رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القومى يناقش وضع المرأة بالبرلمان مع المجتمع المدنى

أسرة

الاثنين, 21 يناير 2013 15:14
القومى يناقش وضع المرأة بالبرلمان مع المجتمع المدنى
كتبت – هدى عبد الفتاح زكي:

نظم المجلس القومى للمرأة لقاء موسعا بمشاركة 12 حزبا سياسيا وعدد من منظمات المجتمع المدنى.

حضر اللقاء عضوات من مجلس الشورى وأعضاء المجلس القومى للمرأة وعدد من الفقهاء الدستوريين والقانونيين في مصر، فضلاً عن عدد من الرموز النسائية، للتنسيق والتعاون بين المجلس والاحزاب السياسية من أجل مشاركة أفضل للمرأة فى البرلمان القادم .
أكدت السفيرة مرفت تلاوى رئيس المجلس ان مصر اصبحت فى ذيل الدول العربية فيما يتعلق بتمثيل المرأة فى البرلمان حيث وصلت نسبة تمثيل المرأة فى البرلمان فى مصر الى 2% .
موضحة أن مصر رقم 134 من 188 فيما يتعلق بالتمثيل البرلمانى لها علما بأن هناك 23 مليون سيدة لها حق الانتخاب وتمثل 49% من طلبة الجامعات.
وأشارت الي أن هذه النسبة قد ترجع الى العادات والتقاليد السائدة فى المجتمع والتى تنظر للمرأة نظرة دونية حيث يستغل صوتها لمساندة الرجال خاصة فى الصعيد والمحافظات الحدودية فهى تؤيد رئيس القبيلة، كما ينظر الى المرأة فى المدن على انها لا تستطيع ان تمثل مجتمعها، ومؤكدة أن النظام السياسى استغل الكوتة لصالحه مما أفشل نظام الكوتة فى مصر على الرغم من نجاحه فى دول اخرى .
واكدت رئيس المجلس انه بمناسبة مناقشة قانون مجلس الشعب فقد ارسل المجلس مقترحا الى مجلس الشورى بتعديل النص الخاص بالنظام الانتخابى طالب فيه ان يكون ترتيب المراة فى الثلث الاول من القائمة الانتخابية التى تزيد عن اربعة مقاعد ، ولكن خرج القانون دون هذا المطلب بالزام وضع المراة فى المقدمه وطالبت السفيرة مرفت تلاوى جميع الاحزاب السياسية ان تساند المرأة من خلال وضعها فى مقدمة قوائمها الانتخابية مشيرة الى ان المجلس قد قام أعد قائمة بأسماء

سيدات من كافة المحافظات ذات الكفاءة والقدرة على المشاركة في العمل السياسي لإدراجهن على قوائم الأحزاب في الإنتخابات القادمة ، مشيرة الى ان المجلس سوف يقوم بعد ترشيح الاحزاب لهؤلاء السيدات بتقديم الدعم والتدريب والتوعية لضمان نجاحهم فى الانتخابات وان يكونوا عضوات فاعلات فى احزابهن واضافة متميزة للحزب ،
وفى كلمته اكد الدكتور عمرو موسى رئيس حزب المؤتمر ان مصر ليست فى ذيل الدول العربية فيما يتعلق بوضع المراة فى المجتمع فقط ولكنها فى ذيل الدول العربية فى جميع المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية خاصة فيما يتعلق بأداء مصر فى العقد الاخير وبوجه خاص خلال الخمس سنوات الاخيرة ، مشددا على انه من الاهمية ان نصارح انفسنا ان المجتمع فى طريقه الى الفشل وعلينا جميعا مسئولية ايقاف هذا الفشل ، ولابد من مواجهة التحديات الهائلة التى لا يستطيع حزب واحد او فصيل واحد فى المجتمع التغلب عليه .
كما اشار الى ان هناك عجز كبير فى حقوق المرأة وتشدد ضدها ، والمراة حصلت على بعض حقوقها نتيجة كفاح طويل، مؤكدا على ان المرأة الان مستهدفه ، واصبحت عورة فى القرن الحادى والعشرين ، كما استنكر قرار بنك التنمية والائتمان الزراعى والذى اشار الى تقديم قرض تعدد الزوجات بفائدة 3% للزوجة الاولى و6% للزوجة الثانية و15% للزوجة الثالثة للشخص الواحد ، مؤكدا على اهمية التاكد من صحة هذا القرار ومواجهته ومنعه فهذا ليس اختصاص البنك الذى يختص
بتمويل الفلاح فى الزراعة والمحاصيل وليس فى الزواج. مطالبا بان يقوم المجتمع المدنى النسائى بمراقبة الانتخابات القادمة ، واعلن عن قيام حزب المؤتمر بوضع المراة فى مقدمة قائمته الانتخابية .
ومن جانبه أكد الاستاذ عصام شيحه عضو الهيئة العليا لحزب الوفد انه منذ اللحظة الاولى لوضع الدستور وهناك تربص من القائمين على وضعه بالمراة والقضاء والاعلام .موضحا انه فيما  يتعلق بمجلس الشورى فإنه  مطعون على شرعيته وان الدستور قد اعطى هذا المجلس اختصاصات تشريعية بغير سند .مضيفا ان حزب الوفد يسعى الى تمثيل المراة ولكن المشكلة تكمن فى ندرة الكفاءات النسائية داخل الاحزاب نحتاج الى كوادر تمثل المراة تمثيلا صحيحا .واكد على دعمه الكامل للكوادر التى سوف يقدمها المجلس القومى للمراة ، واخيرا اكد على ضرورة مراقبة الدعاية التى تستخدم دور العبادة .
واشارت الدكتورة منى مكرم عبيد عضو مجلس الشورى الى ان الاحزاب السلفية تدعى انها تجد ندرة فى الكوادر النسائية لذا لا ترشح نساء فى قوائمها الانتخابية لذا طالبت المجلس القومى للمراة ان يقوم بتدريب السيدات من الاحزاب السلفية .
وبين الدكتور محمود عزب مستشار شيخ الازهر وعضو المجلس الى مكانة المراة العظيمة فى القرآن الكريم والدين الاسلامى مؤكدا على ان ضعف المسلمين هو الذى ادى الى سلب قيم المجتمع الاسلامى ووضع المراة المتردى دليل على تخلف المجتمع والتخلى عن قيم الاسلام هو سبب ما يحدث الان مؤكدا على ان وثيقة الازهر هى التى سوف تكون الرد على كل ما يشاع الان ضد المراة وعليها العمل لاستعادة مكانتها
وردا على قرار مجلس الشورى اكدت السفيرة مرفت تلاوى ان المجلس سيحاول مع جميع الاحزاب لوضع المراة فى مراكز متقدمة على قوائمها رغم هذا التصويت المعادى للمراة فى الشورى ويجب توعية المراة المنتخبة باهمية اعطاء صوتها للمرشح المناسب .
جدير بالذكر ان الاحزاب التى شاركت فى اللقاء هى احزاب ( المؤتمر والوفد والوسط ومصر الديموقراطى ومصر الحديثة والحرية والمحافظين والسلام الديموقراطى الاجتماعى والتحالف الشعبى الاشتراكى والتجمع والجبهة الديموقراطية ) وعدد من منظمات المجتمع المدنى مثل منظمات المراة الجديدة والمنظمة المصرية لحقوق الانسان والمركز الوطنى للاستشارات البرلمانية )

 

أهم الاخبار