والد الطفلة المعجزة بالشرقية يشكو الإهمال

أسرة

الثلاثاء, 17 أبريل 2012 09:54
والد الطفلة المعجزة بالشرقية يشكو الإهمال
الشرقية – ياسر مطري

رغم تسابق الجميع لمقابلتها والظهور معها عبر شاشات الفضائيات وصفحات الجرائد والمجلات إلا أنها لم تحصد علي التكريم الذاتي والحقيقي الذي ينمي موهبتها التي يتباهي الجميع علي أنها واحدة من المصريين البسطاء ومن ذوى الاحتياجات الخاصة .

الوفد  التقت الطفلة المعجزة كما تعارف علي تسميتها لأنها تحولت من طفلة منغولية معاقة ذهنيا ذات الثماني سنوات، وعمر عقلي ثلاث سنوات ونصف إلي مبرمجة كمبيوتر.
ويقول الحاج صالح أبو هبة والد الطفلة رانيا المعجزة :لقد ساعدني الله في تحويل ابنتي المنغولية من طفلة معاقة ذهنيا إلي مبرمجة كمبيوتر   وذلك بعد بذل مجهود كبير مني ووالدتها حتى أصبحت متخصصة في صناعة برامج تعليم الحروف والأرقام العربية والانجليزية باستخدام برامج الفوتو  شوب.

وأضاف: مع إصراري بتكملة المشوار مع طفلتي  طرقت كل أبواب المسئولين في وزارة التربية والتعليم التي تنتمي إليها ابنتي فهي مقيدة بمدرسة  التربية الفكرية التابعة لإدارة بلبيس التعليمية .

مع مرشحي الرئاسة

وبنبرة حزن عصرت قلب والد الطفلة المعجزة يشير والدها إلى أن 40 جريدة ومجلة قامت بعمل حوارات معها وان  7 وزراء قاموا بتكريم ابنته وأكثر من 5 محافظين واشتركت في المسابقات المحلية والدولية علي مدار السنوات الماضية  وحصلت علي المراكز الأولي في معرض القاهرة الدولي لتسويق برامج الحاسب الآلى عام 2007 ومعرض القاهرة الدولي الرابع عشر لكتاب الطفل ومسابقة المبرمج

الصغير على مستوى الجمهورية منذ عام 2007 حتي 2011  ومسابقة المبدع العربي الصغير في النشر الالكتروني التي ينظمها الاتحاد العربي للنشر الالكتروني عام 2010  والمؤتمر المتابعة المصرية الثاني بالقرية الزكية والمؤتمر الثاني والثالث والرابع والخامس لصناعة البرمجيات وكرمها رئيس الوزراء الأسبق الدكتور احمد نظيف في احتفالية تكريم الطلبة المتفوقين بمدينة مبارك التعليمية عام 2008. وان عددا من مرشحي الرئاسة الحاليين تسابقوا علي مقابلتها والتصوير معها كالدكتور عبد المنعم أبو الفتوح والسيد عمرو موسي . وان الجميع يتسارعون علي  تكريمها ووعدها بأثمن الهدايا  والرعاية إلا أن الجميع لم يصدق فيما وعدوا به ولم تحصل ابنته علي أى رعاية  .

وذكر والد الطفلة المعجزة أن اللواء حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق كرمها في وقت  تعرضه لحملة شرسة من الإعلام خلال الفترة الماضية وقام بإرسال كاميرا برنامج العاشرة مساء بقناة دريم لتصوير  تسليم ابنته جهاز لاب توب من مندوب وزارة الداخلية، وان جميع المؤتمرات والمسابقات التي كانت تحضرها كانت توصي بتسليم ابنته حاسب آلي إلا أن ابنته لم تحصل علي أي منهما  ولم يعلم مصير تلك الهدايا متهما  بذلك رئيس إدارة الكمبيوتر

التعليمي بوزارة التربية والتعليم .

و أشار والد الطفلة المعجزة إلى  أن ابنته  تقوم بتدريب الأطفال بمركز سوزان مبارك الاستكشافي بمديرية التربية والتعليم بالشرقية علي كيفية إعداد البرامج التعليمية  وتعليمها لهم منذ  أكثر من عامين وأنها لم تحصل علي اجر نظير هذا العمل وذلك بعد خطاب  رسمي من المديرية يطلب عملها في هذا المركز . مشيرا  إلى أنه بحاجة إلي الأجر المادي الذي يجب أن تحصل عليه ابنته لإعانتها علي الاستمرارية في شراء وتعلم برامج الحاسب الحديثة التي تؤهلها لإنتاج برامج جديدة.

حلم جينيس

واستطرد الأب في حديثه مع الوفد  بأنه طلب من الدكتور احمد نظيف رئيس الوزراء الأسبق في احتفالية تكريم الطلبة المتفوقين بمدينة مبارك التعليمية مشاركة ابنته في موسوعة جينيس العالمية لتفوقها البارع علي أقرانها من الأسوياء  في سنها ، وطلب  الأخير من الدكتور احمد درويش وزير التنمية الإدارية السابق رعاية ملفها وإعدادها للمشاركة في الموسوعة العالمية . لافتا إلى ان درويش رد عليه بخطاب رسمي صادر من وزارته غير مفهوم  قال فيه  :نفيد بأن ابنته من الصعب تسجيلها بالموسوعة نتيجة عدم خضوع المقارنات الرقمية في  الموسوعة لمرحلة عمرية معينة أو للحالة الصحية وإنما المشاركة في الموسوعة تتم بصفة مجردة عامة بين المتقدمين في نشاط معين.

وهنا يتساءل الأب  أين يذهب بابنته حتي يتم رعايتها فهو علي قرابة  السبعين عاما ويخشى علي ما وصل إليه مع ابنته أن يضيع .
وطالب الوزارات المعنية ورجال الإعمال الشرفاء برعاية ابنته قائلا إن ابنته أفضل مائة مرة من فعل احمد الشحات الذي رفع العلم المصري فوق السفارة إلاسرائيلية الذي تم تكريمه بالحصول علي شقة من محافظة

موضوعات ذات صلة:

أصغر مبرمجة من الإعاقة لحلم "جينيس"

أهم الاخبار