رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

5 توصيات لـ"الوفد" بعد اغتيال النائب العام

أخبار

الثلاثاء, 30 يونيو 2015 01:00
5 توصيات لـالوفد بعد اغتيال النائب العامالدكتور السيد البدوى رئيس حزب الوفد
القاهرة - بوابة الوفد - سامى الطراوى .. تصوير - أشرف شبانة

عقب الاجتماع الطارئ للمكتب التنفيذي لحزب الوفد، برئاسة الدكتور السيد البدوي رئيس الوفد، مساء الإثنين؛ لمناقشة تداعيات استشهاد النائب العام، المستشار هشام بركات، عقد الدكتور السيد البدوي، رئيس الوفد، مؤتمرًا صحفيًا منذ قليل ألقى خلاله البيان التالي:

"ننعى إلى الأمة المصرية، شهيد الحق والعدل والواجب المستشار هشام بركات النائب العام الذي استشهد الإثنين، وشاءت إرادة الله، أن تغتاله يد الإرهاب الأسود في تلك الأيام المباركة وفي ذكرى ثورة شعب مصر في 30 يونيو، حتى يكون دائمًا هذا الرجل العظيم في ذاكرة الأمة المصرية خالدًا أبد الدهر.. اغتاله الإرهاب الذي لا دين ولاعقل ولا ضمير له دون ذنب إلا أنه كان يؤدي واجبه كمحام  للشعب ومدافع عن حقوق الشعب وأمنه وسلامته واستقراره..

لكن عزاءنا أن الراحل العظيم حي عند ربه يرزق في جنات نعيم مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، ونقدم خالص عزاءنا إلى أسرة الراحل الكريم والذي هو ابن مصر كلها ومصر كلها هي أسرته فالذي حدث اليوم أثر في الأسرة المصرية كلها وأصبح في كل بيت مصري حزن وإحباط واكتئاب تقديرًا لشخصية الرجل ومكانته ولدوره

العظيم الذي قام به نقدم عزاءنا لأسرة الفقيد كما نقدم عزاءنا لأسرة العدالة المصرية لقضاة مصر الحصن الحصين للمصريين والذين نثق بانهم لم يرهبهم تفجير أو قتل أو إرهاب، فالجميع فداء لهذا الوطن، وجميعًا نتمني أن ننال الشهادة في سبيل هذا الوطن وما أود أن أوجهه إلى كل أبناء الشعب المصري أن الهدف الأساسي من هذه الجريمة البشعة، هو الإحباط والحزن والاكتئاب الذي أصاب الأسرة المصرية، فواجبنا جميعا ألا نحقق أهداف القتلة، وأن نتخلص من الإحباط بأسرع ما يمكن وأن نعلم أن معركتنا مع الإرهاب معركة طويلة وممتدة ولقد فوض الشعب المصري يوم 26 يوليو 2013 الرئيس عبدالفتاح السيسي في مواجهة الإرهاب والعنف ونحن نعلم أننا في حالة حرب، لكن بإذن الله ستنتصر إرادة الله وستنتصر إرادة المصريين وسنستكمل بناء مصر الكبرى الذي سقط في سبيلها اليوم واحد من خير أبناء مصر، وهو المستشار هشام بركات ولقد اجتمع
المكتب التنفيذي اليوم  لحزب الوفد واتخذ بعض القرارات وهي:

أولاً: مؤتمر سياسي شعبي تدعى إليه كافة قيادات الأحزاب السياسية والقوى الوطنية والشعبية تأكيدًا لوحدة الصف الوطني في مواجهة الإرهاب .

ثانياً: نطالب بالبدء فورًا في تعديل مناهج التعليم بما يرسخ قيم المواطنة والتسامح والقبول بالآخر، ونبذ كافة أشكال العنف والتطرف والتعصب .

 

ثالثًا:نناشد الإعلام المصري والمثقفين والمفكرين والأدباء بإعادة إحياء التراث المصري المستنير الذي قاده الرعيل الأول من قادة الفكر والتنوير أمثال الإمام محمد عبده ورفاعة الطهطاوي وعباس محمود العقاد .

رابعًا: يناشد الوفد إطلاق اسم الشهيد المستشار هشام بركات على مبنى النيابة العامة الجديد بالتجمع الخامس.

خامسًا: أكد المكتب التنفيذي أن الإرهاب أصبحت جرائمه تتخطى كل الحدود، مما يستوجب تضافر دولي معلوماتي وأمني وسياسي وعسكري لمواجهة هذه الظاهرة، وأن هذا الهدف لا يمكن أن يتحقق إلا من خلال مؤتمر تحت مظلة الأمم المتحدة تلزم نتائجه كافة الدول الأعضاء بما يضمن عدم خروج أي دولة عن قرارات هذا المؤتمر وعدم دعمها بطريق مباشر أو غير مباشر لهؤلاء الإرهابيين أو السماح لهم بالتواجد على أراضيها.

على أن يخرج هذا المؤتمر بتعريف دولي للإرهاب على مستوى الأفراد والدول، مؤكدا أن أي دولة تقف الآن موقف المتفرج والمشاهد لما يحدث من جرائم إرهابية، حتما سوف تعانى ذات يوم من تلك الجرائم الإرهابية، مما يستوجب سرعة اتخاذ موقف دولي لحماية البشرية كلها من تلك الجرائم الوحشية.

أهم الاخبار