رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مساعدات إغاثية لمتضررى الأشرفية بلبنان

أسرة

الاثنين, 29 أكتوبر 2012 15:26
مساعدات إغاثية لمتضررى الأشرفية بلبنان
بيروت-الأناضول:

تتواصل الجمعيات الأهلية والمبادرات الفردية في تقديم المساعدات لسكان منطقة الأشرفية، وسط العاصمة اللبنانية بيروت، لنصرة أهالي المنطقة التي شهدت تفجير مروع قبل عشرة أيام أودى بحياة 3 اشخاص كما دمر العديد من المنازل والمحال التجارية.

وتضرر 105 منازل و69 سيارة و 18 مؤسسة تجارية في منطقة الأشرفية، شرق العاصمة بيروت، جراء الانفجار الذي أودى بحياة اللواء وسام الحسن رئيس فرع المعلومات بجهاز الأمن الداخلي في 19 أكتوبر الجاري، واثنين آخرين، بحسب بيان أصدرته اليوم الاثنين، لجنة متابعة شؤون المتضررين  التي تواصل جهودها مع بعض الهيئات لمعالجة آثار الانفجار.
و كانت جمعيات أهلية ومبادرات مدنية فردية هي

أول من قدم المساعدات لأهالي المنطقة على الصعيدين المعنوي والمادي، فهناك من وضع صناديق لوضع التبرعات في حرم الجامعات ومنهم من قام بحملات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بحسب ما ذكرته تلك الجمعيات في وقت سابق.
ولم تقتصر المساعدات التي قدمتها الجمعيات والمبادرات على الأموال فقط، حيث سعت بعض الجمعيات لجمع أكبر عدد ممكن من الثياب، والمواد الغذائية، والاحتياجات الأساسية، وتوزيعها على أهالي المنطقة.
وقام وزير الاتصالات اللبناني نقولا صحناوي، مؤخرا، بتدشين مشروع لتقديم المساعدات من خلال الاتصال على رقم معين يتبرع المتصل
من خلاله بدولار أميركي واحد، لصالح المتضررين، كما  تمّ فتح حساب مصرفي يعود ريعه لأهالي الأشرفية.
ومن جانبه قال إيلي صياغة، مسئول محلي بمنطقة الأشرفية التي وقع فيها الانفجار: " كل من يسمع بالانفجار يتصل ويعلن عن رغبته في التبرع، فهناك مساعدات شخصية من داخل وخارج لبنان وجمعيات أهلية ".
وأضاف أن :"الدولة  تقوم برسم برنامج للمساعدات سيظهر قريباً، مشيرا إلى أن بلدية بيروت قدمت مبلغ و قدره 5 ملايين ليرة لبنانية (3300 دولار ) لكل بيت متضرر كلياً".
يذكر أن هناك حوالى 50 عائلة متضررة تقاضت حتى الآن مبلغ 1000 دولار أميركي بدل إقامة شهرية لها في شقق مفروشة.
وكانت الأمم المتحدة أعلنت في بيان لها في وقت سابق أنها  قررت تحويل النفقات المقررة للاحتفال بيوم الأمم المتحدة لمساعدة سكان الحي الذين تضرروا من الانفجار.

أهم الاخبار