رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شكرى: القمة العربية اتخذت قرارات لمواجهة التحديات

أخبار

الأحد, 29 مارس 2015 14:34
شكرى: القمة العربية اتخذت قرارات لمواجهة التحديات وزير الخارجية سامح شكرى
القاهرة- بوابة الوفد

أكد وزير الخارجية سامح شكرى على أن الأوضاع فى سوريا أخذت حيزا كبيرا من النقاشات خلال أعمال القمة للرغبة المشتركة فى الخروج من هذه الأزمة حفاظا على الشعب

السورى الشقيق ووحدة الأراضى السورية والعمل على مقاومة ظاهرة الإرهاب التى إنتشرت فى سوريا.. مشيرا إلى وجود توافق من أحل الحل السياسى فى سوريا يتسق مع "جنيف 1" وارادة الشعب السورى فى مستقبل يتسم بالتقدم والتمثيل الكامل لكافة الأطياف السورية فى إدارة البلاد.
وحول الأزمة اليمنية التى إستحوذت على جزء كبير من أعمال القمة بما فى ذلك الجلسات المغلقة.. قال شكرى إنه يجب التأكيد إن الازمة اليمنية والتطورات الخاصة باليمن كانت محل تشاور بين القادة و أظهرت هذه المداولات قدرا عاليا من التوافق فيما بينهم حول أهمية دعم الشرعية فى اليمن والعمل على استعادة الاستقرار فى اليمن وتفعيل الخطة السياسية الخليجية.. مشيرا إلى مشاركة الرئيس اليمنى فى الجلسة الإفتتاحية وإلقائه بيانا فيها ، ثم البيان الصادر عن القمة الخاص بالوضع فى اليمن والتوافق بين القادة على ضرورة الحفاظ على الشرعية اليمنية.

فيما يتعلق بالائتلاف القائم لدعم الشرعية فى اليمن ، أوضح شكرى أن الائتلاف يتعامل مع الأوضاع فى اليمن و"لا يمثل القوة العربية المشتركة" إذ انه معنى بقضية بعينها وبه ربما به مكون غير عربى وبالتالى

فهو إرادة لمجموعة الدول المتآلفة للتعامل مع القضية اليمنية دون أن يكون تنظيما دائما أو يعالج الأمن القومى العربى فى مجمله أو القضايا المتعلقة مباشرة بالأمن القومى العربى تحديدا .
أما فيما يتعلق بالقوة العربية المشتركة فسيتم تشكلها فى إطار الجامعة العربية ووحدة المصير والهدف العربى وقاصرة على الدول العربية.
واضاف ان الرؤية التى طرحت ، أنه عند الإنتهاء من الدراسات الفنية فان مصر والكويت والمغرب ( الترويكا) يعرضون على القمة ما توصلت إليه الدراسات الفنية بحيث يجب أن تقترن برؤية سياسية متصلة بتشكيل القوة ، ويتم طرح ذلك على باقى الزعماء فى إطار التوضيح والتشاور والتداول فيما بينهم ثم يحال الأمر إلى مجلس الدفاع المشترك لإقراره واتخاذ القرار المناسب لتشكيل القوة المشتركة.
واكد على وجود إرادة سياسية وعزم لدى عدد من الدول لإنشاء القوة العربية المشتركة وهذ يكفى لإن الإنشاء هو أمر اختيارى.. مضيفا إن دولا لديها العزم على إنشاء هذه القوة ، وكلما زادت عدد الدول المشاركة كلما زادت القوة تأثيرا وتكون اكثر قدرة على مواجهة التحديات.

وبخصوص تحفظ العراق على إنشاء قوة عسكرية عربية .. أوضح

شكرى انه بالتأكيد التحفظ الذى تم خلال مجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية لم يكن اعتراضا على الفكرة ولكنه وجهة نظر ورؤية متصلة بهذا الأمر حيث يرى العراق إنه يجب أن ياخذ مزيدا من الوقت للدراسة وللتمحيص.. مشيرا الى انه لم يستمع تحفظا من العراق عند اتخاذ القرار على مستوى القمة.
وأضاف إن التحفظ يمكن تناوله وسيتم ذلك من خلال الإطار الذى وضعه القرار الذى اتفق عليه الزعماء من إحالة الأمر إلى رؤساء الأركان والجهاز الفنى رفيع المستوى يتم من خلاله وضع كافة الأمور المتصلة بالتشكيل والتنظيم والإدارة والقيادة.
وعن الوضع فى ليبيا قال إن فى ليبيا حكومة شرعية وإرادة تمثلت فى الانتخابات وتولد عنها مجلس الأمة الليبى ثم الحكومة، وهناك شرعية قائمة وهى قادرة بالدعم أن تضطلع بمهامها فى مكافحة الإرهاب والعمل على تحقيق الاستقرار.
وشدد على ان الوضع فى ليبيا لم يصل بأى حال من الأحوال لمستوى الوضع الذى تعانى منه اليمن ، وبالتالى يجب التعامل مع كل حالة وفقا للظروف المحيطة بها.
وردا على سؤال حول التوقعات التى ترددت بشان مصالحة مصرية قطرية بوساطة سعودية خلال الجلسة التمهيدية للقمة وما تردد عن عودة السفراء .. قال شكرى إن هذا الأمر لم يبحث خلال الحلسة التمهيدية أو مداولات القمة.. أما فيما يتعلق بعودة السفراء فاعلم أن السفير القطرى كان ضمن وفد بلاده المشارك فى القمة العربية " ولكن ليس لدى علم ما اذا كان سيبقى أم لا" بالقاهرة.
واكد أن مصر تحرص وتسعى لتوثيق علاقاتها بالدول العربية ولا تعمل بأى شكل من الأشكال على إزكاء الفرقة العربية والتضامن العربى هو محور أساسى فى السياسة المصرية.

أهم الاخبار