رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سفارة مصر في أستراليا تستعيد 17 قطعة أثرية

أخبار

الخميس, 09 أبريل 2015 12:40
سفارة مصر في أستراليا تستعيد 17 قطعة أثرية
القاهرة- بوابة الوفد- سحر ضياء الدين

أقام السفير حسن الليثي سفير جمهورية مصر العربية في كانبرا حفلاً استقبل فيه وزير الفنون الأسترالي George Brandis والذي يشغل أيضاً منصب النائب العام وعدد من قيادات وزارته إلى جانب ممثلين عن وزارة الخارجية الأسترالية ووسائل إعلام، وذلك بمناسبة تسليم الحكومة الأسترالية إلى السفارة عددا من القطع الأثرية المصرية التي هٌربت لأستراليا وتم ضبطها بحوزة أحد صالات المزادات بسيدني.


وألقى السفير الليثي كلمة في بداية الحفل استهلها بالتأكيد على مكانة مصر التاريخية والحضارية، موجها الشكر للوزير وللحكومة الأسترالية على ما أبدوه من تعاون منذ الوهلة الأولى التي أبلغت فيها السفارة

الجهات الأسترالية المعنية عن وجود هذه القطع بأستراليا وعرضها للبيع على شبكة الإنترنت، وكذلك وجه السفير الليثي الشكر لكل من شارك بجهد في هذه العملية الطويلة وفي مقدمتهم فريق الخبراء الذي قام بتقييم تلك القطع وعلى رأسه البروفيسور نجيب قنواتي.


من جانبه، أعرب الوزير الأسترالي في كلمته عن سعادته وتشرفه بأن يعيد لمصر هذه القطع الأثرية خاصة وأنها أعادت له ذكريات شغفه الشخصي بتاريخ مصر وحضارتها، وأن هذه المجموعة أثبتت حقاً أن مصر مهد الحضارات

فالقطع لم تكن فرعونية فقط، وإنما كانت هناك قطعة أثرية لمنسوجة تحمل علامة الصليب الذي يذكرنا بأن مصر استقبلت الحضارة المسيحية وكانت مقراً تاريخياً لتلك الحضارة في بداياتها.

تجدر الإشارة إلى أن القطع الأثرية وعددها 17 تم تصنيفها ضمن 10 مجموعات كانت قد ظهرت في صالة عرض للمزادات في أستراليا في عام 2013 حيث سارعت السفارة المصرية في كانبرا بإبلاغ السلطات الأسترالية في حينها للتحفظ على القطع والشروع في عملية تحقيق للتثبت من أثرية تلك القطع تمهيداً لإعادتها إلى مصر، وقد توصلت التحقيقات والفحوصات التي أجراها كبار الخبراء في هذا المجال إلى أن القطع أثرية أصلية وبناءً عليه تقرر تسليمها للسفارة لإعادتها إلى مصر، فضلاً عن قرار بغلق صالة المزادات التي تم ضبط القطع بحوزتها.

 

أهم الاخبار