رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المصري لسياسات التنمية:

حادث سيناء ورائه أيادٍ ممولة تريد خراب الوطن

أخبار

الجمعة, 30 يناير 2015 14:14
حادث سيناء ورائه أيادٍ ممولة تريد خراب الوطن
القاهرة – بوابة الوفد - سامي الطراوي:

ينعي الاتحاد المصري لسياسات التنمية والحماية الاجتماعية ببالغ الأسى والحزن أسر ضحايا الواجب الوطني من أفراد الجيش والشرطة والمدنيين، ويؤكد أن محاربة الإرهاب ليست مسئولية الدولة وحدها بل هى مسئولية الدولة والشعب معا.

وقال البيان الصادر اليوم الجمعة، إن محاربة الإرهاب تحتاج إلى استراتيجية دولية من منطلق الايمان

بأن الإرهاب لا وطن له، مؤكدًا أن ما حدث في سيناء دليل على أن الأنفاق مع غزة لا تزال قائمة، وأن المؤامرة على انتشار الفوضى وهدم الوطن لم تيأس والأيادي الممولة مازالت تضخ أموالها لخراب الوطن، وأن الرهان لا
يزال معقودا على وعي الشعب وأهمية تكاتفه مع نظامه الحاكم وأن العدو واحد.
أضاف البيان: "وإذا أردنا أن ننظف أرضنا من الإرهاب فعلينا أن نخلص عقولنا منه وأن أساليب العنف التي زرعها الغرب في عقولنا عبر سنواته المفتوحة ومن خلال برامج الغزو الثقافي للعقل العربي طرحت ثمارها على الأرض وأسفرت عن إرهابيين موجهين نحو هدم الوطن متخذين الدين شعارًا والأديان من أفعالهم بريئة.

أهم الاخبار