رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بروتوكول بين الإسكان والثقافة لنشر العدالة المعرفية

أخبار

الثلاثاء, 27 يناير 2015 17:23
بروتوكول بين الإسكان والثقافة لنشر العدالة المعرفية
القاهرة – بوابة الوفد - سامي الطراوي :

وقعت وزارتا الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والثقافة، أمس بروتوكول تعاون لمدة 3 سنوات، تقضى بتنفيذ مسارح ومراكز وجولات، للارتقاء بالمستوى الثقافي والفني والأخلاقي والجمالي للمواطن المصري على مستوى المدن الجديدة والصحراوية، وتعزيز روح الانتماء الوطني، وترقية الوعي الحضاري وتأكيد المسئولية الاجتماعية والأخلاقية للفرد،

لمواجهة ثقافة الإرهاب والعنف والتعصب الديني، وتأكيد مبادئ ثورتي 25 يناير و30 يونيو، في مجال ترسيخ  مبادئ الحرية والكرامة الإنسانية والعدالة الاجتماعية ، والتي تعني ثقافيا العدالة المعرفية.

وأكد الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أن المجتمع المصري يواجه تحديات فرضتها المتغيرات والتطورات السياسية التي خاضها الوطن في السنوات الأخيرة، ولهذا يجب تأكيد مبادئ الدولة المدنية الديمقراطية الحديثة ونشرها على أوسع نطاق مجتمعي ، بواسطة ائتلاف وطني يشمل كل القوى السياسية  ، لتجاوز المأزق السياسي والاجتماعي والاقتصادي الذي يمر به المجتمع المصري ، والثقافة هي حجر الزاوية في إمكانية تقدم مصر.
وقال مدبولي، خلال توقيع البروتوكول بحضور الدكتور جابر عصفور، وزير الثقافة، إنه تم التفاهم بين الوزارتين، على عدة نقاط، أهمها، قيم العمل الثقافي المشترك ، من خلال العمل الثقافي المشترك وفقا لمجموعة من القيم المرجعية والتي تشمل مبادئ :المواطنة ، وحقوق الإنسان ، واحترام الآخر ، والحفاظ علي التآلف الاجتماعي والاختلاف السياسي ، واحترام التراث الثقافي والحفاظ عليه ، واحترام التعددية والتنوع بوصفهما موارد للثراء الاجتماعي والحضاري وليسا مثارا للشقاق والصدام ، فضلا عن نبذ العنف ونشر ثقافة التسامح وقبول الآخر ، ونبذ التمييز بكافة صوره ، وتعميم ثقافة الديمقراطية والحوار.

وأضاف مدبولى: "من الأهداف المشتركة بين الطرفين على العمل

الثقافي المشترك سعيا لتحقيق تدعيم ثقافة الدولة المدنية الديمقراطية الدستورية الحديثة ، على أن يلتزم  الطرفان بتحقيق عدة أهداف، أهمها مواجهة ثقافة الإرهاب والعنف والتعصب الديني وتعزيز ثقافة الحوار والتسامح ، وتكوين العقل النقدي لدي الشباب والنشء وتأكيد مبادئ ثورتي 25 يناير و30 يونيه، في مجال ترسيخ  مبادئ الحرية والكرامة الإنسانية والعدالة الاجتماعية ، والتي تعني ثقافيا العدالة المعرفية، فضلا عن إتاحة الخدمة الثقافية لكل الفئات الاجتماعية ، وحماية التراث الثقافي وإدماجه في المنظومة الثقافية ، بما يحافظ علي الهوية المصرية".

وأكد الدكتور جابر عصفور، وزير الثقافة، أنه سيتم العمل على تفعيل وتعزيز سياسة تجديد الخطاب الثقافي العام بما في ذلك الخطاب الديني، وذلك من خلال التعاون مع المؤسسات المعنية وعلى رأسها الأزهر ووزارة الأوقاف ، إضافة إلى الكنيسة الوطنية ومؤسساتها الرسمية ، بجانب مؤسسات المجتمع المدني المسلم والمسيحي، فضلا عن  بناء استراتيجية قومية بعيدة المدى لاكتشاف ورعاية الموهوبين والنابغين في كافة مجالات الموهبة علميا وفكريا وفنيا.

وأوضح عصفور أن التعاون المشترك سيكون بتفعيل الأنشطة الثقافية والفنية في المدن الجديدة، من خلال تنظيم لقاءات ثقافية وفنية ومسابقات لتوعية الطلاب بمفاهيم التنمية ، وإقامة أسابيع ثقافية متنوعة ومعارض للكتب ومعارض فنية في مختلف المدن الجديدة والتجمعات العمرانية الجديدة، مع إقامة عروض فنية للمتحف الجوال بالمدن الجديدة لأماكن تجمع الشباب والأطفال في المجمعات والأسواق

التجارية الكبيرة "مولات"، وتزويد المدارس والمباني العامة بمستنسخات من اللوحات التشكيلية بما يتيح تطوير الذوق الفني لدي الجمهور، وإقامة عروض مسرحية وغنائية في المواقع الثقافية، فضلا عن إقامة عروض للفرق الفنية والسيرك القومي في المجتمعات التجارية الكبرى مثل مول العرب بمدينة 6 أكتوبر، وإقامة مهرجان للقراءة كل عام للشباب من سكان المدن الجديدة ويتضمن ذلك إقامة مسابقات للقراءة الصيفية بجوائز مجزية ومغرية.
وأشار اللواء محمد ناصر، رئيس الجهاز المركزي للتعمير، إلى  أنه سيتم تنمية القيم الاجتماعية الإيجابية ، من خلال التعاون في تنظيم مجموعة من الأنشطة الثقافية والفنية ، والتعاون في تنظيم حملات توعية بالقيم الإيجابية التي تعزز تحسين نوعية الحياة لدى الأسر الفقيرة بالمدن والتجمعات العمرانية الجديدة ، على أن يتم التعاون في مجال التنسيق الحضاري ، من خلال  رفع الوعي بمجال التنسيق الحضاري وجماليات العمران ،  وأهمية الحفاظ علي التراث المعماري والعمراني ، وتطوير الفراغات العامة بالمناطق العمرانية الجديدة والمناطق التاريخية، و إطلاق حملات مشتركة بمشاركة الشباب لتجميل المناطق المفتوحة والمباني والمنشآت العامة.
وشدد ناصر، على أنه سيتم إنشاء مراكز لاكتشاف ورعاية الموهوبين في المدن الجديدة وتوفير أوجه الدعم المادي والفني لها، وتصميم قاعدة بيانات مشتركة تضم الأطفال الموهوبين في مختلف المجالات الفنية والعلمية للموهبة، مع إقامة ورش فنية متخصصة في مجالات الحرف التراثية، "الخزف – الأرابيسك - السجاد والخيامية – الزجاج المعشق- النحاس" لاكتشاف ورعاية الموهوبين من الأطفال والشباب، على أن يتم تأسيس فرق فنية في مجالات المسرح والسينما والموسيقي والغناء والفنون الاستعراضية والشعبية بالمواقع الثقافية بالمدن الجديدة .
ولفت رئيس الجهاز المركزي للتعمير، إلى أنه سيتم تنفيذ المشروع القومي لمكتبة الأسرة، من خلال التعاون المشترك في تفعيل المشروع القومي لمكتبة الأسرة والأنشطة الثقافية والفنية المصاحبة له، لضمان إتاحة الثقافة والمعرفة والفنون لكافة الفئات في المدن والتجمعات العمرانية .
وأكد اللواء محمد ناصر، أنه سيتم تأسيس وحدة إدارية داخل كل وزارة على حدة لتولي التنسيق المشترك لمتابعة تنفيذ بنود البروتوكول، لمدة 3 سنوات قابلة للتجديد.
 

أهم الاخبار