رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الاتحاد المصري للعمل يحتفل باليوم العالمي للمرأة

أخبار

الأحد, 08 مارس 2015 10:36
الاتحاد المصري للعمل يحتفل باليوم العالمي للمرأة
القاهرة – بوابة الوفد- خالد حسن

يحتفل اليوم الأحد 8 مارس عاملات مصر والعالم باليوم العالمي للمرأة، الذي تحتفل فيه دول العالم بالمرأة وإنجازاتها، واحتفل عدد من أعضاء الاتحاد المصرى للعمل بتلك المناسبة العالمية.

وطالبت نعيمة أمين عضو الأمانة العامة للاتحاد المصرى للعمل والمنسق العام بمحافظة السويس - المجتمع المصري والدولي بمزيد من الاحترام لحقوق المرأة فهي المسئول الأول عن بناء كيان الأسرة، إضافة إلى مشاركاتها الكبيرة في المجالات، وإنجازات عظيمة قدمتها على مدى تاريخ البشرية.

وأعربت مروه خليل - عضو الأمانة العامة للاتحاد والمنسق العام بمحافظة بورسعيد - عن سعادتها بمشاركتها هذا العام بالاحتفال بهذه المناسبة، مع تأكيدها على أهمية الترابط بين المؤسسات المصرية والدولية لخدمة قضايا المرأة، والضغط على الدول التي تحرم المرأة من حقوقها الإنسانية.

يذكر أن اليوم الدولي للمرأة أو اليوم العالمي للمرأة 8 مارس من كل عام، يحتفل فيه عالميًا بالإنجازات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية للنساء. وفي بعض الدول كفلسطين والصين وروسيا وكوبا تحصل النساء على إجازة في هذا اليوم،

الاحتفال بهذه المناسبة جاء على إثر عقد أول مؤتمر للاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي الذي عقد في باريس عام 1945 ومن المعروف أن اتحاد النساء الديمقراطي العالمي يتكون من المنظمات الرديفة للأحزاب الشيوعية، وكان أول احتفال عالمي بيوم المرأة العالمي رغم أن بعض الباحثين يرجح أن اليوم العالمي للمرأة كان على إثر بعض الإضرابات النسائية التي حدثت في الولايات المتحدة.

في 1856 خرج آلاف النساء للاحتجاج في شوارع مدينة نيويورك على الظروف اللاإنسانية التي كن يجبرن على العمل تحتها، ورغم أن الشرطة تدخلت بطريقة وحشية لتفريق المتظاهرات إلا أن المسيرة نجحت في دفع المسؤولين عن السياسيين إلى طرح مشكلة المرأة العاملة على جداول الأعمال اليومية. وفي 8 مارس 1908م عادت الآلاف من عاملات النسيج للتظاهر من جديد في شوارع مدينة نيويورك لكنهن حملن هذه المرة

قطعًا من الخبز اليابس وباقات من الورود في خطوة رمزية لها دلالتها واخترن لحركتهن الاحتجاجية تلك شعار "خبز وورود".

طالبت المسيرة بتخفيض ساعات العمل ووقف تشغيل الأطفال ومنح النساء حق الاقتراع، وشكلت مُظاهرات الخبز والورود بداية تشكل حركة نسوية متحمسة داخل الولايات المتحدة خصوصا بعد انضمام نساء من الطبقة المتوسطة إلى موجة المطالبة بالمساواة والإنصاف، ورفعن شعارات تطالب بالحقوق السياسية وعلى رأسها الحق في الانتخاب.

وبدأ الاحتفال بالثامن من مارس كيوم المرأة الأمريكية تخليدًا لخروج مظاهرات نيويورك سنة 1909 وقد ساهمت النساء الأمريكيات في دفع الدول الأوربية إلى تخصيص الثامن من مارس كيوم للمرأة، وقد تبنى اقتراح الوفد الأمريكي بتخصيص يوم واحد في السنة للاحتفال بالمرأة على الصعيد العالمي بعد نجاح التجربة داخل الولايات المتحدة. غير أن تخصيص يوم الثامن من مارس كعيد عالمي للمرأة لم يتم إلا سنوات طويلة بعد ذلك لأن منظمة الأمم المتحدة لم توافق على تبني تلك المناسبة إلا سنة 1977 عندما أصدرت المنظمة الدولية قرارًا يدعو دول العالم إلى اعتماد أي يوم من السنة يختارونه للاحتفال بالمرأة فقررت غالبية الدول اختيار الثامن من مارس وتحول ذلك اليوم إلى رمز لنضال المرأة تخرج فيه النساء عبر العالم في مظاهرات للمطالبة بحقوقهن ومطالبهن.

 

أهم الاخبار