رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير الداخلية..

مصر عصية ضد محاولات اختراق أمنها

أخبار

السبت, 20 ديسمبر 2014 12:49
مصر عصية ضد  محاولات اختراق أمنها
كتب ـ محمد صلاح:

أكد اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية أن المعركة ضد الإرهاب ليست معركة اليوم أو الغد القريب فحسب، وإنما معركة الحاضر والمستقبل كله، وأن استقرار مصر صمام أمان يعزز إستقرار المنطقة بأثرها، مشيراً إلى أن إصطفاف الشعب المصرى خلف قيادته فى هذه المواجهة المصيرية ضد التطرف والإرهاب، هو موقف ليس بجديد على هذا الشعب العظيم.

وقال إن مصر عصية على أى محاولة لاختراق أمنها أو تهديد استقرارها،  وأكد ابراهيم خلال زيارتة لمحافظة دمياط، وأولى جولاته المفاجئة للاطمئنان على استعدادات التأمين الخاصة باحتفالات الكريسماس وأعياد الميلاد، أن قوى الإرهاب ستختفي وسيتم القضاء عليها، بفضل جهود الأجهزة الأمنية في رصد ومتابعة مخططات تلك العصابات التي تريد النيل من استقرار الوطن .

وأضاف الوزير : أن طيور الظلام لن يعيشوا بيننا، وسوف نلاحق كل من يحاول زعزعة الاستقرار الأمني في البلاد، وشدد وزير الداخلية خلال مفاجأة  كمينى التحصيل وعز الدين بطريق  بورسعيد والاسماعيلية القاهرة ، على اليقظة التامة بين جميع العناصر، مؤكداً أن الداخلية والجيش صمان أمان مصر بدعم شعبها.

وتفقد وزير الداخلية، كمينى التحصيل بطريق الإسماعيلية

– القاهرة وعز الدين بطريق بورسعيد، وأطمأن من قوات التأمين بهما على سير عملية التأمين ،كما استقبل اللواء مصطفى سلامة، مدير أمن الإسماعيلية، الوزير قبل توجهه إلى طريق بورسعيد – دمياط، وأطلعه على خطط التأمين للطرق والمنشأت وقناة السويس خلال اللقاء، مشددا على أن التأهب الأمنى مستمر على مدى الأربع والعشرين ساعة،بدأ  وزير الداخلية جولته بتفقد  الخدمات الأمنية المكلفة بتأمين الطريق الدولى ، وإطلع على خطة تأمين الطريق وآلية الربط بين النقاط الثابته والمتحركة على الطريق والتى تساعد على سرعة التعامل مع المواقف الطارئه وتحقق أعلى معدلات الأمن والسلامة لمرتادى الطريق  وناقش الوزير عددا من رجال الشرطة بنقاط التأمين ، وإطمأن على توفير كافة المعدات والتجهيزات التى تمكنهم من القيام بمهامهم ، كما راجع خطة تأمين مدينة دمياط وذلك من خلال تفقد الخدمات الأمنية بنطاق المدينة ، كما قام الوزير بافتتاح نادى الشرطة بدمياط  وذلك فى
إطار الاهتمام بالرعاية الإجتماعية بما ينعكس بالإيجاب على الأداء الأمنى لرجال الشرطة.

 واستعرض االوزير خلال إجتماعه بضباط وأفراد وجنود مديرية أمن دمياط أبعاد الحالة الأمنية التى تمر بها البلاد ، وثقته فى رجال الشرطة وجهودهم لمواجهة الإرهاب  مؤكداً أن مشكلة التطرف والإرهاب  ليست مقصورة  على مصر وحدها ، وما تتعرض له البلاد من أعمال إرهابية هو جزء من مؤامرة كبرى للتنظيمات الإرهابية المختلفة فى المنطقة .. مطالباً الجميع بالحزم فى مواجهة الإرهاب وتفكيك خلاياه ،مشدداً على التمسك بالإجراءات القانونية الفاعلة فى مواجهة الإرهاب.

و  شدد الوزير على المواجهات الحاسمة مع البؤر الإجرامية وملاحقة العناصر الإجرامية الخطرة والهاربين من تنفيذ الأحكام القضائية وحائزى الأسلحة النارية ووجه باستمرار الحملات الأمنية المكثفة على المسطح المائى لبحيرة المنزلة لاستهداف البؤر الإجرامية بمحيط البحيرة بالتسيق مع كافة الجهات المعنية بالوزارة،مؤكداً على أهمية حسن معاملة الجمهور ودعم العلاقه بين رجل الشرطه والمواطن وإحترام حقوق الإنسان والإهتمام بالخدمات الجماهيرية المقدمه للمواطنين، مشيراً إلى أن تعاون المواطنين مع رجال الشرطة كان بالغ الأثر فى النجاحات التى تحققت خلال الآونة الأخيرة ،  وفى نهاية الإجتماع أشاد  الوزير بجهود وتضحيات رجال الشرطة والتى أدت إلى تحقيق العديد من النجاحات والإنجازات فى إستقرار الشارع المصرى ومواجهة العناصر الإجرامية والإرهابية، والتى تمكن البلاد من إستعادة مسيرتها التنموية عبر تنفيذ العديد من المشروعات وتطبيق الخطط الإقتصادية .

 

أهم الاخبار