رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير التموين:

مليار جنيه شهريا قيمة الخبز والسلع التموينية

أخبار

الأربعاء, 17 ديسمبر 2014 08:56
 مليار جنيه شهريا قيمة الخبز والسلع التموينية
كتبت - جيهان موهوب:

أكد الدكتور خالد حنفي وزير التموين والتجارة الداخلية، أن المشروع القومي لإنشاء المركز اللوجيستي العالمي للحبوب والغلال والسلع الغذائية الذي سيقام في محافظة دمياط يهدف إلى تحويل مصر محورا لوجيستيا عالميا للحبوب؛ لتأمين السلع الغذائية والحبوب لمصر، والتصدير لدول المنطقة وتوفير آلاف فرص العمل.


جاء ذلك خلال الحوار المفتوح الذي عقده  الدكتور خالد حنفي مع طلبة وأساتذة كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة وشهده الدكتور عز الدين أبو ستيت نائب رئيس جامعة القاهرة و الدكتورة هالة السعيد عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية.

وقال وزير التموين إن المشروع سيحقق عوائد اقتصادية واجتماعية وقومية كبرى للاقتصاد المصري، وينشئ بنية أساسية تتناسب مع المعايير العالمية، حيث يتضمن إنشاء صوامع وقباب تخزينية حديثة فى 3 مناطق تحقق زيادة فى الطاقة التخزينية من 2.5 إلى 7.5 مليون طن، وأرصفة بحرية ونهرية، وأيضا 5 مناطق استثمارية صناعية لإنتاج واستخلاص الزيوت والصابون والفركتوز والأعلاف والسكر والدقيق، مشيرا إلى أنه تم تخفيض التكلفة الاستثمارية للمركز اللوجيستي من 15 مليار إلى 13 مليارجنيه من خلال عمل تصميمات متميزة لاستخدام تكنولوجيا متقدمة

من أجل تحقيق أقصي استفادة من المشروع وتقليل التكلفة لصالح جوانب أخري بالمشروع وأن عدد كبير من المستثمرين المصريين والعرب والاجانب وشركات عالمية تقدموا للمشاركة والاستثمار في هذا المشروع وذلك من عدة دول عربية منها الإمارات والسعودية والسودان وأيضا من أمريكا وكندا وإيطاليا وروسيا وسلوفينيا وغيرها.  

وأضاف "حنفى" أن منظومتي الخبز والسلع التموينية حققت للمواطنين الديمقراطية الاقتصادية بعد أن تم تحقيق الديمقراطية السياسية لهم، حيث أصبح من حق المواطن إختيار السلع التي يحتاجها والبقال والمخبز الذي يشتري حاجاته منه والمبلغ الذي يدفعه والكميات التي يرغبها وأن منظومة الخبز أتاحت دعما إضافيا للمواطن من خلال فارق نقاط الخبز الذي يحصل بموجبه علي سلع غذائية مجانية مقابل توفيره في إستهلاك الخبز.

كما أدت المنظومتين إلى إدخال 50 ألف صاحب مخبز وبقال تمويني ضمن النشاط الرسمي  وأصبح لهم حسابات فى البنوك ويتم التعامل معهم من خلالها وتم ربطهم إلكترونيًّا بالموردين وأصبح إجمالي

قيمة السلع التي يتم تداولها شهريا تصل الي مليار جنيه والتي أحدثت انتعاشا كبيرا لدي قطاع التجارة الداخلية وزيادة فرص العمل وتنشيط مصانع الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية واستغلال طاقتها القصوي في الانتاج وتعظيم أرباحها بما عاد بالنفع علي العاملين فيها.  

وأكد الدكتور خالد حنفي أنه جارٍ حاليا تطوير الشون الترابية وتحويلها الي شون حديثة متطورة وسيتم الانتهاء منها فى شهر مارس القادم لاستقبال محصول القمح المحلي الجديد حيث سيتم تخزين القمح بالطرق الحديثة فى شون مغلقة بعد فرزه وتنقيته للتخلص من الشوائب وتجفيفه وربط هذه الشون بالمركز اللوجيستي العالمي للحبوب مع إقامة عدد من البورصات السلعية وإستغلال النقل النهري بعد تحديثه في نقل الاقماح والحبوب، حيث يوفر 50% من تكلفة النقل.  

وأشار إلى أنه يتم حاليا تطوير الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية البالغ عددها حوالي ٤٣ شركة، حيث تم تحويل عدد كبير من هذه الشركات من خاسرة الي رابحة من خلال تحديث الآلات وإستخدام تكنولوجيا حديثة في التصنيع مما أدي الي جودة منتجاتها والمنافسة مع المنتجات المماثلة في السوق المصري وقيام بعضها بالمشاركة في المعارض الخارجية والتصدير للدول المحيطة.

وفي نهاية اللقاء أهدت الدكتورة هالة السعيد عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية الدكتور خالد حنفي وزير التموين والتجارة الداخلية درع الكلية؛ تقديرا لنجاحه وما حققه من مشروعات يسرت علي المواطنين وساهمت في تنشيط الاقتصاد القومي.

أهم الاخبار