السيسي يلتقي بطريرك الكنيسة الأرثوذكسية الأثيوبية

أخبار

الثلاثاء, 24 مارس 2015 18:33
السيسي يلتقي بطريرك الكنيسة الأرثوذكسية الأثيوبيةعبد الفتاح السيسي
القاهرة – بوابة الوفد:

التقى الرئيس عبد الفتاح السيسى، بمقر إقامته فى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا مساء اليوم ، الثلاثاء، الانبا ماتياس الأول، بطريرك الكنيسة الأرثوذكسية الإثيوبية، فى إطار جهود الرئيس السيسى لتعزيز التعاون بين مصر وإثيوبيا على كل الأصعدة.

و صرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، بأن الأنبا ماتياس الأول أكد للرئيس السيسى عمق العلاقات التاريخية التى تربط بين مصر وأثيوبيا، و أعرب عن مدى سعادته بالزيارة التى قام بها إلى مصر منذ شهرين والتى التقى خلالها بالرئيس السيسى، وزار عددا من المدن المصرية و منها الإسكندرية، فضلا عن لقاءاته المثمرة بشيخ الأزهر والبابا تواضروس، مشيدا بما لمسه من رغبة حقيقية للشعب المصرى في فتح صفحة جديدة من العلاقات بين مصر وإثيوبيا، و استعادتها لما كانت عليه.
كما رحب الأنبا ماتياس باسمه و اسم الكنيسة الإثيوبية بزيارة الرئيس السيسى إلى أثيوبيا، مشيرا إلى أن مصر وإثيوبيا يربطهما تاريخ عريق حيث يجمعهما نهر النيل العظيم.
و أكد الانبا ماتياس أن إعلان المبادئ الذى تم توقيعه بالخرطوم يعد بمثابة تعزيز للعلاقات ، كما أكد ضرورة العمل على توطيدها بما يحقق طموحات الشعبين.
وأضاف السفير علاء يوسف أن اللقاء تطرق إلى الحادث الإرهابى البشع الذى راح ضحيته عدد من المصريين

فى ليبيا، و قال إن الانبا ماتياس الأول أدان الحادث بشدة و دعا الى التصدى لمثل هذا الحادث، داعيا المجتمع الدولى للتكاتف للقضاء على ظاهرة الإرهاب.
و من جانبه أكد الرئيس السيسى أن هذا الحادث لا يمت للدين الإسلامى بصلة، وأن الدين الحنيف عبر تعاليمه السمحة يبتعد تماما عن هذا الفكر المتطرف، كما أكد الرئيس أهمية إحلال روح التسامح و تقبل الآخر والعيش بسلام، مشيرا إلى أن ذلك هو ما يقوم بها حاليا من خلال إدارته لشئون البلاد. كما شدد على ضرورة أن تسود روح المحبة والتسامح بين الشعبين المصرى و الأثيوبى.
وذكر المتحدث الرسمى أن الرئيس السيسى رحب فى بداية اللقاء بالانبا ماتياس، و أعرب عن تقديره البالغ له، وأكد أن اجتماع الخرطوم من شأنه أن يضع أساسا جديدا للعلاقات بين البلدين المبنية على الاحترام و الثقة والحب، كما نقل إلى البطريرك رسالة حب من الشعب المصرى، وأكد الرئيس ضرورة العمل معه لبث روح الطمأنينة و تبديد الشكوك و مشاعر القلق التى سادت فى الفترة الأخيرة.
وقد تناول اللقاء مجمل الأوضاع التى يشهدها العالم العربى، لا سيما ظواهر التطرف و الإرهاب، و أكد الجانبان على ضرورة العمل على مقاومة الإرهاب و العمل على دحره.

أهم الاخبار