رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ينذرون النائب العام والقضاء

فيديو.ألتراس أهلاوى: لن نتهاون فى حقوق شهدائنا

أسرة

الخميس, 16 فبراير 2012 14:05
فيديو.ألتراس أهلاوى: لن نتهاون فى حقوق شهدائنا
كتبت – فادية عبود:

"أخـويا مات شهـيــد .. مـن الغدر فـى بورسـعـيـد .. ويـوم أفـرط فــى حـقــه .. حكون مـيت أكيـد" .. بهذه الكلمات انطلق ألتراس أهلاوي من أمام نادي الأهلي متحداً مع ألتراس زملكاوي، واتجها في مسيرة سلمية إلى دار القضاء العالي ليدق ناقوس الإنذار إلى النائب العام، مطالبين بالقصاص لزملائهم أو إخوتهم كما يؤكدون.

تكدست الوقفة الاحتجاجية أمام دار القضاء العالي وهز الألتراس أرجاء وسط البلد بعنفوان شبابه وأناشيده المميزة، حيث غلبت حماسة الشباب مع التأكيد على أنها تظاهرة سلمية من أجل تحيق القصاص، ورددوا "يا سيادة النائب العام .. أم شهيد مش عارفة تنام".

صديق "أنس"

شباب في عمر الزهور وعمر الشهيد أنس – رحمه الله – لا يتعدون الـ 14 عاماً، ينادون النائب العام ويحثونه على إعادة حق الشهداء، منهم من نجا من مذبحة بورسعيد ومنهم من أتى حزناً على صديقه، مثل محمد (صديق الشهيدين أنس محمد) والذي أكد أنه لن يهدأ له بال إلا عندما يرجع حق الشهداء.

وأضاف: اخترنا أن تكون مظاهراتنا أمام دار القضاء العالي، لأنها مكتب النائب العائب، ولم نبد اعتراضنا على

سير التحقيقات إلا بعد أسبوعين من موت إخوتنا .. جئنا لنقول كفى تباطؤ وكفى تواطؤ .. نريد الحقيقة ولا شيء سواها.

لم تقتصر الوقفة الاحتجاجية على الشباب والرجال فقط بل كان للفتيات تواجد كبير، إلا أنهن امتنعن عن الأحاديث عبر وسائل الإعلام، مبررين ذلك بأن تواجدهن تضامناً مع مطالب الألتراس بالقصاص العادل، وأنهن غير مهتمين بالظهور الاعلامي والمزايدة على القضية كما فعل العديد من السياسيين وبعض الحركات السياسية مثل حركة "6 إبريل".

آداب الاحتجاج

ظهر تنظيم الألتراس لوقفتهم مبهراً لدرجة أثارت المارة لنصيحتهم بتشديد التأمينات كي لا يندس وسطهم بلطجي يفسد عليهم سلمية مطالبهم، أما سكان عمارات وسط البلد فخرجوا بالأعلام من نوافذهم يؤيدون نفس المطالب، كما هتف موظفو دار القضاء مع الألتراس عبر النوافذ المطلة على الوقفة الاحتجاجية.

تواجدت أيضاً شماريخ المشجعين، وأضاءت السماء أكثر من مرة إلا أن عبد الله صلاح المتحدث الرسمي باسم الألتراس، نهى زملاءه عن إشعال الشماريخ مراعاة

للمرور وحتى لا يتضرر أصحاب المحلات التجارية.

وأوضح للجميع أن الألتراس لا يعادي الجيش إنما يرفض الحكم العسكري الذي لم يجلب لمصر إلا بحوراً من الدماء بعد الثورة، وقال: "أقسم بالله العظيم أننا مش هنسيب دم إخواتنا ومش هنسمح يتكرر معاهم نفس سيناريو شهداء 25 يناير .. ده مجرد تحذير مننا أمام النائب العام ومجرد وقفة سلمية تعبر عن موقفنا وعن أننا لن نتراجع عن مناصرة الثورة بعد مجزرة بورسعيد .. وأننا رافضين لإهدار المزيد من دماء المصريين" .. ثم انفجر هاتفاً: "قتلوا الألتراس الأحرار .. علشان وقفوا مع الثوار .. أيوة بنهتف ضد العسكر .. ولا بنكسر ولا بنخرب".

أهلى وزمالك .. إخوات

من جانبه اقترح خالد سلامة أحد أعضاء ألتراس أهلاوي، فكرة لتثبت بالدليل العملي تورط الداخلية والأمن في أحداث بورسعيد، مفادها أن يقام ماتش للنادي الأهلي مع الزمالك بعد ذكرى الأربعين للشهداء، ويرتدي كل منهما تي شيرت الآخر (كدليل على قبول الآخر) وتكون جميع أرقام التي- شرتات مكتوب عليها 149 وهي عدد شهداء مجزرة بورسعيد، أما جمهور الناديين فيجلسان في نفس المدرجات سوياً.

وأضاف: "لا نريد تأمينا للمباراة فنحن قادرون على تقبل كل مننا للآخر وسنؤمّن أنفسنا بلجان شعبية.. على أن تكون سعر التذكرة 5 جنيهات وتذهب الإيرادات لأهالي شهداء مجزرة بورسعيد".

شاهدالفيديو:

http://www.youtube.com/watch?v=rb8WiztPtdw

 

 

موضوعات ذات صلة:

بالصور.. امسك بلطجية بور سعيد وصائدي العيون

"فيس بوكيون": مجزرة بورسعيد أكبر من مجزرة سوريا

أهم الاخبار