رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيسا التحرير

علي البحراوي - خالد إدريس

القهوة تساعد في الوقاية من إنزيمات الكبد

أسرة

الأربعاء, 23 يونيو 2021 15:28
القهوة تساعد في الوقاية من إنزيمات الكبدالقهوة

: كتبت - رغدة خالد

أكدت دراسة أن القهوة تحمي شاربيها من مشاكل الكبد في وقت لاحق من حياتهم.

اقرأ أيضًا: القهوة تقي من الإصابة بالزهايمر

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أشار الباحثون الذين درسوا التاريخ الطبي واستهلاك القهوة لنصف مليون بريطاني إن لديهم خطرًا أقل بنسبة 21 في المائة للإصابة بأمراض الكبد المزمنة مقارنة بمن لا يشربون القهوة.

ويحتوي القهوة على مركبات تسمى "كاهويل" و"كافيسول" والتي يعتقد أنها تخفف الالتهاب الذي يمكن أن يتلف الكبد والمركبات في مستويات أعلى في البن المطحون.

ويعتقد أن الكافيين يحارب ندبات الكبد الضارة، ووقال الدكتور أوليفر كينيدي ، مؤلف الدراسة التي نشرت في مجلة BMC Public Health من جامعة ساوثهامبتون: "القهوة متاحة على نطاق

واسع والفوائد التي نراها قد تعني أنها يمكن أن تقدم علاجًا وقائيًا محتملاً".

وأوضحت الأبحاث أن واحدًا من كل ثلاثة بريطانيين مصاب بمرض الكبد الدهني غير الكحولي في وقت مبكر، وهو أكثر شيوعا في زيادة الوزن.

وعثر الباحثون على أن القهوة تقي متناوليها من تدهور حالة الكبد حيث يقل احتمال وفاة الأشخاص الذين يشربونها بانتظام بنسبة 49 في المائة بسبب أمراض الكبد المزمنة مقارنة بمن لا يشربونها.

وجاءت النتائج من ما يقرب من نصف مليون شخص في المملكة المتحدة ، الذين قدموا معلومات عن استهلاكهم للقهوة والوصول إلى

سجلاتهم الطبية.

وشملت الدراسة، التي نُشرت في مجلة BMC Public Health ، إلى 494585 شخصًا تتراوح أعمارهم بين 40 و 69 عامًا من دراسة بيوبانك في المملكة المتحدة.

وكان ثلاثة أرباع العينة يشربون القهوة بانتظام ، بمتوسط ​​فنجانين في اليوم، وبعد المتابعة لمدة 10 سنوات في المتوسط ​​، أصيب 3600 شخص بأمراض الكبد المزمنة وتوفي منها 301 شخصًا. 

وبالمقارنة مع من لا يشربون القهوة، فإن أولئك الذين يشربون القهوة لديهم مخاطر أقل بنسبة 21 في المائة للإصابة بأمراض الكبد المزمنة وتقليل خطر الإصابة بالنوع الأكثر شيوعًا من سرطان الكبد ، والذي يسمى سرطان الخلايا الكبدية.

يبدو أن البن المطحون ، مثل الإسبريسو ، هو الأكثر فائدة ، على الرغم من أن هذه النتيجة لم تكن ذات دلالة إحصائية ، حيث لم يشرب عدد كافٍ من الأشخاص في الدراسة هذا النوع من القهوة.

أهم الاخبار