اليونسكو: أفريقيا مهد الحضارات الأولى في العالم

أخبار

الأربعاء, 11 فبراير 2015 11:22
اليونسكو: أفريقيا مهد الحضارات الأولى في العالم
القاهرة – بوابة الوفد - أماني سلامة

شارك الدكتور محمد سامح عمرو سفير مصر باليونسكو ورئيس المجلس التنفيذي للمنظمة مع أيرينا بوكوفا المديرة العامة لليونسكو وعدد كبير من السفراء المعتمدين لدى اليونسكو وفى مقدمتهم سفراء الدول الأفريقية بالمنظمة في الاحتفال الخاص الذي أقيم بمقر المنظمة بباريس بمناسبة إطلاق مشروع لإنتاج سلسلة من الأفلام الوثائقية عن التاريخ العام لأفريقيا.

وقال الدكتور عمرو -في كلمته التي ألقاها خلال الجلسة الافتتاحية- أن أفريقيا هي مهد الإنسانية والحضارات الأولى في العالم، ونوه بأهمية هذا المشروع الذي بدأ عام ١٩٦٤ ليتم من خلاله تدوين تاريخ أفريقيا في عدد من المجلدات قام بصياغاتها وتحريرها أساتذة وعلماء من أبناء القارة تحت إشراف منظمة اليونسكو.

 

وأضاف رئيس المجلس التنفيذي لليونسكو، أن هذا المشروع الهام يوثق النهضة الثقافية الأفريقية ويعتبر

أساس لتدريس التاريخ الأفريقي بالمدارس الأفريقية، وذكر أن هذا العمل العلمي الهام يسلط الضوء على التراث والقيم المشتركة للشعوب الأفريقية ويقوي الروابط التي توحد الشعوب الأفريقية والشعوب ذات الأصل الأفريقي في عدد من مناطق العالم.

 

وأكد أن إطلاق هذا المشروع لإخراج تاريخ أفريقيا من خلال عدد من الأفلام الرائعة يندرج في إطار خطة الاتحاد الأفريقي للعقد الثاني للتعليم في أفريقيا الذي خصص له عقدًا خاصًا في الفترة من ٢٠٠٦ إلى ٢٠١٥، بهدف تعزيز الروابط بين التعليم والثقافة والعمل على الارتقاء بجودة المحتوى التعليمي.

 

وأشار الدكتور عمرو إلى قرارت المجلس التنفيذي لليونسكو التى تم تبنيها فى الدورة

السابقة حيث تم اعتماد النظام الأساسي للجان العلمية المختلفة ذات الطابع العلمى والفكرى لخدمة الأهداف التربوية والتى تعمل على تحديث شامل للمجموعة العملية الخاصة بتاريخ أفريقيا، التى تساهم وتساعد فى التعامل مع التحديات التي تواجهها القارة الأفريقية.

 

وأكد أهمية إعداد المواد التعليمية للتعليم الرسمي من خلال المناهج والأدلة الخاصه بالمعلمين والكتب المدرسية بهدف استخدامها في المدارس الأفريقية الابتدائية والثانوية.

 

وأشاد عمرو بالتجربة الجديدة لتبسيط طرق تعليم تاريخ أفريقيا من خلال انتاج عدد من الأفلام والبرامج التلفزيونية والإذاعية، والرسوم المتحركة، والكتب المصورة والألعاب التعليمية التي تهدف جميعا إلى رفع مستوى الوعي بين الناس عامة و خاصة الشباب على مستوى العالم، بما يحقق أفضل سبل المعرفة بأفريقيا وتاريخ شعوبها الغنى ويظهر كيف ساهمت الثقافة الأفريقية في تقدم الإنسانية.

 

وأختتم الدكتور عمرو كلمته بأن المجلس التنفيذى سيناقش فى دورته المقبله التى ستعقد خلال شهر أبريل القادم التقارير المرحلية لهذا المشروع بهدف توفير الدعم اللازم له من الدول الأعضاء بالمنظمة.

أهم الاخبار