رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى ذكرى رحيله

"سعد الشاذلى" أسطورة عسكرية تأبى الزوال

أخبار

الأربعاء, 11 فبراير 2015 20:05
سعد الشاذلى أسطورة عسكرية تأبى الزوالسعد الدين الشاذلى
القاهرة - بوابة الوفد - أحمد عبدالله:

"سعد الدين الشاذلى"، اسم خلدته الذاكرة الوطنية المصرية، يعيد ذكره إلى الأذهان، مشاهد عودة الكرامة للمصريين، بعد إزالة عار النكسة فى حرب التحرير أكتوبر 1937.

برز الشاذلى خلال مشواره العسكرى، كقائد عسكرى عصيًا على الاستسلام أو الانكسار، وبصفة خاصة خلال العمليات التى نفذتها المجموعة التى قادها بنفسه والتى سميت باسمه، إبان حرب الاستنزاف، ضد العدو الصهيونى، والتى أهلته لاحقًا لتولى رئاسة أركان حرب القوات المسلحة المصرية، إلى أن أصبح مهندسًا لنصر أكتوبر 1973.

ولد سعد الدين الشاذلى فى 1 إبريل 1922، بقرية "شبراتنا" التابعة لمركز بسيون بمحافظة الغربية لأسرة ميسورة الحال، وانتقل برفقة أسرته للعيش فى القاهرة التى أتم فيها المرحلة الإعدادية والثانوية، إلى أن التحق بالكلية

الحربية عام 1939، التى تخرج فيه عام 1940، ليتم انتدابه فى الحرس الملكى عام 1943.
شكل الفريق الشاذلى أول فرقة مظلات مصرية، وتدرج فى المناصب العسكرية بعد ذلك، حيث قاد الكتيبة 75 مظلات خلال العدوان الثلاثى، وملحق حربى بلندن 1961، كما قاد اللواء الأول مشاة فى 1965، وتم اختياره قائدًا لمنطقة البحر الأحمر العسكرية فى 1970، ثم رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية فى 1971.
وشارك الشاذلى فى حروب عديدة مثل حرب 67، وتميز فيها بالكفاءة والتميز، وبعد ضرب سلاح الدفاع الجوى على أرض سيناء وقامت القوات الإسرائيلية بالهجوم على
الأراضى المصرية بمنطقة سيناء، أدى ذلك إلى قطع الإمداد بالأسلحة وانقطاع الاتصال بين قواته المتواجدة بسيناء، والقيادة فى القاهرة.
وأدى انقطاع الاتصال مع القيادة إلى حدوث فوضى بين القوات المصرية المنسحبة، الأمر الذى جعل من الواجب على الشاذلى إيجاد حل مناسب خصوصًا بعد سيطرة القوات الإسرائيلية على معظم أرض سيناء، حيث قرر الشاذلى التوجه شرقًا والتمركز داخل الأراضى الفلسطينية بحوالى خمس كيلو مترات من خلال طريق ضيق، واتخذ موقعا للاحتماء بداخله وحتى يتمكن من الاتصال بالقاهرة التى أصدرت إليه أمرًا بالانسحاب.

واستطاع الفريق الشاذلى قطع أراضى سيناء كاملة وتفادى النيران الإسرائيلية، لكن ذلك لم يحل دون تكبيده خسائر طفيفة، حيث تم اختياره فيما بعد قائدًا للقوات الخاصة والصاعقة والمظلات.
وتوفى الفريق سعد الشاذلى يوم الخميس الموافق 10 فبراير2011، بالمركز الطبى العالمى التابع للقوات المسلحة، عن عمر يناهز 89 عامًا قضاها فى خدمة الوطن بعد معاناة مع المرض.

أهم الاخبار