نائب أمريكي يصرّ على الوفاء بوعده للسيسي

أخبار

الثلاثاء, 17 مارس 2015 13:18
نائب أمريكي يصرّ على الوفاء بوعده للسيسي
القاهرة – بوابة الوفد – لميس الشرقاوي

ذكرت شبكة "بريتبارت نيوز" الأمريكية أن نائب الكونجرس الأمريكي ستيف كينج أنفق من ماله الخاص على رحلته مع الوفد الأمريكي الذي زار مصر في ثاني أيام المؤتمر الاقتصادي، بعد رفض رئيس مجلس النواب الأمريكي سفر كينج، إلا أن الأخير أصرّ على السفر حفاظا على وعده بلقاء الرئيس السيسي.

وقال كينج في حواره مع بريتبارت: "لم أكن لأسمح لجون بوينر (رئيس مجلس النواب) أن يمنعني من مشاركة وفد الكونجرس خاصة إذا كان يتعلق الأمر بأنه يريد أن أعطى له صوتي في الانتخابات القادمة..

بطاقة صوتي لا تنتمي لجون بوينر".
وقال الموقع إن النائب الجمهوري كينج يعتبر شوكة في ظهر قيادة مجلس النواب الأمريكي بعد رفضه انتخاب بوينر للمرة الثانية.
وكان من المقرر أن يغادر كينج مع وفد الكونجرس إلى مصر حينما تلقى مكتبه مكالمة من مكتب مجلس النواب تخبره بعدم الموافقة على رحلته لمصر.
بالرغم من أن كينج لم يستطع الحصول على موافقة لتمويل سفره إلى مصر إلا أن كينج
أصر على "التزاماته التى قطعها فى الخارج ولا سيما فيما يخص لقائه مع الرئيس عبد الفتاح السيسي"، بحسب الموقع.
"لم يكن الأمر مهما بالنسبة لي من ناحية رفض مجلس النواب تمويل رحلتي، قدر ما كان مهما بأن ألتزم بكلمتي مع الرئيس السيسي ولذلك كان الأمر يتعلق بي وبتحملي تكاليف السفر".
أشار الموقع إلى أن النائب الجمهوري عن ولاية أيوا الأمريكية "أشاد بلقاء الرئيس السيسي"، قائلا: إن السيسي يتفهم جيدا مدى خطورة التطرف الإسلامي.

وعلّق على كلمة الرئيس السيسي بأنه "هل يعقل أن نتقبل فكرة موت العالم بأسره ليعيش المسلمون؟" واستكمل كينج قائلا:" الرئيس السيسي، قوة أخلاقية مسلمة وقد يصبح أتاتورك العصر الحديث للإسلام العالمي".

 

أهم الاخبار