الجامعة الأمريكية بالقاهرة تكرم وزير الخارجية

أخبار

الأربعاء, 18 مارس 2015 16:22
الجامعة الأمريكية بالقاهرة تكرم وزير الخارجيةالجامعة الامريكية
القاهرة – بوابة الوفد:

كرمت الجامعة الأمريكية بالقاهرة، اليوم الأربعاء، وزير الخارجية سامح شكري ومنحته درعها وذلك في بداية فعاليات "نموذج محاكاة الأمم المتحدة" الذي تنظمه الجامعة الأمريكية بالقاهرة بحضور قيادات الجامعة الأمريكية وحوالي 400 طالب وطالبة ممن شاركوا في نموذج محاكاة الأمم المتحدة.

وقال السفير بدر عبد العاطي المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية - في تصريحات اليوم الأربعاء - إن الوزير شكري ألقى كلمة أعرب فيها عن سعادته بقيام طلبة الجامعة ولمدة تزيد عن 25 عاماً بإجراء هذا التدريب السنوي الهام الذي يسهم بشكل فعال في توعية وصقل مهارات طلبة الجامعة ، لاسيما دارسي العلوم السياسية وإعدادهم للعمل في المجالات السياسية والدولية المختلفة، مشيداً بما يظهره طلاب الجامعة من تفوق ومعرفة.
وأضاف أن الوزير أكد - خلال كلمته في الجامعة الأمريكية - أن

القاهرة بتاريخها ودورها الإقليمي والدولي هي محط أنظار العالم مما يضع على كاهل الشباب المصري مسؤولية بناء الذات وتوسيع القدرات ليتمكنوا من مواجهة أعباء المستقبل وتحقيق طموحات بلادهم.
وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية أن الكلمة شددت على احترام مصر لميثاق الأمم المتحدة خاصة كونها إحدى الدول المؤسسة للأمم المتحدة منذ 70 عامًا فإنها تبذل جهودًا متواصلة لإحلال السلام حول العالم والإسهام في منع النزاعات والعمل على تجنب اندلاع الصراعات المسلحة، وذلك بهدف الإسهام بشكل فعال في الحفاظ على السلم والأمن الدوليين، كما تشارك دول العالم الأخرى في ذلك خاصة مع ما تشهده اللحظة الدولية الحالية من تحديات تتطلب المزيد من التنسيق والبحث
عن حلول خلاقة لمواجهة المشكلات الدولية.
وحول الدور المصري الفعال في عمليات حفظ السلام أشار شكري إلى أن مصر ساهمت في 37 مهمة من مهام قوات حفظ السلام في العالم، حيث ساهم أبناؤها بأكثر من 30 ألف جندي في تلك المهام، حيث تعد مصر أحد أهم الدول المساهمة في قوات حفظ السلام حول العالم ويوجد حالياً 2659 فردًا من القوات المصرية في عمليات مختلفة لحفظ السلام حول العالم.
ولفت شكري إلى الجهود المصرية لإصلاح المنظمة الدولية وجهودها في إطار تحقيق أهداف الألفية التنموية، معرباً عن أمله في توافر إرادة دولية حقيقية أكثر قدرة علي تحقيق تلك الأهداف، واستعرض شكري كذلك التحركات المصرية في الأمم المتحدة ومجلس الأمن للتعامل مع الأزمات الجارية في المنطقة مثل الوضع في سوريا وليبيا واليمن ، بخلاف التحركات لاستعادة الحقوق الفلسطينية لإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.
وأضاف المتحدث أنه كان في استقبال الوزير شكري الدكتور محمود الجمل نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية والدكتور وليد قزيحة أستاذ العلوم السياسية بالجامعة.

أهم الاخبار