رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تدشين اسم ملك السعودية الراحل على الباب الرئيسي لمستشفى السرطان

أخبار

الخميس, 04 يونيو 2015 17:56
تدشين اسم ملك السعودية الراحل على الباب الرئيسي لمستشفى السرطانالملك السعودي الراحل عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود
القاهرة_بوابة الوفد

دشن السفير السعودى بالقاهرة ومندوب المملكة الدائم لدى الجامعة العربية عميد السلك الدبلوماسي العربي أحمد بن عبد العزيز قطان اليوم اسم الملك السعودي الراحل، عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، على المدخل الرئيسي لمستشفى سرطان الأطفال في مصر (57357)، بحضور محافظ القاهرة الدكتور جلال مصطفى سعيد، ورئيس مجلس أمناء المؤسسة الدكتور عمرو عزت سلامة، تقديرا لدعم المملكة للمستشفى 57357، وتأكيدا لحرص مصر حكومة وشعبا على الوفاء لكل من ساندها.
وأكد السفير قطان دعم المملكة الدائم لمصر، مبرزاً المكانة الخاصة التي تحتلها مصر لدى القيادات السعودية منذ عهد الملك المؤسس عبد العزيز أل سعود ومن بعده أبنائه حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.
وقال قطان في كلمته خلال الاحتفالية التي نظمتها المؤسسة بهذه المناسبة،

" إن هذا يوم الوفاء من شعب الوفاء لرجل الوفاء، والملك عبدالله بن عبدالعزيز خدم دينه وشعبه وأمتيه الإسلامية والعربية بكل إخلاص، وكان يحب مصر ولها مكانة خاصة في قلبه لأنه يعلم قيمة هذا البلد".
ووجه السفير السعودى، الشكر للقائمين على مؤسسة مستشفى سرطان الأطفال بمصر، لتلك المبادرة الخاصة بإطلاق اسم الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود على المدخل الرئيسي للمستشفى، منوها بجهودهم الحثيثة لخدمة الأطفال المصابين بالمرض.
كما أعلن السفير أحمد القطان عن تبرعه بمبلغ 250 ألف جنيه لصالح مستشفى سرطان الأطفال (57357)، لدعم الأعمال التوسعية والمستقبلية التي تعتزم إدارة المستشفى تنفيذها خلال المرحلة المقبلة، لافتا
إلى أنه سيجرى العديد من الاتصالات برجال الأعمال السعوديين لحثهم على دعم الخطة التوسعية للمستشفى والتي كشف بعض تفاصيلها مسؤولو المؤسسة خلال الاحتفالية.
من جانبه، ثمن محافظ القاهرة الدكتور جلال مصطفي سعيد دور المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وما تقدمه من دعم مستمر لمصر في مختلف المجالات.
كما أكد رئيس مجلس أمناء المؤسسة الدكتور عمرو عزت سلامة، أن هذا العمل يعكس مدى التكاتف العربي والنجاح الذي تحقق بفضل الله ثم بتعاون الجميع بالمجالات الأخرى.
وأوضح أن مجلس أمناء المؤسسة عندما قرر إطلاق اسم الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز آل سعود على الباب الرئيسي للمستشفى، فإن ذلك جاء انطلاقا من الحب والتقدير الكبير الذي يحمله المصريين للملك الراحل، نظرا لعطائه وما قدمه لمصر في وقت الأزمة.
وفي ختام الحفل تسلّم السفير قطان درع مؤسسة سرطان الأطفال بمصر من رئيس مجلس أمناء المؤسسة تقديراً لجهوده في دعم المستشفى على مدى السنوات الماضية.

أهم الاخبار