رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزراء خارجية دول العالم يدينون العمليات الإرهابية في سيناء

أخبار

السبت, 31 يناير 2015 17:49
وزراء خارجية دول العالم يدينون العمليات الإرهابية في سيناءسامح شكري وزير الخارجية
كتبت - سحر ضياء الدين:

أدانت منظمة التعاون الإسلامي ووزراء الخارجية الأفارقة والعرب والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وقبرص العمليات الإرهابية في سيناء، وعبروا عن وقوفهم مع مصر في حربها ضد الإرهاب.

تلقى سامح شكري وزير الخارجية خلال تواجده في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا للمشاركة في قمة الاتحاد الأفريقي، اتصالاً هاتفياً من نظيره البريطانى فيليب هاموند الذى نقل له رسالة شخصية تتضمن الإدانة الكاملة للحكومة البريطانية لحوادث التفجيرات الإرهابية التي وقعت فى شمال سيناء مؤخراً، كما أكد «هاموند» تضامن بلاده الكامل ووقوفها إلى جانب مصر حكومة وشعباً في الحرب التي تخوضها ضد الإرهاب، وطلب نقل تعازيه لأسر الضحايا والتمنيات بالشفاء للمصابين.
وأوضح المتحدث بإسم وزارة الخارجية بدر عبد العاطي أنه جرى مساء أول من أمس 30 يناير اتصالاً هاتفياً بين الوزير شكرى ووزير خارجية الولايات المتحدة جون كيرى الذي نقل إدانة بلاده بكل قوة للعمليات الإرهابية

التي تعرض لها عدد من المقار الأمنية والعسكرية في شمال سيناء، وشدد على وقوفها إلى جانب مصر في الحرب التي تخوضها ضد الإرهاب، وذلك في إطار علاقة الشراكة الاستراتيجية التي تربط بين البلدين، كما تقدم بالعزاء لأسر الضحايا ولمصر حكومة وشعباً.
أضاف المتحدث أن الوزير شكري تلقى أيضاً اتصالات من عدد من وزراء الخارجية الأفارقة والعرب المشاركين في أعمال قمة الاتحاد الأفريقي لنقل إدانتهم الكامل للحوادث الإرهابية الأخيرة وتضامن بلادهم الكامل مع مصر في حربها ضد الإرهاب.
كما أدانت الجزائر «بشدة» الهجومات الإرهابية التي استهدفت قوات الجيش والأمن المصري
بمدينة العريش في سيناء.
وجاء في بيان لوزارة الشئون الخارجية «تدين الجزائر بشدة سلسلة الهجومات الإرهابية الجبانة التي استهدفت قوات الجيش والأمن المصري
بمدينة العريش في سيناء».
وأضاف البيان أن مصر قادرة علي مواجهة الصعوبات ورفع التحديات. وجددت الجزائر في نفس الوقت «رفضها للعنف وإدانتها للإرهاب بكل أشكاله وصوره والتزامها بدعم الجهود الدولية في مكافحة هذه الآفة التي باتت تهدد العديد من الدول والشعوب في الوطن العربي وفي افريقيا والعالم.
كما أعلنت جمهورية قبرص وقوفها إلي جانب مصر في حربها ضد الإرهاب والتطرف، وأدانت وزارة الشئون الخارجية لجمهورية قبرص بشدة الهجمات الإرهابية المتعددة، وأعربت عن خالص تعازيها وتضامنها مع أسر المتوفين والشعب المصري ككل. وأعلنت جمهورية قبرص قلقها للغاية بشأن انتشار الإرهاب الذي يهدد السلام والاستقرار عبر منطقتنا.
كما أعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، إياد أمين مدني، عن إدانته الشديدة للهجوم الإرهابي، وأعرب عن أحر تعازيه لأسر الضحايا ولمصر حكومة وشعبا، متمنياً الشفاء العاجل للجرحي. وأكد الأمين العام ثقته التامة في قيام السلطات المصرية بتعقب مرتكبي هذا العمل الإرهابي المشين وتقديمهم للمحاكمة. وأكد الأمين العام دعم منظمة التعاون الإسلامي لأمن مصر واستقرارها ومساندة جهودها في محاربة الإرهاب، مذكراً بموقف المنظمة المبدئي والثابت الذي يدين الإرهاب بكافة أشكاله وصوره.

أهم الاخبار