رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزيرالري: تنفيذ مشروعات مائية بجنوب السودان

أخبار

الاثنين, 15 ديسمبر 2014 15:33
وزيرالري: تنفيذ مشروعات مائية بجنوب السودانالدكتور حسام مغازي، وزير الموارد المائية والري
كتبت - نغم هلال

أكد  الدكتور حسام مغازي، وزير الموارد المائية والري، أن زيارته لجوبا عاصمة جنوب السودان بغرض تفعيل اتفاقية التعاون الفني والتنموي الموقعة مع جنوب السودان، والاتفاق بشأن مستقبل التعاون الثنائي في مجال الموارد المائية، وتأسيس وتشكيل اللجنة الفنية المصرية الجنوب سودانية المشتركة، وسوف تعمل كآلية دائمة للتنسيق ومتابعة تنفيذ مشروعات التعاون.

وأضاف «مغازي» أن الزيارة تستثمر زيارة سلفا كير، رئيس جنوب السودان الأخيرة، إلى القاهرة في نوفمبر الماضي، واستهدفت تفعيل سبل التعاون المشترك بين البلدين، في ضوء توجهات الدولة نحو تدعيم أوجه التعاون وتعزيز التكامل مع جنوب السودان، ليس فقط في مجال الموارد المائية، لكن في كافة المجالات التنموية للمساهمة الفعالة في رفع مستوى معيشة أبناء الجنوب، بتنفيذ عدد من أنشطة التعاون الثنائي بين البلدين في مجالات المياه والصحة والتخطيط العمراني.

أوضح الوزير أن وجود ممثلي وزارتي الصحة والإسكان والمجتمعات العمرانية، ضمن الوفد الرسمي يأتي حرصًا من مصر على توسيع دائرة التعاون، والإسراع في بحث سبل تعزيزها بين البلدين في مجال الصحة والإسكان، ويمثلان أولوية لدى حكومة الجنوب، ويلتقي الوفد المصري من وزارة الصحة

نظرائهم من جنوب السودان، لبحث احتياجاتهم في تأهيل وتطوير مستشفى جوبا، بالإضافة إلى قافلة طبية تضم عددًا من الأطباء المصريين في تخصصات متعددة لإجراء عدد من العمليات الجراحية العاجلة بالتنسيق مع وزارة الصحة بالجنوب.

أشار «مغازي»، إلى أن قافلة طبية المصاحبة للوفد مكونة 12 من أساتذة كليات الطب في تخصصات الجراحة المختلفة والأطفال والرمد، لافتًا إلى انضمام خبراء وزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية إلى الوفد بغرض التباحث مع نظرائهم من جنوب السودان، لوضع مخطط عمراني متكامل للعاصمة جوبا.

وأشار الوزير إلى تفعيل مشروعات تنموية اقترحها الجانب الجنوب سوداني مؤخرًا، مثل إنشاء المزرعة النموذجية بولاية غرب بحر الغزال، وعدد من سدود حصاد مياه الأمطار  من ولايات جنوب السودان، فضــــلاً عن بحث مقترحات رئيس جمهورية الجنوب نحو البدء في تنفيذ عملية تطهيرات المجاري المائية بحوض بحر الغزال، ونهر السوباط من الحشائش العائمة، لدرء مخاطر تراكم الطمي، وتشمل أيضًا تأهيل المجرى الملاحي لمجرى بحر

الجبل.

أوضح أن مصر انتهت من إنشاء معمل مركزي لتحليل نوعية المياه منذ عامين بالعاصمة جوبا، لافتًا إلى أنه الأول من نوعه المنشأ بالجنوب، وزود بأحدث الأجهزة المعدات والمهمات، اللازمة لعمل جميع أنواع تحليلات المياه «طبيعية – كيميائية – بيولوجية»، للحد من مصادر التلوث بالمجاري المائية بجميع ولايات جنوب السودان، والحد من الأمراض المتعلقة بالمياه.
وأوضح أنه يجري حاليًا بالمعمل المركزي لتحليل نوعية المياه بجوبا، تنفيذ برنامج تدريبي عملي للفنيين والمتخصصين من على أخذ العينات وتحليلها، وكتابة التقارير الفنية بمعرفة الخبراء المصريين المتخصصين خلال الشهر الحالي.

وأكد  المهندس أحمد بهاء الدين، رئيس قطاع مياه النيل، عضو الوفد المصري، إلى الانتهاء من دراسات جدوى فنية، تشمل «دراسات إنشائية هيدروليكية، ودراسات الطمي، وتصميمات محطة الكهرباء وخط النقل والتوزيع»، ويجري حالياً التحضير لعقد ورشة عمل موسعة لعرضها على جهات التمويل الدولية المانحة للمشاركة في تمويل بناء السد، ومن المقدر أن يصل إلى 2 مليار دولار بجميع مشتملاته.
وأشار إلى أنه يجري تنفيذ مجموعة من المشروعات الخدمية منها حفر وتجهيز 30 بئرًا جوفيًا، مزودة بخزانات علوية وشبكة توزيع لتأمين احتياجات مياه الشرب النقية، لحوالي 500 ألف مواطن، وأيضًا مشروع تأهيل محطات قياس المناسيب والتصرفات بهدف توفير كل البيانات والمعلومات الخاصة بمشروعات التنمية، بالإضافة إلى إنشاء محطة رفع لمياه الشرب النقية بمدينة «واو»، لتوفير الاحتياجات المائية للاستخدامات المنزلية والثروة الحيوانية للتجمعات السكانية المعزولة.

أهم الاخبار