مدرسون مفصولون من الأزهر يستغيثون بالسيسي

أخبار

الأربعاء, 18 مارس 2015 17:48
مدرسون مفصولون من الأزهر يستغيثون بالسيسي
القاهره-بوابة الوفد-محمدأمين و مصطفى عبده:

نظم مجموعة من المدرسين التابعين لمنطقة طنطا الأزهرية، وقفة احتجاجية أمام رئاسة مجلس الوزراء، للتنديد بقرار فصلهم التعسفى الذى صدر من قبل رئيس شؤون العاملين بمنطقة طنطا دون أسباب مقنعة،مع العلم أن هؤلاء المدرسين متخصصون فى التربية الفنية والخط والاقتصاد المنزلى.

وقال مفرح حسين على أحد المدرسين الذين تم فصلهم أن عدد المفصولين،138 مدرسا ومدرسة، موضحا أنهم تعاقدوا مع المعاهد الأزهرية منذ فترات متفاوتة تبدأ من 1994 إلى 2010، وبالرغم من طول الفترة التى قضاها هؤلاء المدرسون فى خدمة الأزهر وبأجور شبه معدومة بدأت من 100 إلى200إلى
300جنيه، إلا أن المكافأة كانت هى الفصل دون إبداء أى أسباب.
وقال مدرس آخر من المفصولين أيضا أن الفصل جاء بطريقة مفاجئة عندما ذهبنا لنحصل على أجر الشهر، وعندما سألنا عن السبب كان الرد هو أننا لسنا بمؤهلين متسائلا: كيف نكون غير مؤهلين وقد عملنا فى هذه المؤسسة منذ

فترة طويلة، تجاوزت السنوات وأشرفنا على امتحانات وإن كنا غير مؤهلين فلماذا تم قبولنا من البداية؟.
وأوضح المدرس أن المعلمين المفصولين سلكوا جميع الطرق القانونية للحصول على حقوقهم والرجوع إلى عملهم من مشيخة الأزهر إلى قصرالرئاسة إلى مجلس الوزراء دون إبداء أى رد ومازالوا مستمرين ،موضحا أنهم عندما ذهبوا
إلى المشيخة تم القبض على بعض زملائهم واتهامهم بتهم غير صحيحة كما تم تهديدهم من قبل المشيخة عندما ذهبوا لتقديم شكواهم لشيخ الأزهرعلى حد قولهم.
وأكدت إحدى المعلمات المفصولات أن رئاسة الوزراء، منحت المعلمين اليوم خلال فعاليات وقفتهم، خطابا موجها للدكتور عباس شومان وكيل الأزهر لبحث أزمتهم،مؤكدة على أن المعلمين يخشون من الذهاب للمشيخة قائلة":خايفين نروح المشيخة يتقبض علينا يتلفق لنا تهم".
واستغاث المدرسون المفصولون بالرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء وشيخ الأزهر، لإنهاء كابوس استبعادهم من أعمالهم الذى دمر أكثر من 138بيتا لكل منها مسئولياته والتزاماته.
 

أهم الاخبار