بعد القبض على صاحب الرسوم المسيئة للرسول

فرض كردون أمنى بسمالوط لمنع تجدد أحداث الفتنة الطائفية

أخبار

السبت, 14 فبراير 2015 18:08
فرض كردون أمنى بسمالوط لمنع تجدد أحداث الفتنة الطائفية
المنيا - أشرف كمال:

تمكنت الأجهزة الأمنية بالمنيا، أمس، من القبض على صاحب الرسوم المسيئة للرسول الكريم ،

(والذي سبق أن أنشأ صفحة علي موقع التواصل الاجتماعي ونشر عليها رسومات مسيئة للرسول منذ عامين) ، وبحوزته سلاح ناري و5 آخرين من أفراد عائلته ، وبحوزتهم زجاجات مولوتوف، وكميات كبيرة من الحجارة ، وذلك عقب تجمهر العشرات من مسلمي قريه أبو سيدهم التابعة لمركز سمالوط،  احتجاجا على عودة صاحب الرسوم المسيئة، وعدم التزامه بالعقوبة التي وقعت عليه في جلسه عرفية منذ عامين ، ووقوع اشتباكات بين الجانبين تمكنت أجهزة الأمن من احتوائها.
كان اللواء أسامة متولي مدير أمن المنيا ، قد تلقى إخطارا من اللواء هشام نصر مدير المباحث الجنائية ، يفيد  بتجمهر العشرات من مسلمي قرية ابوسيدهم بمركز سمالوط شمال المنيا، ووقوع اشتباكات بالحجارة بينهم، وبين صاحب الرسوم المسيئة للرسول.
وعلى الفور انتقل ضباط مركز سمالوط برئاسة المقدم محمود الجيار ، والعقيد هشام بشر مفتش المباحث ، والنقيب عبد العزيز فرحات معاون المباحث لمكان البلاغ، وتبين أن سبب تجمهر الأهالي ، هو صاحب الرسوم المسيئة للرسول، والذي سبق ان تم توقيع

عقوبة التغريب عليه من القرية في جلسة عرفية شارك فيها مسلمو واقباط القرية منذ عامين الا أن أهالي القرية، فوجئوا بعودته منذ أسبوع، مما أثار حفيظة مسلمي القرية وتجمهروا أمام منزله مطالبين برحيله، وقامت عائلته بقذف المعترضين علي بقائه بالحجارة والمولوتوف وتمكنت الأجهزة الامنية، من السيطرة على الأحداث وألقت القبض على المتهم، ويدعى منصور شندي توفيق ، وبحوزته سلاح ناري ، وعدد من الطلقات النارية ،  كما تم القبض علي والده واشقائه وهم ، ماجد وميلاد وعيادونادي وبحوزتهم زجاجات مولوتوف.
تم فرض كردون أمنى حول القرية لمنع تجدد أحداث الفتنة ، وتم التحفظ على المتهمين والسلاح المضبوط ، وتحرر عن وقائع الضبط المحضر اللازم ، وأخطرت النيابة العامة لتولى التحقيقات.

 

أهم الاخبار