رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أصحاب المطالب قدموا شكاواهم في "عابدين"

أسرة

السبت, 07 يوليو 2012 17:32
أصحاب المطالب قدموا شكاواهم في عابدينالتوك توك وصل الي قصر عابدين
كتب - ناصر عبد المجيد:

رغم فتح مكتبين لتلقي الشكاوي في قصري عابدين والقبة، اصر المتظاهرون واصحاب المطالب الفئوية علي مواصلة محاصرة قصر الاتحادية الرئاسي في مصر الجديدة،

نظم المئات من العمال والموظفين في عدد من الشركات والجامعات المصرية، واصحاب المطالب الشخصية وقفات احتجاجية امام القصر الجمهوري، واصر المتظاهرون علي التوجه إلي القصر الجمهوري وتقديم شكاواهم ومطالبهم إلي الرئيس محمد مرسي، رغم تقديمهم هذه الشكاوي إلي المكتبين الجديدين في عابدين وقصر القبة.
واستغلالا للقاء الرئيس مع رؤساء الجامعات، نظم اوائل خريجي جامعة الازهر وقفة احتجاجية للمطالبة بتعيينهم في الجامعة، لحصولهم علي الماجستير والدكتوراه واشاروا إلي تعنت المسئولين بالجامعة ضد تعيينهم رغم صدور قرار بذلك من الجهاز المركزي للتنظيم والادارة وقرار من مجلس الجامعة رقم 555 بتاريخ 29 سبتمبر 2011.
كما تظاهر عدد من اعضاء

ائتلاف خريجي الحقوق والشريعة والقانون من مجموعة من الجامعات المصرية للمطالبة بتعيينهم في النيابة وسحب قرار التعيين رقم 393 لسنة 2012 والغاؤه وتطبيق مبدأ الكفاءة وليس المحسوبية في التعيين واشعلوا النيران في شهادات تخرجهم امام القصر الجمهوري.
وتظاهر العشرات من عمال شركة النصر لصناعة المراجل البخارية للمطالبة بتنفيذ الحكم القضائي الصادر من مجلس الدولة بعودة الشركة للقطاع العام، وصرف مرتباتهم التي توقفت منذ 10 اشهر، كما طالبوا بتسكينهم في اي مصنع او شركة حكومية بسبب ظروفهم المادية الصعبة لحين اعادة تشغيل المصنع، ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها: «أين سيادة القانون.. في المراجل البخارية» و«أنقذنا يا رئيس الجمهورية من التشرد».
وتظاهر العشرات من المرشدين السياحيين لمطالبة الرئيس باعانة شهرية عاجلة لهم بسبب توقف رواتبهم لعدم وجود عائد مادي من السياحة منذ 18 شهراً، واكدوا ان عددا كبيرا من المرشدين السياحيين مهددون بالسجن الان بسبب لجوئهم إلي الاقتراض من اجل المعيشة، وهددوا باعتصام 16 الف مرشد سياحي في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم.
كما نظم العشرات من اتحاد شباب  ماسبيرو وشباب اقباط المعادي وقفة احتجاجية رمزية امام قصر الاتحادية الرئاسي بمصر الجديدة، تنديداً بالتجاوزات ضد الفتيات غير المحجبات، وخاصة من القبطيات، وطالب اندروس عويضة احد منظمي الوقفة بضمان حرية ممارسة الشعائر الدينية للاقباط، مؤكدا رفض اللجنة التأسيسية للدستور بتشكيلها الحالي، ومطالبا بتشكيل لجنة اخري تضمن تمثيلا قويا للاقباط، واكد «عويضة» ان وفدا من المتظاهرين سيتقدمون بورقة مطالب للرئيس مرسي، مهددين بالتصعيد في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم واستمرار التجاوزات تجاه الفتيات غير المحجبات، واكد عزمهم تنظيم مسيرة إلي المحكمة الدستورية العليا اعلانا لرفضهم اللجنة التأسيسية بوضعها الحالي ومطالبة منهم بمشاركة فعالة للاقباط في اللجنة.

أهم الاخبار