رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مصدر أمني:

الداخلية تعلن الاستنفار لأعياد الميلاد

أخبار

الثلاثاء, 23 ديسمبر 2014 12:56
الداخلية تعلن الاستنفار لأعياد الميلاد
وكالات

أكد مصدر أمني رفيع المستوى بوزارة الداخلية أنه تم رفع درجة الاستعدادات داخل كافة قطاعات الوزارة إلى الحالة (ج) ابتداء من يوم غد الأربعاء وحتى يوم 7 يناير المقبل، وذلك في إطار خطة وزارة الداخلية لتأمين احتفالات عيد الميلاد المجيد.

وأضاف المصدر الأمني – في تصريح خاص اليوم الثلاثاء – أنه تقرر إلغاء كافة الإجازات والراحات للضباط والأفراد والمجندين بجميع مديريات الأمن والإدارات العامة والمصالح التابعة للوزارة، ورفع درجة الاستنفار الأمني بكافة محافظات الجمهورية .. مشيرا إلى أن اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية عقد العديد من الاجتماعات المتواصلة مع مساعديه، خاصة اللواء أسامة الصغير مساعد الوزير للأمن، واللواء سيد شفيق مساعد الوزير للأمن العام، واللواء شعيب صيام مساعد الوزير لقطاع الأمن المركزي، واللواء خالد ثروت مساعد الوزير لقطاع الأمن الوطنى، واللواء علي الدمرداش مساعد الوزير مدير أمن

القاهرة، واللواء كمال الدالي مساعد الوزير مدير أمن
الجيزة، واللواء مدحت المنشاوي مساعد الوزير مدير الإدارة العامة للعمليات الخاصة؛ لمراجعة خطة التأمين.
وأضاف أن الخطة ستشمل تأمين جميع دور العبادة المسيحية، والمنشآت المهمة والحيوية، وأماكن التنزهات؛ وذلك من خلال وضع خدمات أمنية نظامية وسرية ثابتة أمام جميع الكنائس، والمنشآت المهمة والحيوية مكونة من ضباط نظام، وبحث، وبصحبتهم العدد اللازم من الأفراد النظامية والسرية.
وأشار المصدر الأمني إلى أنه تم التنسيق مع جميع الكنائس لوضع كاميرات مراقبة وربطها مع غرفة التحكم بالكاميرات بجميع مديريات الأمن، بالإضافة الى توجيه إدارة الحماية المدنية بنشر قواتها على جميع مداخل دور العبادة المسيحية والمنشآت المهمة والسياحية؛ للكشف عن أي مفرقعات
أو متفجرات والتمشيط المستمر لمحيطها عن طريق استخدام كلاب الكشف عن المرقعات.
وتابع أن وزير الداخلية كلف إدارات المرور على مستوى الجمهورية بشن عدة حملات داخل المدن وعلى الطرق السريعة؛ لضبط كافة المخالفات وتحقيق السيولة المرورية اللازمة، كما وجه إدارات شرطة المرافق بالقيام بعدة حملات لإزالة الإشغالات، ورفع مخالفات الباعة الجائلين، والسيارات المتروكة منذ فترة أمام جميع الكنائس، والمنشآت المهمة والحيوية والسياحية؛ خشية استخدامها في أي أعمال عنف.
وأكد المصدر الأمني أن خطة التأمين ستشمل تكثيف التمركزات الأمنية الثابتة والمتحركة بدائرة كل قسم ومركز شرطة على مستوى الجمهورية، بالإضافة إلى الأقوال الأمنية المكونة من مجموعات الأمن المركزي، ورجال المباحث الجنائية، وكذلك وحدات التدخل السريع؛ وذلك لضمان التدخل الفوري في حالة حدوث أي شىء يهدد الأمن العام.
وأشار المصدر الأمني إلى أنه بالنسبة لتأمين المنشآت المهمة والحيوية، فقد تم التنسيق مع القوات المسلحة لتأمين تلك المنشآت على مدار الـ24 ساعة، ومن بينها مجلسي الشعب والشورى، ومجلس الوزراء، ومبنى اتحاد الإذاعة والتليفزيون، والبنك المركزي، ومحطات الكهرباء والمياه الرئيسية، ومدينة الإنتاج الإعلامي، لضمان عدم محاولة الاعتداء عليها.

أهم الاخبار