"محلب" يترأس اجتماع صندوق تطوير التعليم

أخبار

الأحد, 22 مارس 2015 19:42
محلب يترأس اجتماع صندوق تطوير التعليمالمهندس إبراهيم محلب،
القاهرة ـ بوابة الوفد ـ محمد النمر

ترأس المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، اجتماع مجلس إدارة صندوق تطوير التعليم، وذلك بحضور وزراء التجارة والصناعة، والتخطيط، والمالية، والتعليم العالى، والبحث العلمى، والتعليم الفنى والتدريب، والتربية والتعليم، والاتصالات.

وفى بداية الاجتماع، تم استعراض التوصيات المبدئية للجنة البنك الدولى، بشأن تقييم الصندوق ومشروعاته.

وتم الاتفاق خلال الاجتماع، على تشكيل مكتب تنفيذى متخصص لصندوق تطوير التعليم، يجتمع بشكل دورى، وأن يرفع تقريره إلى مجلس إدارة صندوق تطوير التعليم.

من ناحية أخرى، تم استعراض التقرير النهائى لأعمال لجنة التقييم المالى والفنى لمشروع مدارس النيل المصرية، والتى شكلت بقرار مجلس إدارة صندوق تطوير التعليم، وقد خلص التقرير إلى الموافقة على الإبقاء على المشروع لأهميته القومية، والعمل على إعادة هيكلته، حيث أن هذا المشروع يستهدف إنشاء نموذج تعليمى فريد.

كما تم الموافقة على الاكتفاء بالمدارس الموجودة حالياً مع رفع

كفاءتها، باعتبارها نموذجا للنظام التعليمى الذى استثمرت فيه الدولة عن طريق صندوق تطوير التعليم، مع منح الاولوية لنشر نظام النيل التعليمى، هذا بالاضافة إلى تكليف كيان متخصص ومستقل لعمل دراسة جدوى للمشروع يوضح فيها الجوانب التسويقية والاقتصادية للشهادة، كما يقوم بتقييم الشروط المالية لتمديد الاتفاقية الجديدة مع كامبريدج فى ضوء الاتفاقيات الدولية المماثلة واستناداً إلى الشروط المالية الحالية للعقد مع كامبريدج، هذا فضلاً عن تشكيل لجنة للمفاوضات مع جامعة كامبريدج تضم فى عضويتها إلى جانب صندوق تطوير التعليم، مدير الوحدة الجديدة ونائبه، وخبيرا فى التعاقدات الدولية من وزارة الخارجية، واستشاريين قانونيين وخبراء فى التعليم، تستهدف تمديد الاتفاقية، واستكمال جميع الجوانب الفنية اللازمة لاستقلالية
مشروع مدارس النيل خلال 5 سنوات، مع وضوح العلاقة طويلة المدى مع الجامعة فى ظل وجود مؤسسة تعليمية تدير الشهادة المصرية بكل جوانبها بما فيها إجراءات الاعتراف الدولى بالشهادة، والقيام بمهام الامتحانات بأكملها.

كما جاء ضمن التوصيات، العمل على هيكلة الوحدة الجديدة ذات الطابع الخاص، على أن تشمل ضمن مكوناتها هيئة للامتحانات، مع استكمال كوادرها وعملياتها ليتواكب ذلك مع مفاوضات جامعة كامبريدج، بالاضافة إلى العمل على اتخاذ الاجراءات العاجلة لدعم طلاب الصف العاشر وبناء قدراتهم لمواكبة متطلبات الصف الحادى عشر، وتسهيل قبول طلاب مرحلة رياض الاطفال والتحويل إلى المدارس، مع حل المشكلات المتعلقة بالعاملين بالمدارس، ومتابعة سرعة البت فى المناقصات الخاصة باستيفاء حاجات المدارس.

كما تضمن التقرير الموافقة على المصروفات الدراسية للعام الدراسى القادم.   

وفي نهاية الاجتماع وجه رئيس الوزراء بضرورة الاهتمام بملف مدارس النيل المصرية والعمل على حل المشكلات التى تواجهها، مشيراً إلى أننا نريد نقلة فى التعليم المصرى بصفة عامة وفى مدارس النيل بصفة خاصة، مؤكداً على أننا سنحافظ على فكرة مدارس النيل ، ونعمل على تطويرها.

 

أهم الاخبار