عشرات الآلاف أى أضعاف مضاعفة لقيمتها بالماضى، كما أن ارتفاع أسعار المسكن والحياة بشكل عام من أحد الدوافع بجانب ارتفاع أسعار الذهب إلى شراء الذهب الصينى.

ولعل تلك الأسباب هى ما جعلت الشباب يقيمون حملة على الفيسبوك تطالب الشباب بالاكتفاء بدبلتين تيسيراً على الشباب.  

ويرجع الاقتصاديون أسباب ارتفاع أسعار الذهب إلى عدة أسباب منها..

تزايد العجز في الميزان

التجاري للولايات المتحدة الأمريكية.
يعد تزايد العجز في الميزان

التجاري للولايات المتحدة الأميركية أحد أسباب ارتفاع سعر الذهب، وهذا العجز سببه زيادة نسبة الواردات خاصة الاستهلاكية منها إلى حجم الصادرات. فعندما تكون نسبة الارتفاع في الواردات 1.4% ونسبة الارتفاع في الصادرات 0.4% يصبح هناك عجز في الميزان التجاري وبالتالي يرتفع سعر الذهب.

انخفاض الإنتاج
ويأتي انخفاض إنتاج بعض الدول المنتجة للذهب ليكون سبباً آخر يضاف إلى أسباب  ارتفاع أسعار الذهب، أهم الدول المنتجة للذهب هي: جنوب إفريقيا والولايات المتحدة وكندا وأستراليا والصين  والفلبين.

عوامل سياسية واقتصادية

 إن الأحداث السياسية والاقتصادية في العالم تلعب دوراً مهماً في ارتفاع أسعار الذهب في الأسواق العالمية كما حدث في الأسواق الآسيوية وفي أوائل هذا القرن حينما ارتفعت أسعار  الذهب بنسبة تزيد على 25% مقارنة بالسنة الماضية.

 كما يرى الاقتصاديون أنه يمكن قراءة أسباب الارتفاع في سعر الذهب في ضوء ما يحدث من تقلبات في أسواق المال وسوق النفط العالمي بما ينعكس على أسعار صرف العملات بصورة عامة والدولار بصورة خاصة مما يدفع بعض الدول إلى تخزين كميات كبيرة من الذهب الخام تحسبا لما يمكن أن يتعرض له الاقتصاد العالمي من مخاطر سياسية وأمنية مثلما حدث في اليابان وروسيا.

ويتعزز ذلك الارتفاع كلما ازدادت حدة وضراوة الأزمات التي تجتاح العالم بأبعادها الاقتصادية والاجتماعية وبذلك يتضح أن هناك توجهاً عاماً نحو اعتماد الذهب كمستودع للثروة بعيداً عن مخاطر أدوات الاستثمار الأخرى وتقلبات أسعار الصرف التذبذب في أسواق البورصة وخاصة بعد أن أعلنت بعض الشركات إفلاسها في بعض دول العالم.
 
زيادة الطلب
فيما علل الخبراء الاقتصاديون أيضا أسباب ارتفاع أسعار الذهب إلى زيادة حجم الطلب العالمي عليه ونقص حجم المعروض منه، مما دفع بأسعار الذهب إلى الارتفاع بنسب كبيرة تجاوزت 50% من السعر السابق، ولعل ذلك يوضح الترابط بين ارتفاع أسعار النفط الخام  وارتفاع أسعار الذهب خلال الفترة الماضية، ويمكن القول بأن الزيادة في إيرادات الدول النفطية تتوجه نحو سوق الذهب مما أدى إلى ارتفاع أسعار الذهب .

شاهد الفيديو:

http://www.youtube.com/watch?v=f94mZpUA4DA

.

 

أهم الاخبار