رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ديسالين:

القاهرة وأديس أبابا إما يسبحان سويا أو يغرقان

أخبار

الأربعاء, 28 يناير 2015 20:44
القاهرة وأديس أبابا إما يسبحان سويا أو يغرقان
بوابة الوفد -وكالات

أكد هايلى ماريام ديسالين رئيس وزراء إثيوبيا أن الإرهاب ظاهرة عالمية وعلى المجتمع الدولي كافة مواجهته، مشيرا إلى أن مكافحة مصر للإرهاب من أهم البنود المطروحة على أجندة دول العالم، خاصة وأن العالم بأسره يسعى للقضاء عليه.

وقال ديسالين ـ في مقابلة خاصة أجراها مع الإعلامي عبد اللطيف المناوي على قناة "التحرير"الفضائية وبث مساء اليوم الأربعاء، ـ من "أديس أبابا" إن مواجهة مصر للإرهاب تعيد الاستقرار والرفاهية الاقتصادية للمنطقة بأكملها، مطالبا الشعب المصري بضرورة الوقوف إلى جانب الحكومة في محاربة الإرهاب.
واعتبر رئيس وزراء أثيوبيا أن الرئيس عبد الفتاح السيسي شخصية غير عادية وهو يمتاز بالإخلاص لبلاده، موضحا أنه يخدم بلاده، كما أنا أخدم إثيوبيا وأن العلاقات مع مصر مبنية على الثقة والمنفعة المتبادلة.
وحول العلاقات الأثيوبية المصرية، قال ديسالين إن تقاربا حدث فى العلاقات المصرية الأثيوبية منذ وصول

الرئيس السيسى للسلطة وهى روح إيجابية، لافتا إلى أنه يجب أن يعلم الجميع أن مصر وإثيوبيا إما يسبحان سويا أو يغرقان.
وأوضح أن علاقات أثيوبيا مع مصر كانت متوترة إبان حكم الإخوان، والحديث الذى أذيع عبر التليفزيون بعمليات تخريب فى أثيوبيا ولم يكن ذلك فقط أيام الإخوان، وإنما كان أيام نظام مبارك، لافتا إلى أن التهديد بالإستراتيجية العسكرية كان خاطئا.
وأشار رئيس وزراء أثيوبيا إلى أن مواجهة الإرهاب من القضايا المهمة التي تناقشها القمة الأفريقية، مشددا على ضرورة مضاعفة الجهود في مكافحة الإرهاب والتطرف، لافتا إلى أن الاتحاد الإفريقي لديه آليات لمكافحة الإرهاب في القارة والعالم.

وعن أهم الملفات المعروضة على القمة الأفريقية، قال رئيس وزراء اثيوبيا ، إن تمكين المرأة

اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا على رأس ملفات القمة الأفريقية لما للمرأة الإفريقية من دور مهم فى تنمية القارة السمراء والتى ستصدر خريطة تلزم الدول بمشاركة المرأة.
وأضاف أن التغير المناخى من القضايا التى ستناقشها القمة الإفريقية وكذلك التنمية المستدامة بالإضافة إلى قضايا الإرهاب، مشيرا إلى أنه يتم العمل الآن علي وضع آليات فاعلة لمواجهة الإرهاب فى القارة الإفريقية.
وتابع أن علاقات بلاده جيدة مع كافة الدول باستثناء أريتريا التى تسعى إلى زعزعة استقرار المنطقة، بحسب تعبيره، داعيا الحكومة الأريترية إلى تطبيع علاقاتها مع دول الجوار، ولافتا إلى أنه تم تحديد خمس نقاط لتطبيع العلاقات مع أريتريا ولم نتلق ردا حتى الآن.
وأوضح أن دول شرق إفريقيا تطالب بتوقيع عقوبات على النظام فى إريتريا الذى يسعى لزعزعة الاستقرار فى المنطقة، مطالبا الحكومة الإريترية تطبيع علاقاتها مع دول الجوار
وعن الأحداث في اليمن، قال رئيس وزراء اثيوبيا إن هناك مخاوف جادة بشأن ما يحدث فى اليمن الآن ويتم العمل على تقديم الدعم والمساندة لليمن، مطالبا الشعب اليمنى أن يحل خلافاته داخليا لعودة الاستقرار مرة أخرى لهذا البلد .
 

أهم الاخبار