رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بدء تنفيذ طريق "30 يونيو" بتكلفة 1.8 مليار جنيه

أخبار

السبت, 20 ديسمبر 2014 12:55
بدء تنفيذ طريق 30 يونيو بتكلفة 1.8 مليار جنيه
كتب - سامى الطراوى:

أعلنت وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ممثلة في الجهاز المركزي للتعمير، بدء تنفيذ الطريق الثالث ضمن الخطة القومية للطرق، وهو المسار التبادلي اﻹسماعيلية - بورسعيد، بطول 105 كيلومترات، وتكلفة تقديرية 1.8 مليار جنيه، وذلك بعد موافقة القوات المسلحة على المسار المحدد للطريق، الذي أطلق عليه مسمى "30 يونيو"، فيما وصلت نسبة تنفيذ إجمالي الطريقين الآخرين ضمن الخطة القومية إلى 10% .

قال اللواء محمد ناصر، رئيس الجهاز المركزي للتعمير، في تصريحات صحفية، إن مجلس الوزراء وافق على رفع القيمة الإجمالية للطريق الجديد، 125 مليون جنيه، ليصل إلى 1.8 مليار جنيه، وهو المحور التبادلي لقناة السويس.
أضاف ناصر: "الطريق الجديد، هو محور موازٍ لقناة السويس، وسيعد طريقاً دولياً، حيث سيربط موانئ البحر المتوسط،

كالإسكندرية ودمياط وشرق التفريعة، بالطريق الدائري الاقليمى، وسيخدم الدولة بالكامل، فهو محصور بين طريقي اﻹسماعيلية - بورسعيد، والقاهرة - المنصورة، بما يعنى تخفيف الضغط المروري عن الطريق الزراعي، بجانب خدمة محور تنمية قناة السويس، وخدمة حركة التجارة بين الصعيد والدلتا"، مؤكدا أن الطريق سيكون لوجيستياً، وسيربط موانئ البحر الأحمر مستقبلا.
أشار ناصر إلى أنه تم زيادة حارات الطريق، بحيث ستكون 3 حارات فى كل اتجاه، بجانب حارتين للشاحنات، إضافة إلى الأعمال الصناعية التي ستتم عليه، حتى يصبح محوراً حراً.
أوضح رئيس الجهاز المركزي للتعمير، أن القوات المسلحة وافقت على البدء في أول 40 كيلومترا من
ناحية بورسعيد، وجارٍ التنسيق مع وزارتي الزراعة والري، لتنفيذ باقي الطريق ونزع الملكيات وتعويض أصحابها فوراً.
لفت اللواء محمد ناصر إلى أن الطريق الجديد يبدأ من طريق بورسعيد الدولي الساحلي، حتى طريق القاهرة – الإسماعيلية الصحراوي، بالقرب من محطة الرسوم، مؤكدا أن القوات المسلحة ستقوم بالتصديق على باقي الطريق خلال الأيام القليلة المقبلة.
أعلن ناصر أن هناك 7 شركات تقوم بتنفيذ المحور الجديد، الذي يأتي ضمن الخطة القومية للطرق.
وحول الطريقين الآخرين، قال ناصر إن الجهاز يعمل بشكل متواصل في الطريقين، وهما أسيوط - الفرافرة بطول 310 كيلومترات، بتكلفة مليار جنيه، الذي يربط الوادي الجديد بالصعيد، بهدف إقامة مجتمعات عمرانية لجذب المواطنين من وادي النيل، وطريق بني مزار - الباويطى، بطول 220 كيلومترا، بتكلفة تقديرية 700  مليون جنيه، ويربط محافظة المنيا بالواحات البحرية، بهدف استكمال خط عرضي لربط عموم الجمهورية، يبدأ من ساحل البحر اﻷحمر عند رأس غارب حتى واحة سيوه على الحدود الغربية.

 

أهم الاخبار