رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد توليه قيادة شرق القناة الموحدة

خبراء:"عسكر" أصبح متفرغًا لمحاربة الإرهاب

أخبار

السبت, 31 يناير 2015 20:15
خبراء:عسكر أصبح متفرغًا لمحاربة الإرهاب الفريق أسامة عسكر
القاهرة- بوابة الوفد- عمرو إسماعيل ومحمد السيد

أشاد عدد من الخبراء الإستراتيجيين والعسكرية بقرار ترقية اللواء أركان حرب أسامة عسكر إلى رتبة الفريق وتوليه القيادة الموحدة لمنطقة شرق القناة ومكافحة الإرهاب, مؤكدين أن مصر تواجه حربا على الإرهاب محليا ودوليا وأن القرار كان من الضرورة لتوحيد الجهود في رسالة ردع للإرهاب.

من جانبه قال اللواء محمود زاهر، الخبير العسكرى والإستراتيجى إن ترقية اللواء أسامة عسكر لرتبة الفريق وتوليه قائد المنطقة الموحدة شرق القناة لمكافحة الإرهاب، تعنى أنه أصبح متفرغا لمحاربة الإرهاب فى هذه المناطق وينقل للقيادة العامة للقوات المسلحة آخر المستجدات لحظة بلحظة.

وأضاف زاهر أن اختيار عسكر جاء باعتباره كان قائدا للجيش الثانى وعلى دراية واسعة بمناطق شرق القناة إضافة إلى خبراته وكفاءته .

وأشار الخبير الإستراتيجى إلى أن الرئيس السيسى وجه مجموعة رسائل مهمة إلى جميع المصريين خلال خطابه وتحدث إليهم بقلب صادق.

وفي السياق ذاته قال اللواء طلعت مسلم الخبير الإستراتيجي إن هناك أسبابا كافية لاختيار اللواء أركان حرب أسامة عسكر وترقيته إلى رتبة الفريق, وذلك لتوحيد الجهود للقوات والمشاركة في مكافحة الإرهاب

نظرا لتعدد الجهات الإرهابية.

وأوضح أن ترقية اللواء عسكر جاءت لتوحيد قرارات قوات الجيش الثالث وحرس الحدود والقيادات الأخرى وكى يتم تنسيق رسالة موحدة لمواجهة الإرهاب, لافتا إلى أن ترقيته تعطي قدرة أكبر في التحدي والاستمرار على مكافحة الإرهاب.

وأشار إلى أن كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي التى علق فيها على الحادث الإرهابى الأخير  بسيناء جاءت لتؤكد أن مصر لا تواجه حربا مع العناصر الإرهابية محليا فحسب ولكن تواجه إرهابا دوليا, مشيرا إلى أن الرئيس أكد قدرة الدولة على مواجهة الإرهاب ولكن بتوحيد الشعب.
بينما قال اللواء نصر سالم رئيس جهاز الاستطلاع السابق بالمخابرات الحربية, إن خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسي جاء في توقيت مناسب لأن مصر تواجه عناصر إرهابية دولية تهدف إلى إسقاط الجيش المصري ولكن لن يستطيع أحد هدم الدولة.

وأضاف نصر أن ترقية اللواء أسامة عسكر إلى رتبة الفريق, جاء لتوحيد الجهود تحت

قيادة موحدة لمواجهة الإرهاب
مؤكدا أن اختيار اللواء عسكر قرار جيد, بسبب المجهودات التي بذلها منذ توليه منصب رئيس أركان الجيش الثالث.

وأكد اللواء عبد الرافع درويش الخبير العسكرى، أن نقل اللواء أسامة عسكر ليتولى مهام محاربة الإرهاب بمنطقة شرق القناة الهدف منه توحيد الجبهة وسرعة تحريك القوات من اليمين إلى اليسار ومتابعة الأحداث على وجه الدقة والسرعة حتى يتم القضاء على جذور الإرهاب.

وأضاف درويش أن العناصر الإرهابية أصبحت تستخدم أحدث وأسرع الطرق للقيام بالعمليات الإجرامية ضد الوطن والقوات المسلحة.

وأوضح درويش أن العمليات الإرهابية التى تحدث الآن تأتى معظمها من الأنفاق حيث تقوم العناصر الإرهابية بضرب القوات فجأة ثم الاختباء فضلا عن استخدامهم الأسلحة الحديثة التى أتاحت لهم التنفيذ عن بعد مؤكدا أنها ليست خلايا عادية وإنما مدربة على أعلى مستوى وتقف وراءها أجهزة مخابرات عالمية.

وتابع درويش"لابد من تشكيل جبهة دفاع شعبى ومدنى مكونة من 9 ملايين شاب تتلقى تدريبات كل 9 أشهر وتكون مدربة جيدا على استخدام السلاح لافتا إلى أن فقدان الشباب للهوية الوطنية أضاع مستقبل هذا الوطن مقدما التعازى لكل أسر شهداء القوات المسلحة والشرطة ضحايا العمليات الإرهابية.

يذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، أصدر قراراً جمهورياً بتشكيل قيادة موحدة لمنطقة شرق القناة ومكافحة الإرهاب بقيادة اللواء أركان حرب أسامة رشدي عسكر مع ترقيته إلى رتبة الفريق.

أهم الاخبار