رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خطة لتمكين الشباب من المشاركة المجتمعية

أخبار

الخميس, 18 ديسمبر 2014 14:46
خطة لتمكين الشباب من المشاركة المجتمعية
كتبت ـ نرمين حسن :

أكدت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى، أهمية مشاركة الشباب في العمل التطوعي بمختلف المحافظات وأن متطوعي الشباب لدى الصندوق يضربون نموذجًا عمليًا للمشاركة المجتمعية.

وأضافت الوزيرة خلال إعلان نتائج دراسة اتجاهات الشباب الجامعي نحو العمل التطوعي بمحافظة الإسكندرية اليوم الخميس والتي شارك في إعدادها روابط متطوعي صندوق مكافحة وعلاج الإدمان بالقاهرة والقليوبية وبورسعيد وقنا والبحر الأحمر، بالإضافة إلى الإسكندرية  بحضور اللواء طارق المهدي، محافظ الإسكندرية، وأكثر من 400 شاب وفتاه من المتطوعين لدى صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي: إن أبرز النتائج التي كشفت عنها هذه الدراسة بشأن رؤية الشباب لواقع العمل التطوعي وتحدياته هي أن نسبة مشاركة الطالبات الجامعيات بلغت 58.3% وأن مشاركة الطلاب الجامعيين 41.7%، مما يستوجب اهتمام المؤسسات المعنية بالعمل التطوعي وأن نسبة المشاركين في الحضر بلغت 78.7 %  ونسبة الريف  21.3 %،  مما يشير إلى ضرورة توفير قنوات للعمل التطوعي للريف لافتة إلى أنه سيتم  إعداد خطة تنفيذية موسعة تتبناها الدولة بمختلف مؤسساتها لتمكين الشباب من المشاركة المجتمعية الحقيقية في مختلف القضايا.
وأوضحت الوزيرة في الكلمة التي ألقاها نيابة

عنها عمرو عثمان، مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، أن وزارة التضامن الاجتماعي ستواصل دعم  الحركات والكيانات الشبابية المُحبة لوطنها بمختلف الوسائل والتي يأتي على رأسها قضية مواجهة التعاطي والإدمان، حيث عمل صندوق مكافحة وعلاج الإدمان التابع للوزارة على اتجاهات مختلفة خلال الفترة الماضية، كان على رأسها استثمار الشباب المتطوع في تنفيذ برامج توعية مكثفة بمختلف التجمعات الشبابية، فنفذ الشباب برامج الوقاية داخل (550) مدرسة و(7) جامعات خلال العام الدراسي الحالي، بالإضافة إلى تنفيذ أكثر من (100) مبادرة مجتمعية شبابية لرفع الوعي المجتمعي للوقاية من المخدرات في (22) محافظة، لافتة إلى أنه سيتم التعاون مع منظمة الصحة العالمية على الانتهاء من ميثاق شرف إعلامي متكامل سيتم طرحه لمناقشته والتوافق عليه مع صناع الدراما خلال الشهر القادم.
وقالت الوزيرة إنه تم إعداد قاعدة بيانات لسائقي الحافلات المدرسية، ووضع الآلية والضوابط التنفيذية لإجراء الكشف عن المخدرات بين السائقين في الطرق السريعة بشكل مستدام بما يحد من حوادث
الطرق الناجم عن تعاطي المخدرات.
وأكد عمرو عثمان، مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي،  ضرورة وضع آليات  لتهيئة مناخ داعم للعمل التطوعي بين الشباب من خلال دعم  ثقافة التطوع مجتمعيًا،  لافتًا إلى أن التطوع يحظى باهتمام بالغ على الصعيد العالمي، حيث يقدم أكثر من 63.4  مليون متطوع وفقًا لبيانات منظمة الخدمة القومية والمجتمعية الأمريكية ويقدر ساعات العمل التطوعي بنحو 8.1 مليار ساعة سنويًا في حين بلغ التقدير المالي لساعات العمل التطوعي في عام 2009 نحو 169 مليار دولار في عام 2009 من إجمالي الدخل العام الأمريكي .
وأضاف عثمان أن العمل  التطوعي في مصر لا يحظى بأهمية كبيرة ويغلب عليه الجانب الخيري دون الجانب التنموي، حيث أشار التقرير الأول للمرصد الخيري الصادر عن مركز دعم واتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء عام 2009 إلى أن مساهمات المصريين في مجال العمل الخيري بلغت 4.5 مليار جنيه مقابل 500 مليون جنيه في مجال العمل التنموي خلال نفس العام، وقدرت نسبة النشء والشباب المشاركين بنحو 2.2%  في الفئة العمرية من 10 إلى 29 عامًا،  لافتًا إلى أن ممارسة العمل التطوعي حسب المرحلة العمرية جاءت من 20 إلى 22 عامًا بنسبة 56.7 %،  مؤكدًا أن التحديات التي تعيق الشباب الجامعي عن  العمل التطوعي هو غياب الدور التوعوي بأهمية العمل التطوعي وقلة البرامج الداعمة للتطوع، إضافة إلى شيوع بعض الصور الاجتماعية السلبية تجاه التطوع وغياب دور الأسر في تحفيز الأبناء للعمل التطوعي.
 

أهم الاخبار