المنظمة المصرية تطالب بعودة مواطنيها في ليبيا

أخبار

الجمعة, 13 فبراير 2015 20:16
المنظمة المصرية تطالب بعودة مواطنيها في ليبياصورة ارشيفية
القاهرة – بوابة الوفد:

تعرب المنظمة المصرية لحقوق الإنسان عن إدانتها لاختطاف ما يقرب من 21 مصريا،

غالبيتهم من الأقباط، على أيدي مجموعة من المسلحين داخل الأراضي الليبية في انتهاك صارخ للحق في الحرية والأمان الشخصي، وطالبت المنظمة السلطات المصرية بالعمل على عودة جميع المصريين الموجودين في ليبيا.

وكان تنظيم "داعش'' أظهر، الخميس، صوراً للعمال المصريين المختطفين في ليبيا والذين يهدد التنظيم بإعدامهم ذبحاً.

وأظهرت الصور العمال وهم يرتدون ملابس برتقالية، ويقفون مكتوفي الأيدي، فيما يتم اقتيادهم

نحو شاطئ بحر، ثم يظهرون في صور أخرى وقد وضعت أسلحة بيضاء على رقابهم في وضع الذبح، حيث ترددت أنباء عن مقتلهم، فيما نفت الخارجية المصرية ذلك ولم يتحدد مصيرهم إلي الآن وهؤلاء العمال المختطفون وغالبيتهم أقباط من محافظة المنيا، يعملون بمهن مرتبطة بقطاع التشييد والبناء، ينتمون لمركزي سمالوط ومطاي، وأغلبهم من قرية ''العور'' التابعة لمركز سمالوط.

وفي هذا الصدد تشدد المنظمة المصرية على أن الحكومة المصرية من أولويات اهتماماتها هي حماية المواطنين المصريين في الداخل والخارج، وتوفير الأمن والرعاية اللازمين لهم، وعلى الحكومة ووزارة الخارجية والسفارة المصرية في ليبيا تحمل مسؤولياتها والتحرك العاجل نحو سرعة التدخل للإفراج عن المصريين المحتجزيين والعمل على تقديم الرعاية الطبية الملائمة لهم، وتوفير الحماية الكافية واللازمة لهم.
كما تطالب المنظمة السلطات الليبية باحترام العمالة المصرية وتوفير الأمن والحماية اللازمة
لهم وأن تتدخل الحكومة المصرية من أجل إبرام اتفاقية مع السلطات الليبية لتوفير الحماية للعمالة المصرية هناك وإلا العمل على إعادة جميع المصريين الموجودين هناك آمنين.

أهم الاخبار