رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

مرضى السكر أكثر عرضة لمضاعفات فيروس كورونا

أسرة

الأحد, 14 مارس 2021 21:15
مرضى السكر أكثر عرضة لمضاعفات فيروس كورونا

كتب – أحمد عبدالرؤوف:

حذرت الجمعية الأمريكية للسكر (ADA) من أن الأشخاص المصابين بمرض السكر أكثر عرضة لخطر مضاعفات الالتهابات الفيروسية مثل الإنفلونزا، وهو فى الواقع ما ينطبق على جائحة فيروس كورونا

وكشفت عن أن السبب وراء هذا الأمر هو أنه عندما تتذبذب مستويات السكر بالدم أو تصبح مرتفعة باستمرار، فإن استجابة الجهاز المناعى للجسم تنخفض، مما يجعله أكثر عرضة للإصابة بأى نوع من البكتيريا أو الفيروسات.

وأشارت مجلة الجمعية الطبية الأمريكية إلى أن معدل الوفيات يرتفع بين الأشخاص الذين يعانون من ظروف صحية موجودة مُسبقًا (الامراض المزمنة) مثل أمراض السكر والقلب والاوعية الدموية والامراض التنفسية وارتفاع ضغط الدم.

ويقول الدكتور صفا رفعت عبدالمنعم أستاذ أمراض الباطنة واستشارى أمراض الباطنة والسكر والغدد الصماء: يعد مرض السكر الاكثر شيوعا فى العالم وتقع مصر ضمن قائمة الدول المرتفعة الاصابة، وهذا يعود إلى بعض العادات الغذائية الخاطئة وأسلوب الحياة غير الصحى مما ساعد على انتشار السمنة وبالتالى الإصابة بمرض السكر.

وظهر أن مرضى السكر عرضة للاصابة بفيروس كورونا وأيضا الامراض الفيروسية والبكتيرية بشكل أكبر من الاشخاص الأصحاء حيث أن لديهم ضعفًا بالمناعة إلى حد ما.

وأوضح الدكتور صفا رفعت عبدالمنعم للوقاية من فيروس كورونا وتقليل احتمالات الاصابة، هناك تدابير وقائية وإجراءات احترازية عامة لجميع أفراد المجتمع يجب الالتزام بها، مثل ارتداء «الكمامة» والالتزام بتغطية الفم والأنف والمحافظة على التباعد الاجتماعى وعدم التواجد فى الاماكن المزدحمة المغلقة والتطهير المستمر للايدى بالمعقمات، وغسل اليدين بالصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية، مع التأكد من فرك أطراف الأصابع

وتحت الأظافر جيدًا. وتجنب لمس العينين والأنف والفم قبل غسل اليدين، والبقاء فى منزلك إذا شعرت بالمرض، كما يجب تجنب المخالطة بأى شخص مريض.

وهناك نصائح خاصة لمرضى السكر منها زيادة مناعة الجهاز التنفسى بجرعات دوائية من فيتامين C بشكل مستمر، وكذلك ثبت أن نقص فيتامينات B–D يساعد فى تسهيل الاصابة بفيروس كورونا، ولذلك يفضل لمرضى السكر تناول فيتامينات B C- D–.

وأشار الدكتور صفا رفعت عبدالمنعم إلى حالات مرضى السكر التى أصيبت بفيروس كورونا، وهى تأخذ نفس بروتوكول العلاج المعتمد من وزارة الصحة، مع مراعاة الملاحظة الدقيقة لتطورات الحالة الصحية، حيث نلاحظ أن عددا غير قليل من حالات مرضى السكر عند وجود فيروس كورونا لديهم يحدث رد فعل مناعى عنيف أو أجسام مناعية مضادة بنسب عالية جدا كمحاولة للهجوم على الفيروس، وذلك يؤدى إلى تلف بعض أجهزة الجسم مثل الرئتين أو الكليتين أو الكبد، وهذا يشبه أمراض الجهاز المناعى ضد أجهزة الجسم نفسه، التى تؤدى إلى تلف هذه الانسجة مثل حالات مرضى الروماتويد ومرض الذئبة الحمراء، وذلك بسبب رد الفعل الزائد السريع.

وأوضح الدكتور صفا رفعت عبدالمنعم أن التعامل مع مثل هذه الحالات يكون عن طريق استخدام الكورتيزون، وبحرص وحذر شديد لانه يسبب ارتفاع نسبة السكر بالدم، ولذلك يجب المراقبة والسيطرة على مستوى

السكر فى الدم، حيث يزداد خطر حدوث مضاعفات شديدة عندما لا يتم إدارة مرض السكر بشكل جيد، ينبغى اختبار مستوى سكر الدم بشكل مستمر طوال اليوم، حتى نتأكد من أن مستويات السكر فى الدم ضمن النطاق المستهدف.

وقد يحتاج المريض زيادة جرعات الدواء اليومى بناء على متابعة أرقام تحليل نسبة السكر بالدم، مع التأكيد على عدم استعمال الكورتيزون لمريض السكر إلا عند الحاجة الضرورية نظرا لتأثيره فى رفع مستويات السكر بالدم، ويجب المحافظة على انضباط مستوى السكر لان ارتفاعه يجعل عدوى فيروس كورونا فى صورة أشد وأكثر عنف للمضاعفات.

وشدد الدكتور صفا رفعت عبدالمنعم، على ضرورة الانتباه ومراقبة مستوى تحليل D Dimer حيث إن «دى دايمر» هو لتشخيص مستوى البروتينات أو الاستعداد لتكوين التجلطات، ومن المعروف أن مريض السكر أكثر عرضة من غيره لتكوين التجلطات فى الأوعية الدموية، ونفس الامر يحدث عند الإصابة بفيروس كورونا.

ولابد من مراقبة مستوى «دى دايمر» بدقة للوقاية وتجنب حدوث الجلطات والتدخل السريع بالعلاج المناسب سواء بجرعات وقائية أو علاجية حسب متابعة تطورات الحالة الصحية للمريض.

وختاما ينبغى التزام كافة أفراد المجتمع باتخاذ الإجراءات الوقائية المعتادة ومنها الاحتفاظ بمسافة مناسبة لا تقل عن مترين بينك وبين أى شخص يسعل أو يعطس، وارتداء الكمامة دائما خارج المنزل، والغسيل المتكرر للأيدى، وتجنب لمس الأماكن العرضة للمس فى الأماكن العامة مثل أزرار المصعد، ومقابض الأبواب، ودرابزين الدرج، ومصافحة الآخرين، وغيرها.

كما ينبغى ارتداء قفازات مخصصة للاستعمال لمرة واحدة أو مناديل ورقية لتغطية يدك أو أصابعك إن احتجت للمس شيء ما، والتخلص منها على الفور دون لمس الأشياء المستخدمة للإمساك بهذه الأسطح.

وينبغى تعقيم أى جهاز أو تقنية أو شيء يتم استخدامه بكثرة بما فى ذلك اليدان، خاصة بعد لمس أى سطح خارجى مثل أزرار المصعد وعربة التسوق أو عند تلقى حقيبة، والحرص على استعمال مطهرات الأيدى الكحولية التى تحتوى على كحول بنسبة 70% على الأقل.

 

أهم الاخبار