رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ووالد شهيد المنيا: ابنى كان يساعدنى فى الإجازة.. وموعد إنهاء خدمته أول إبريل

تشييع 4 شهداء فى أحداث سيناء بالشرقية والدقهلية.. ووصول جثمان آخر إلى المنوفية

أخبار

الاثنين, 02 فبراير 2015 16:52
تشييع 4 شهداء فى أحداث سيناء بالشرقية والدقهلية.. ووصول جثمان آخر إلى المنوفية
كتب - ياسر مطرى ومحمود الشاذلى ومحمد طاهر وأشرف كمال وعاشور أبوسالم:

واصل الأهالى فى المحافظات تشييع شهداء حادث سيناء الإرهابى، منددين بالإرهاب الغاشم الذى يستهدف الوطن.

فى الشرقية شيع، جثمان المجند أحمد عدوى السيد، سادس أبنائها الذين استشهدوا فى الحوادث الإرهابية الأخيرة إلى مثواه الأخير بمقابر عائلته بقرية سلمنت بمركز بلبيس، شارك فى تشييع الجثمان الذى خرج ملفوفا بالعلم المصرى من المسجد الكبير بقريته، الدكتور سعيد عبدالعزيز عثمان

، محافظ الشرقية، واللواء سامح الكيلانى، مدير أمن الشرقية، ولفيف من القيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية وأهالى القرية والقرى المجاورة.
كما شيع أهالى قريتى «منية المكرم والصوالح» بمركز فاقوس جثمانى اثنين من أبنائهما الذين استشهدوا فى حوادث سيناء الإرهابية الأخيرة وهما: الملازم أول أحمد محمد بلال والمجند محمد فتحى حسن إلى مثواهما الأخير بمقابر أسرتيهما.
شارك فى تشييع الجثمانين اللواء طارق الحارونى سكرتير عام المحافظة نيابة عن محافظ الشرقية وعدد من القيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية وآلاف من أهالى القريتين والقرى المجاورة.
وقرر الدكتور سعيد عبدالعزيز عثمان
محافظ الشرقية إطلاق اسم الشهيد الرائد هشام محمد السيد عبدالعال من قرية الديدامون مركز فاقوس على مدرسة الثانوية بنات بفاقوس.
كما قرر محافظ الشرقية إطلاق اسم الشهيد مجند أحمد عصمت من قرية اكراش مركز ديرب نجم، على مدرسة اكراش الابتدائية، وقرر إطلاق اسم الشهيد مجند محمود محمد عبدالنور من كفر شلشلمون مركز منيا القمح على إحدى مدارس القرية.
وفى الدقهلية استقبل فى ساعة متأخرة من مساء أمس الآلاف من أهالى قرية بشلا والقرى المجاورة التابعة لمركز ميت غمر، جثمان أول شهيد من شهدائها الخمسة المجند عبده سمير السعيد الوتيدى.
من ناحية أخرى دشن مجموعة من نشطاء مدينة المنصورة، حملة شعبية جديدة حملت شعار «افرم يا سيسى» مطالبين من خلالها الرئيس بالقضاء على الإرهاب بمصر.
وأكدوا فى بيان لهم أن مصر تعانى من الخونة المتواجدين بالداخل وأعداء الوطن، وأنه بعد ما شهدته مصر خلال هذه الأيام من أعمال عنف وتفجيرات، نطالب الرئيس «السيسى» بالقضاء على الإرهاب.
واتشحت محافظة المنوفية بالسواد عقب وصول معلومات إلى مركز شرطة قويسنا باستشهاد الرائد اسلام زهران «ضابط الجيش بسيناء» اثناء محاولة القوات المسلحة تتبع الجماعات الارهابية التى ارتكبت واقعة الكتيبة 101.
أكد والد الشهيد المهندس محمود زهران انه يحتسب نجله الأكبر عند الله شهيدا ورفض زهران الحديث عن اى شىء سوى ان نجله حى عند الله.
وفى المنيا، عم الحزن والغضب أهالى قرية أبوالعباس بمركز بنى مزار شمال المحافظة، عندما وصلهم خبر استشهاد محمود شحاتة أحمد صادق، ضمن 31 شهيدا خلال العملية الإرهابية بالعريش الخميس على ايدى إرهابيين.
تحدث والد الشهيد، الذى يعمل مزارعًا قائلا إن ابنه كان أكبر ابنائه الأربعة، وكان يقوم بمساعدة أشقائه أولا، مضيفًا: كان يرفض دائما عروض الزواج، قائلا إنه يريد مساعدته وقال: حسبنا الله ونعم الوكيل احتسبنا ابنى عند الله شهيدا.
وأضاف والد الشهيد، أن ابنه كان سينهى خدمته فى أول شهر ابريل المقبل، قائلا: «الشهيد كان يعمل فى أرضى فى الاجازة، وكان علاقته طيبة بكل أهل القرية، وكان متدينًا».

 

أهم الاخبار