رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السيسي: الحوادث الإرهابية في سيناء تزيدنا إصرارا

أخبار

السبت, 31 يناير 2015 15:45
السيسي: الحوادث الإرهابية في سيناء تزيدنا إصراراالرئيس عبد الفتاح السيسي
القاهرة - بوابة الوفد

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أن ما شهدته سيناء أمس الأول الخميس من حوادث إرهابية أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات يزيدنا إصرارا على مواصلة حربنا لاستئصال هذه الآفة .

جاء ذلك في كلمة للرئيس السيسي، ألقاها نيابة عنه وزير الخارجية سامح شكري، في القمة الإفريقية حول البند المتعلق بتقرير مجلس السلم والأمن الإفريقي عن أنشطته وحالة السلم والأمن في القارة .

وقال السيسي إن مصر اتخذت موقفا حازما منذ البداية في مواجهة الإرهاب، وأعرب عن تقدر مصر في هذا الصدد التعاطف والمساندة التي تلقتها من العديد من الدول الشقيقة والصديقة والمنظمات الدولية والإقليمية.

وأشار إلى أن امتداد الإرهاب إلى مناطق مختلفة في القارة الإفريقية من أنصار بيت المقدس في مصر إلى بوكو حرام في نيجيريا والشباب في الصومال والجماعات النشطة في منطقة الساحل، موضحا أن تطور تسليح وطرق عمل هذه الجماعات يملى علينا ضرورة تعزيز التنسيق بين دولنا فيما يتعلق بتبادل المعلومات والتدريب المشترك ونقل الخبرات لمجابهة هذا التحدي الجسيم الذي تواجهه العديد من دول القارة .

وشدد السيسي على أن تحديات السلم والأمن التي تواجهها القارة الإفريقية تملى علينا مضاعفة الجهود للتوصل لتسوية الصراعات من خلال تعزيز الآليات الأفريقية ذات الصلة تفعيلاً لمبدأ " حلول إفريقية للمشاكل الإفريقية " .

وقال السيسي إنه يوما بعد يوم تزداد حقيقة أن ما من بلد آمن من مخاطر الإرهاب لأن أيدلولوجية الجماعات الإرهابية لا تعرف حدودا فاصلة ولا تراعى حرمات أو مقدسات، وتتبع منهجا مغلوطا يستغل جهل البعض بجوهر الدين الإسلامي الحنيف وتعاليمه السمحة لدفعهم لترويع الأبرياء لتحقيق أهداف سياسية ، ومن هنا يتعين أن تكون إدانتنا لهذه الأعمال مطلقة، فمن غير المقبول التسامح مع الإرهاب تحت أي ذريعة أو مبرر.

وأضاف أن التقرير يشير إلى أن حالة السلم والأمن في قارتنا الإفريقية لا زالت تواجه تحديات عديدة لا تتصل فقط بالنمط التقليدي للنزاعات المسلحة، وإنما ترتبط بظهور تهديدات ناشئة تتمثل في مخاطر الإرهاب والقرصنة والجريمة المنظمة

العابرة للحدود، كما يعرض التقرير التحديات التي لازلنا نواجهها فيما يتعلق باستمرار النزاعات المسلحة في عدد من دول القارة ، مشيرا إلى أنه ما يترتب على ذلك من انعكاسات سلبية على الأوضاع الإنسانية في الدول التي تعاني من هذه الصراعات فضلا عما تتسبب فيه هذه النزاعات في إعاقة جهود التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
وأوضح السيسي أن مصر ترى أن الجهود الأمنية لمكافحة الإرهاب يتعين أن تسير بالتوازي مع برامج للتوعية وللتعريف بصحيح الدين الإسلامي لحماية شبابنا من الوقوع فريسة للجماعات الإرهابية ، وأود أن أشير في هذا الصدد إلى الدور الذي يضطلع به الأزهر الشريف في العديد من دول قارتنا لنشر رسالة الإسلام السمحة ومواجهة الأفكار المتطرفة والتيارات التكفيرية، كما يتعين العمل على تجفيف منابع الإرهاب بتعزيز برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية وخلق فرص عمل للشباب، والذي يلجأ العديد منهم للعنف بسبب البطالة وانسداد الأفق الاقتصادي .
وجدد السيسي إدانة مصر للإرهاب واستخدام العنف لتحقيق أهداف سياسية وتضامنها مع الدول الأفريقية الشقيقة التي شهدت مؤخراً حوادث إرهابية مؤسفة، وأعرب عن تطلعنا لتعزيز التعاون مع الدول الأعضاء على صعيد مواجهة الإرهاب من خلال المحاور المختلفة التي تطرقت إليها، وللتنسيق مع المفوضية لتطوير دور الاتحاد فيما يتعلق بالتعامل مع الإرهاب وغيره من الأنماط الناشئة للتهديدات الأمنية التي تواجها دولنا.
 

أهم الاخبار