رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قومي المرأة يبحث وضع استراتيجية تعاون مع هيئة الأمم المتحدة

أسرة

الثلاثاء, 19 مايو 2015 10:33
 قومي المرأة يبحث وضع استراتيجية تعاون مع هيئة الأمم المتحدة
القاهرة - بوابة الوفد - رشا فتحي:

استقبلت السفيرة مرفت تلاوى رئيس المجلس القومي للمرأة، اليوم الثلاثاء، السيدة "Miwa Kato" مدير مكتب هيئة الأمم المتحدة للمرأة والمساواة بين الجنسين بالقاهرة، وقد هدفت الزيارة إلى التعرف على دور المجلس في مساندة المرأة المصرية في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وتذليل العقبات التى تقف أمام نجاحها ومشاركتها في الحياة العامة، بالإضافة إلى بحث سبل تعاون المجلس مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة في النهوض بالمرأة المصرية وتحسين وضعها والفرص المتاحة أمامها.

وأكدت التلاوي أن مصر تمر حالياً بمرحلة صعبة خاصة بعد الثورتين التي شهدتهما، وما صاحبهما من أحداث وتحديات، واشارت إلى ضرورة بذل الجميع المزيد من الجهد خلال المرحلة القادمة، مؤكدة على ضرورة إعداد استراتيجية لبحث تعاون جميع المؤسسات

والهيئات ومنظمات المجتمع المدني وتحديد الأولويات خلال المرحلة القادمة.

وأوضحت تلاوى، أن المجلس يركز حالياً على دعم المشاركة السياسية للمرأة، خاصة أن مصر ستشهد خلال المرحلة القادمة الانتخابات البرلمانية، مشيرة إلى أن المجلس قام بإعداد قائمة ضمت عدداً من السيدات الراغبات في التنافس على مقاعد البرلمان، وهو يعمل حالياً على تدريبهن.

أما فيما يتعلق بدور المجلس في تمكين المرأة اقتصادياً، أكدت السفيرة أن المجلس مهتم بالوصول إلى السيدات البسيطات في المناطق الفقيرة والنائية كونهن الأكثر احتياجاً لمد يد العون، مشيرة إلى أن المجلس قد قام بمساعدة السيدات في الحصول على قروض ميسرة

لإنشاء مشروعات صغيرة تساعدهن في الحصول على مصدر للدخل.

وقالت:" أن في بداية إنشاء المجلس وجدنا أن عددًا كبيرًا من السيدات لا يمتلكن بطاقة رقم قومي، مما يصعب عليهن الحصول على قروض، أو إثبات حقوقهن القانونية، لذا فإن المجلس قد أخذ على عاتقه استخراج بطاقات رقم قومى للسيدات في المناطق النائية والعشوائية، ولقد تم حتى الآن استخراج ما يقرب من 3 ملايين بطاقة رقم قومي للسيدات".

من ناحية أخرى أشارت السفيرة إلى أن المجلس يقوم حالياً بتنفيذ مشروع "البيوجاز" في عدة قرى بمحافظة أسيوط والفيوم، وهو مشروع يهدف إلى البحث عن حلول لأزمات الطاقة التي تواجه مصر، والتعامل مع المخلفات بوصفها موارد يجب استغلالها لإنتاج الطاقة والسماد، فضلاً عن إيجاد تكنولوجيا سهلة يتعامل معها المواطن الريفي ببساطة كجزء من حياته اليومية، كما يعمل هذا المشروع على الترويج لنشر تكنولوجيا الطاقة الحيوية باستخدام مخلفات طبيعية لإنتاج طاقة متجددة فى قرى مصر.

 

أهم الاخبار