"توفيق": واشنطن بوست تحرف أقوال السيسي

أخبار

الثلاثاء, 10 فبراير 2015 14:59
توفيق: واشنطن بوست تحرف أقوال السيسي
القاهرة – بوابة الوفد

وصف السفير محمد توفيق سفير مصر بالولايات المتحدة افتتاحية جريدة الواشنطن بوست يوم 30 يناير 2015 بعنوان "ذكري سنوية قاتمة في مصر" بأنها" سارت على خطى جماعة الإخوان الإرهابية " في تحميل الحكومة المصرية مسئولية الاعتداء الذي أدى إلى مقتل 30 من أبناء الوطن.

وقال توفيق فى رد السفارة المصرية بواشنطن على افتتاحية الواشنطن بوست يوم 30 يناير، إن الافتتاحية تجاهلت - بالادعاء بأن أكثر من 20 متظاهرًا قُتلوا علي يد قوات الأمن - أن ثلاثة من القتلى على الأقل هم من أنصار

الجماعة الإرهابية قُتلوا أثناء محاولتهم زرع القنابل، كما أن اثنين من القتلى هم ضباط شرطة قُتلوا على يد "المتظاهرين السلميين"، وسوف تظهر التحقيقات العدد الحقيقي للقتلى من أنصار الجماعة الإرهابية وعدد القتلى من ضحايا هذا التنظيم الإرهابي.

وأضاف أن المساواة بين متظاهرة سلمية مثل شيماء الصباغ وإرهابيين يقومون بزرع القنابل المتفجرة هو أمر غير مقبول على الإطلاق، حيث يجرى التحقيق الآن لتقديم قتلة شيماء الصباغ للعدالة.
وأشار إلى أن"البوست" درجت على

الترويج لبيانات الجماعة الإرهابية ذات اللغة الانجليزية المصقولة، إلا أنها تغض الطرف عن الخطاب المتطرف للجماعة، التي دعت مؤيدوها مؤخرًا عبر موقعها الرسمي إلى الجهاد الذي لا يعرف هوادة طلبًا للشهادة في مصر.
وأوضح أن الرئيس عبد الفتاح السيسي طالب بثورة في الفكر الإسلامي لعدم إعطاء المتطرفين فرصة استخدام الدين في تبرير غاياتهم الشريرة، وعلى الرغم من ذلك فإن "البوست" تعمد دائمًا إلى تحريف أقوال وأفعال الرئيس السيسي وهو ما يهدد هدف القضاء على التطرف في المنطقة.
واختتم توفيق رد السفارة المصرية بالأمل فى أن تتحلى"البوست" بالشجاعة الكافية لمراجعة مواقفها ليس مجاملة لمصر التي ستبقي دومًا أمة قوية وواثقة ولكن من أجل تقديم خدمة ذات مصداقية لقراء الجريدة.

أهم الاخبار