رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

استنفار بالداخلية لتأمين احتفالات الكريسماس

أخبار

الجمعة, 19 ديسمبر 2014 13:11
استنفار بالداخلية لتأمين احتفالات الكريسماس
كتب - محمد صلاح:

أكد اللواء هاني عبداللطيف، المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية، في تصريحات خاصة لـ"الوفد"، أن وزارة الداخلية وضعت خطة تأمين قوية، بالاشتراك مع عناصر القوات المسلحة، بمناسبة الاحتفال بأعياد الكريسماس وعيد الميلاد المجيد للأخوة الأقباط.

أوضح أن اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، كلف جميع قطاعات ومديريات الأمن بالمحافظات بإعلان حالة الاستنفار القصوى من الأسبوع المقبل، التي تتضمن انتشار قوات التدخل السريع كافة، وتشديد الإجراءات الأمنية حول جميع الكنائس والمناطق الحيوية والمنشآت السياحية، كما أكد عبداللطيف أن الإجراءات الأمنية ستكون مشددة، وقوية من خلال تنفيذ الخطة تحسباً لوجود محاولات من بعض الخلايا الإرهابية لإفساد الاحتفالات، وإحداث الفتن كما كانوا يخططون في أوقات سابقة.

أشار عبداللطيف إلى أن الضربات الاستباقية الساحقة التي نفذتها الأجهزة الأمنية خلال الفترة الماضية ضد العناصر الارهابية التكفيرية وعناصر

تنظيم الإخوان الإرهابي جعلتهم في حالة يأس متصاعد، وأن الأجهزة الأمنية كافة في حالة يقظة تامة لمواجهة أي محاولات تستهدف أمن واستقرار الوطن، وان المحاولات كافة التي يقوم بها دعاة الإرهاب سوف تفشل أمام إرادة شعب مصر القوية، واستبسال رجال جيشه وشرطته في الذود عنه ضد أي أخطار.

على جانب آخر علمت "الوفد" أن أجهزة قطاع الأمن الوطني والأمن العام رصدت معلومات تفيد بتخطيط عدد من الخلايا الإرهابية للقيام بعمليات تفجير لإفساد أعياد الكريسماس، الأمر الذي جعل وزارة الداخلية تشدد من الإجراءات الأمنية المبكرة لتأمين الوطن، وأن مديريات الأمن بالمحافظات كافة تلقت إخطارات بوقف إجازات وراحات الضباط وأفراد الشرطة منذ

يوم ٢٤ ديسمبر، وتكليف إدارات الحراسات الخاصة كافة بالوزارة بتعزيز الإجراءات الأمنية بالمنشآت العامة والشرطية، وتوسيع دوائر الاشتباه ضد الخارجين على القانون، وكذلك تسيير الدوريات الأمنية خلال الـ٢٤ ساعة يوميا، وتعزيز الكمائن الأمنية بقوات إضافية وتسليحها بأسلحة ثقيلة، خصوصاً على الطرق الحدودية، والدائري، والمحور.

كما ستقوم وحدات خاصة من فرق العمليات الخاصة والتدخل السريع بتأمين محيط المنشآت السياحية والكنائس، ووجود غرفة العمليات المركزية بالوزارة وربطها مباشرة بوحدات التدخل السريع كافة، وشرطة النجدة، وقيام القيادات بأدوارهم الإشرافية والمرور المستمر على القوات الموجودة بالشارع، وإجراء التعديلات المطلوبة في الخطط كل على نطاق محافظته وموقعه الاشرافي.

كما سيقوم وزير الداخلية بجولات عدة خلال الأسبوع الحالي للاطمئنان على الأوضاع الأمنية وتنفيذ الخطط المطلوبة، ومجازاة أي قيادة إشرافية تقصر في عملها، أو أي عمليات تأمين داخل النطاق الخاص بجهة التأمين أو توزيع الأكمنة وعمليات الانتشار، كما ستقوم وحدات الكلاب الخاصة بالانتشار في محيط المواقع كافة، والمنشآت، وسيقوم خبراء المفرقعات بتمشيط المواقع والكنائس والمنشآت السياحية والحدائق والمتنزهات.

 

أهم الاخبار