اقتصاديون:

القمة الثلاثية بالخرطوم لتعزيز العلاقات وحل النزاعات

أخبار

الأحد, 22 مارس 2015 21:19
القمة الثلاثية بالخرطوم لتعزيز العلاقات وحل النزاعاتعبد الفتاح السيسي
القاهرة – بوابة الوفد – محمود عبدالمنعم و آية مصطفى:

اتفق عدد من خبراء الاقتصاد على أن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي للخرطوم لحضور القمة الثلاثية بينه وبين والرئيس السودانى عمر البشير ورئيس الوزراء الإثيوبى هايلى ماريام ديسالين تمهيدا للتوقيع على وثيقة المبادئ التى تم التوافق حولها من قبل اللجنة الثلاثية بين وزراء الخارجية والرى بكل من مصر والسودان وإثيوبيا، والتى

تمحورت حول دعم التعاون والتنسيق بين دول حوض النيل الشرقى وتعزيز إجراءات بناء الثقة حول مشروع سد النهضة وتم رفعها مؤخرا إلى القيادات السياسية فى الدول الثلاث.
فى البداية قال دكتور صلاح جودة المستشار الإقتصادى فى هيئة المفوضية الأوربية إن الهدف من زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي للخرطوم أثيوبيا غدًا هو وضع الإطار الحدودى فى قضية سد النهضة ، وإنشاء اتفاقية حدودية جديدة تلزم كلًا من مصر والسودان وأثيوبيا

للوصول إلى توازنات تحافظ على حقوقهم وعدم الإضرار بمصلحة أي منهم.
وأشار جودة، إلى أن توقيع الوثيقة سيعزز العلاقات بين الدول الثلاثاء كما أنها خطوة البداية لإنهاء الأزمة التى نشبت بين مصر وأثيوبيا ،لأن الحوار الجاد هو أنسب الطرق لإنهاء الأزمات الكبرى.
ومن جانبه لفت دكتور رشاد عبده رئيس المنتدى المصرى للدراسات الاقتصادية إن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى الخرطوم ليجتمع بالرئيس السودانى عمر البشير ورئيس الوزراء الأثيوبي هايلى ماريام ديسالين هى لعودة العلاقات التى أهملت مما أتت بثمار عكسية وما سيحدث هو تصحيح للمسار.
وأوضح عبده، أنه من الممكن أن تكون مصر سوقا واسعة كبيرة للصادرات المصرية وموردا رئيسا للمواد الخام والقضايا الغذائية ، قائلًا
"الاقتصاد مفتاح السياسة".
وأكد رئيس المنتدى المصرى للدراسات الاقتصادية أن التوقيع على وثيقة المبادئ التى تم التوافق حولها من قبل اللجنة الثلاثية بين وزراء الخارجية سيضع حلولا لجميع الأطراف وعدم التأثير فيهم بحصة المياه.

وفى سياق متصل أوضح دكتور صلاح الدين فهمى الخبير الاقتصادى أن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى الخرطوم ليجتمع بالرئيس السودانى عمر البشير ورئيس الوزراء الأثيوبي هايلى ماريام ديسالين للتوقيع على وثيقة المبادئ بشأن سد النهضة والوصول إلى توازنات تحافظ على حقوق الدول الثلاث فى المياه وعدم الإضرار بمصلحة أي من مصر والسودان وأثيوبيا
.
وأكد فهمى، أنه سينتج عن الزيارة إصلاح العلاقات السياسية المتوترة وزيادة التقارب المصري بالدول الإفريقية وشركائها
في مياه النيل .
وأشار الخبير الاقتصادى إلى أن الرئيس السودانى عمر البشير سبق وأن صرح فى المؤتمر الإقتصادى والذى عقد بشرم الشيخ أن السودان تفتح أراضيها للمصريين ، مؤكدًا أن الزيارة ستؤكد على إنعاش الزراعة وتوفير الاستثمارت وتصبح السودان مصدر للثروة الحيوانية .

 

أهم الاخبار