رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القوى العاملة تضع إمكانياتها لإنجاح المؤتمر الاقتصادى

أخبار

الخميس, 12 مارس 2015 12:18
القوى العاملة تضع إمكانياتها لإنجاح المؤتمر الاقتصادى
القاهرة ـ بوابة الوفد ـ خالد حسن:

                                                                     

أعلنت وزارة القوي العاملة الهجرة وضع  جميع إمكانياتها بمختلف القطاعات للإسهام فى المؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ، لتوفير فرص عمل للمشروعات التي سوف يسفر عنها، وخفض نسبة البطالة.

وأكدت ناهد عشرى وزيرة القوى العاملة في تصريحات صحفية قبل مغادرتها إلي شرم الشيخ  للمشاركة  في المؤتمر أن إسهامات الوزارة تتم  من خلال 5 محاور يتضمن الأول منها، تعبئة وتدريب العمالة الفنية المطلوبة لتنفيذ المشروعات التنموية الجديدة، من خلال استخدام 44 مركزا للتدريب المهني ، منها 33 مركزا ثابتا ، و11 مركزا متنقلا تابعا للوزارة، فى إعداد وتأهيل العمالة الفنية المطلوبة لتنفيذ المشروعات التنموية الجديدة، مع إمكان تطوير بعض هذه المراكز أو زيادة عددها حسب التخصصات الصناعية والمهنية المطلوبة لتلك المشروعات وحسب خريطة التوزيع الجغرافى لتلك المشروعات على محافظات مصر المختلفة .
وأضافت : أما المحور الثاني فيتمثل في التشبيك بين أصحاب الأعمال وطالبى العمل، حيث إن لدى الوزارة نظام متكامل لرصد فرص العمل التى تتيحها الشركات وأصحاب الأعمال فى مشروعاتها الحالية

أو الجديدة، وحصر طلبات العمل المقدمة من الباحثين عن عمل، ويقوم نظام المعلومات المتكامل القائم على شبكة الكترونية تديرها الوزارة بعمليات الربط والتشبيك بين العرض والطلب .
واشارت  "عشري" إلي أنه قد يحتاج الأمر فى مرحلة ما دعماً فنياً من جانب بعض الشركاء الأجانب فيما يتعلق بتحديث ما يسمى بالإطار الوطنى لتصنيف ومعايرة المهن والوظائف NQF ، على ضوء المستحدثات التى تظهر فى مجالات الصناعة أو الزراعة أو فى بعض المجالات الإنتاجية والخدمية الأخرى، وهو مايعزز عمليات التشبيك بين طلبات العمل والفرص المتاحة .
وأكدت الوزيرة  أن  المحور الثالث ويختص بإجراءات السلامة والصحة المهنية، حيث يوجد  لدى الوزارة جهاز كبير للتفتيش على إجراءات السلامة والصحة المهنية وفقا للمعايير المتعارف عليها عالمياً، ويمكن الإفادة بهذا الجهاز وخاصة فى المشروعات الجديدة التى قد يكون لها تأثيرات سلبية أو ضارة
بصحة الإنسان أو البيئة الطبيعية .
وأكدت الوزيرة أن المحور الرابع مهم حيث يتضمن تراخيص عمل الأجانب فى المشروعات الجديدة، باعتبار أن الوزارة هى الجهة الوطنية الوحيدة المخولة بإصدار تصاريح العمل للأجانب داخل مصر، وينص القانون على عدم تجاوز نسبة 10% للأجانب من مجموع العمالة الوطنية القائمة بالفعل،  ويرخص القانون لوزير القوي العاملة الحق فى رفع هذه النسبة فى حالات خاصة يثبت فيها عدم توافر التخصص المطلوب بالأعداد الكافية من بين العمالة الوطنية.
أما المحور الخامس والأخير فيشمل، تسوية النزاعات بين أطراف العمل فى المنشأة ، حيث تقوم الوزارة بالتنسيق مع الاتحاد العام للعمال، ومع اتحاد الصناعات المصرية، وروابط رجال الأعمال بالتدخل لتسوية أي منازعات تقع بين العمال وأصحاب العمل أو الإدارة، ولدي الوزارة فى ذلك وسائلها وتقنياتها التوافقية والقانونية التى تتراوح بين الوساطة الحميدة والتوفيق والتحكيم وحتى إجراءات التقاضى القانونية .
واضافت  الوزيرة أنه بالنسبة للمشروعات المشتركة بين أطراف وطنية وأطراف أجنبية تقوم الوزارة فى تدخلاتها لتسوية ما قد ينشأ من منازعات  بمراعاة المراجع الوطنية والأولية كقانون الإستثمار العربى والأجنبى ، والمعايير المتفق عليها فى إطار منظمة العمل الدولية فضلاً عن استخدام آلية اللجان المشتركة بين مصر وأطراف التعاون الثنائى الأخرى لمعالجة وتسوية هذه المنازعات وفق اعتبارات الملاءمة الأخرى.

أهم الاخبار