رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الاقتصاد الأخضر" حلقة نقاشية لوزراء البيئة الأفارقة

أخبار

الجمعة, 06 مارس 2015 13:41
الاقتصاد الأخضر حلقة نقاشية لوزراء البيئة الأفارقةوزير البيئة الدكتور خالد فهمي
القاهرة – بوابة الوفد - اماني سلامة

افتتح الدكتور خالد فهمي وزير البيئة، الحلقة النقاشية حول شمولية الاقتصاد الأخضر بإفريقيا - الخبرات والدروس المستفادة - وذلك على هامش مؤتمر وزراء البيئة الأفارقة الذي يعقد حاليًا بالقاهرة في الفترة من 2-6 مارس الجاري.

حضر اللقاء شتاينر المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والسيد افرايم كامونتو وزير البيئة والموارد البيئية بأوغندا، والسيدة بومو ادنا موليوا وزيرة جنوب إفريقيا، تيمو ماليلا المدير التنفيذي الإقليمي بالاتحاد الأوروبي.

وأوضح فهمي، خلالها أن المحور الاقتصادي هو المحور الرئيسي لتحقيق الاستدامة في الدول الإفريقية، حيث إنه السبيل الوحيد لدعم التنافسية وخلق فرص عمل وتحسين الرعاية الصحية لشعوب العالم، لافتًا إلى أن إفريقيا لديها إمكانيات كبيرة، مشيرًا إلى الأصول الموجودة بها التي تعد محاور التنمية المستدامة، فضلًا عن كون الاقتصاد الأخضر وسيلة للتكنولوجيا الصديقة للبيئة وتحقيق

رفاهية الشعوب، مؤكدًا على الصلة الوثيقة بين الاقتصاد والبيئة.
وتناولت الحلقة إلقاء الضوء على الإمكانيات الكبيرة وكيفية إدارتها بطريقة سليمة لتحقيق التنمية المستدامة والتحول للاقتصاد الأخضر، فالفكرة تكمن فى كيفية فعالية استخدام الموارد وتحقيق استدامتها في نفس الوقت والفهم الأفضل لأهمية الاستدامة البيئية ودمج البعد البيئى فى الحياة اليومية والاستثمار في الأنظمة البيئية.

أوضحت وزيرة جنوب إفريقيا أن لديهم أهدافًا طويلة وقصيرة الأجل على مستوى الرؤية الخاصة بالمناخ والمجتمع معًا علاوة على انتهاج سياسات واضحة للاستجابة للتغير المناخي.

كما ركزت الحلقة النقاشية على تأكيد بالغ أهمية التقارير الصادرة، وأنه ليس لدينا خيار إلا الانتقال للاقتصاد الأخضر الذى لم يعد أمرًا اختياريًا بل أصبح ضرورة

ملحة، فنفاد الموارد الطبيعية لا يمكن استعادتها مرة أخرى كالمياه؛ لذا فالتحول للاقتصاد الأخضر هو الطريق الوحيد لتنمية بلادنا وعلينا تجنب تكرار أخطاء الماضي بتوجيه أفعالنا نحو فاعلية استخدام الموارد والوصول بنسبة الكربون إلى أقل نسبة ووضع قرارات داعمة للتحول لاستخدام الاقتصاد الأخضر، بل والسعى نحو تحويل المبانى إلى مبانٍ خضراء فى المستقبل وكذا جعل البنية التحتية والنقل يعملان فى إطار المسار الأخضر بدلًا من تلويث المناخ بالأدخنة.

وذكرت الوزيرة أن هناك اهتمامًا خاصًا بمجال إدارة المخلفات وأنماط الاستهلاك وأماكن الزراعة والغابات وإدارة المياه، كما أشارت إلى الاستثمار فى الطاقة الشمسية بإفريقيا، فضلًا عما تم توفيره من فرص عمل كبيرة فى المجال الأخضر، وقد تم إعداد عديد من المشروعات تحت مظلة تأسيس الصندوق الأخضر الوطنى، أصبحت وزارتنا ليست مستهلكة للموارد بل منتجة، ومن ثم وجب الاستفادة من الفرص المتاحة من خلال الشراكة فى الاقتصاد الأخضر حتى نتمكن من المساهمة فى عملية التنفيذ والتقييم لبرامج الاقتصاد الأخضر ونتطلع لتبادل خبراتنا على مستوى الاقتصاد الأخضر.
 

أهم الاخبار